الرئيسية » مقالات » ظهور المالكي..كزعيم (مافيا)..و(عراب)..يغطي على (المسئولين الفاسدين)..يعري حزب الدعوة

ظهور المالكي..كزعيم (مافيا)..و(عراب)..يغطي على (المسئولين الفاسدين)..يعري حزب الدعوة

من اخطر ما يميز المالكي.. في عقول العراقيين حاليا.. هي ظهوره كزعيم مافيا (عراب).. يغطي على المسئولين الفاسدين.. ويعمل على ايجاد طرق تهريبهم وتخليصهم من القضاء.. من خلال (قبول استقالتهم).. وعدم تفعيل قضايا الفساد ضدهم.. وهروبهم

فهروب كثير من البرلمانيين والمسئولين المتورطين بقضايا ارهاب وفساد في ظل المالكي.. كرئيس النزاهة السابق .. ومحمد الدايني، ووزير الثقافة.. وغيرهم.. وقبوله استقالة وزير التجارة.. كمخرج له.. في وقت يخضع لاستجواب البرلمان بقضايا فساد تصل لملياري دولار أمريكي.. مما يعني احتفاظ الوزير بكامل المخصصات والمكاسب .. وتخليصه من الاستجواب البرلماني..

وخاصة ان قضايا ملاحقة هؤلاء لا تفعل في ظل المالكي.. بل توضع في (طي الكتمان) ؟؟؟

والمعلومات التي اشارت ان وزير التجارة هدد بكشف (المخفي).. من قضايا فساد مالي واداري.. وصفقات مسئولة عنها احزاب وتنظيمات وخاصة من حزب الدعوة.. واخرها صفقة رست على حزب الدعوة (تنظيم المالكي).. وخاصة ان العقود التي تزيد عن (خمسين مليون دولار)..لا يحق للوزير عقدها.. بل رئاسة الوزراء ولجنة (المشتريات) فيها.. التي يراسها احمد نوري المالكي هي المسئولة عن عقدها..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟، والاخطر ان المعلومات كذلك اشارت ان الاحزاب السياسية كافة تاخذ حصتها من عقود الفساد التابعة لوزارة التجارة.. وغيرها من الوزارات..

وبغض النظر عن صحة او صدق هذه المعلومات.. ولكنها بالتاكيد تشير الى حقيقة ما يجري بقمة هيكلة السلطة.. من فساد مالي واداري.. مرتبطة بدول اقليمية والجوار.. لتكون اكبر مؤسسة افساد وتفسيد..يدير شؤونها (عرابها) نوري المالكي.. وحزب الدعوة بافرعه.. كشبكة له.. اذا ما اخذنا بنظر الاعتبار التقارير الدولية التي تؤكد بان العراق من اكبر الدول بالعالم فسادا ماليا واداريا..

وهذا ضمن مسلسل يكشف حقيقة حزب الدعوة.. وافرعه.. وخطورتهم على الوضع السياسي بالعراق.. وتزايد ظاهرة الفساد المالي والاداري.. في ظلهم..