الرئيسية » مقالات » السلاح الذي وجه ضد العراقيين والأمريكان معا..سيركز ضد العراقيين فقط..بعد انسحاب أمريكا

السلاح الذي وجه ضد العراقيين والأمريكان معا..سيركز ضد العراقيين فقط..بعد انسحاب أمريكا

سلاح المليشيات (جيش المهدي، كتائب حزب الله، عصائب الحق.. الخ).. وسلاح الجماعات المسلحة (القاعدة، كتائب ثورة العشرين، انصار السنة، .. الخ).. الذي وجه بالسنوات الماضية ضد العراقيين بتهم مختلفة (.. المتعاملين مع المحتل.. العملاء، المترجمين، عملاء غدر (بدر).. عملاء المجلس الايراني، المنضمين للحرس الوثني، الشرطة الصفوية.. عملاء ايران.. الخونة.. الرافضة.. ابناء العلقمي.. الخ من التهم).. وكذلك ضد القوات الامريكية التي اسقطت صدام والبعث .. بتهمة ما يسمى (الاحتلال)..

سوف يجدون الساحة مكشوفة لهم.. ضد العراقيين فقط بعد انسحاب امريكا.. بشكل يهدد العراقيين بالصميم.. وخاصة ان القوى الامنية العراقية مهما ادعي من جهازيتها فهو للترويج والاستهلاك الاعلامي فقط من قبل حكومة المالكي وسياسيي (العراق الجديد)…. كما يؤكد ذلك ضباط عراقيين عسكريين محترفين..

فمن صنفوا ضمن خانة (عملاء المحتل، والحكومة العميلة).. ما زالوا يحكمون ببغداد.. ومن صنفوا ضمن خانة (المنضوين للحرس الوثني.. والشرطة الصفوية).. ما زالوا بالخدمة .. ومن صنفوا ضمن خانة (اتباع الحوزة الصامتة والساكتة.. والمكاتب والاحزاب التي تعرضت لهجمات المليشيات).. ما زالوا موجودين بالساحة الشيعية العراقية.. ومن صنفوا ضمن خانة (الرافضة الصفوية).. فما زال الشيعة (الرافضة) يمثلون غالبية سكان العراق.. الخ..

فهل سوف تترك المليشيات والجماعات المسلحة.. من صنفتهم ضمن تلك الخانات التي ذكرناها ولم نذكرها حسب تصنيف كل منها…. بعد انسحاب امريكا.. ام سوف تخطط (للانقضاض عليهم).. فور انسحاب امريكا بضربة استباقية.. ؟؟؟؟

هذا هو السؤال المطروح.. مستفادين من خلوا الساحة من عشرات الالاف المسلحين الامريكان والاف الدروع والدبابات والاليات والطائرات العسكرية.. (الحجم الاكبر من القوات الامريكية سوف ينسحب الى افغانستان).. ؟؟؟؟؟

وكذلك سيل لعاب المليشيات والمسلحين.. لاغراءات السلطة .. والاجندة الاقليمية.. وتدخلات دول الجوار والمحيط الاقليمي.. وترصد عشرات المليارات الدولارات من مبيعات النفط العراقي سنويا.. والصراع على المناصب والكراسي الحكومية والسياسية..

وتنفيذ مخططات لجعل العراق (قاعدة) للانطلاق ضد الرافضة وامريكا والغرب بالنسبة للقاعدة والمسلحين السنة..

وضد امريكا والغرب وضد المرجعية الصامتة ويد ضاربة لحماس الفلسطينية التي تعتبر الزرقاوي الفلسطيني شهيد ..ويد لحزب الله لبنان.. بولي فقيهها الخامنئي .. كما يريد الصدريين ومقتدى الصدر الذين صرحوا بذلك علنا..

ومخاطر ما يكشفه ضباط عراقيين.. من تأثير انخفاض اسعار النفط على قلة تزويد الاليات العسكرية بقطع الغيارى واضطرارهم لتسقيط اليات عسكرية بسبب اخذ قطع منها لتزويد اليات عسكرية اخرى تحتاج لها.. وبسبب الاختراقات للاجهزة الامنية من البعثيين وانصار المسلحين والمليشيات.. باعترافات لجنة المسالة والعدالة..

ونؤكد بان عدم كفائة وحدات عسكرية عراقية كثيرة.. وفقدان القدرة الاقتحامية للجيش الامريكي الذي سوف يفتقدها العراقيين وهم في امس الحاجة لها.. بسبب انسحاب القواعد العسكرية الامريكية بالاحياء السكنية ببغداد خاصة.. وبسبب الصراعات السياسية وتاثيرتها السلبية.. باثارة ازمات اذا ما تم اعتقال أي مجموعة ارهابية تنعكس بمطالب سنية باطلاق سراحهم.. او اعتقال أي مجموعة تنتمي للمليشيات الصدرية .. تسارع ابواق تطالب باطلاق سراحهم ايضا بواجهاتهم بالبرلمان كذلك..

* تجربة انسحاب السوفيت من افغانستان..وقيام (المجاهدين) باقتحام كابول.. واعدام نجيب الله

ولا ننسى تجربة افغانستان بد انسحاب السوفيت.. منها.. حيث دخل ما يسمى (المجاهدين) الأفغان بعد الانسحاب.. صراع عنيف مع حكومة كابول.. التي صنفت من قبل (المجاهدين) بـ(حكومة المحتل) .. وهاجموا كابول وهدموها فوق اهلها.. واعدموا الرئيس الافغاني نجيب الله واخيه.. بسلك معدني.. وبعدها دخل ما يسمى (المجاهدين) حربا اهلية واسعة فيما بينهم.. لمدة تزيد عن عشرة سنوات..راح ضحيتها ملايين القتلى والمشردين وتدمير افغانستان بالكامل.. ولم تنتهي الا بدخول امريكا وتحرير افغانستان من احتلال طالبان والقاعدة ..



* السياسيين ذوي الجنسية المزدوجة وعوائلهم بالخارج والمليشيات والمسلحين..وانسحاب أمريكا

1. سياسيي العراق الجديد ذوي الجنسيات الاجنبية.. وعوائلهم تقيم بالخارج ومتجنسية بالاجنبية.. والمطالبين بخروج امريكا من العراق.. لن تنعكس عليهم ولا على عوائلهم الفوضى والكوارث والدماء التي سوف تسيل.. لانهم خارج العراق..

2. المليشيات والمسلحين.. سوف يجدون الساحة صافية لهم.. لممارسة هوايتهم .. كمرتزقة لتنفيذ اجندة زعاماتهم المرتبطين اقليميا.. بها..

3. حارث الضاري المقيم بالاردن.. وابنه مثنى حارث الضاري المقيم بمصر.. لن يكتوون بنار الفوضى لانهم خارج العراق… كما لم يكتوون حاليا بنار الارهاب الذي يتسبب به المجرم ابو ايوب المصري زعيم القاعدة بالعراق والصعاليك الاجانب الذين معه..

4. مقتدى الصدر اللبناني الاصل..المقيم في ايران.. لن يكتوي بنار الفوضى والكوارث التي تحصل بعد انسحاب امريكا..لانه وعائلته خارج العراق..

…………
ونؤكد لشيعة العراق بان الانسحاب الامريكي هو تهديد بحد ذاته.. لوجودنا كشيعة عراقيين.. .. وخاصة ان لولا امريكا.. لما استطعنا كشيعة عراقيين ان يكون لنا دور في حكم العراق.. وخاصة ان الدعم الاقليمي والجوار للقوى السنية والجماعات المسلحة السنية.. ضد شيعة العراق.. يعلمه القاصي والداني..

ذلك نحن في امس الحاجة الى كارزمية المشروع الشيعي العراقي.. للدفاع عن شيعة العراق.. لحمايتهم من عواصف طائفية سنية انتحارية وتفخيخية وانقلابية ..و اطماع المحيط الاقليمي.. .. وتدخلاته.. ولن نؤمن جانب شر كل هؤلاء.. الا بتبني مشروع الدفاع عن شيعة العراق.. وهو بعشرين نقطة .. ، علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق لتمرير اطماعهم بالعراق، والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي

http://www.sotaliraq.com/articlesiraq.php?id=3474

………………

انسحاب أمريكا سيمكن المليشيات والمسلحين..من ذبح وصك العراقيين (العملاء) المعارضين لهم

……………..
تقي جاسم صادق