الرئيسية » شخصيات كوردية » لقاء من صحفي كردي مقيم في كازاخستان مع قهار رمكو عبر الأنترنت القسم 2

لقاء من صحفي كردي مقيم في كازاخستان مع قهار رمكو عبر الأنترنت القسم 2

س7: أستاذ قهار رمكو أنتم كاتب و سياسي جاد و كتبتم الكثير و انتقدتم بعض
الأحزاب وقياداتها ويتهجم البعض منهم بكتابتهم عليكم ما هو السبب؟

ج: أولا : كل ما كتبه لفضح النظام وبقصد التوعية والتنبيه والتحذير ونقد تصريحات القيادية المتعارضة وهو بقصد إعادة النظر ولصالح الشعب وهو المهم لنا.
ثانيا : طبيعة تلك الأحزاب ترفض النقد وعناصرها تتخندق حولها ومن ضمن مهمتها الدفاع الأعمى عنها ولهذه التربية ضررها على المجتمع وعلى التقارب بين الاحزاب وتدخل بشكل غير مباشر في خدمة النظام .

س8: هل ما كتبتموه لديكم أدلة وإثباتات عليها؟.

ج8: بشكل عام كل ما اكتبه هو نابعا عن قناعاتي الشخصية ولكن الردود هو حول التي تصدر من الأقوال على لسان حال القيادات نعم وهي أدلة وتعتبر إثبات موثق
أنا شخصيا وبشكل طبيعي ضد التهم غير الموثقة لأنها تخلط الأوراق

س9: أرجو منكم توضيح ما يلي هل صحيح قال زعيم حزب العمال السيد أوجلان بان الكورد في سورية هم لاجئون ألا يعني هذا التنازل عن القسم الغربي من كوردستان لسورية ” ؟.

ج9: -سبعة أيام مع آبو- نبيل الملحم يقول في ص167 ـ 168 : ” بالنسبة لسوريا , فان غالبية الشعب الكردي في سوريا قد نزحت من كردستان الشمالية… البعض يروج لمقولة كردستان سوريا إلا أننا لا نعتقد أن هناك معضلة حقيقية في هذا الموضوع … ان هذا الطرح ليس موضوعيا وهو ليس مفهوم دقيق التسمية الأصح هو أن نقول عنهم الأكراد السوريون فهؤلاء قد فروا من ظلم واستبداد العثمانيين والجمهوريات التركية نتيجة مشاركتهم في الانتفاضات التي اندلعت في كردستان , وبعد سحق الثورات فيها . فإذا نظرت إلى تاريخهم الممتد الى مائة وخمسون عاما خلت سترى بأنهم انتفضوا ضد العثمانيين والجمهورية التركية و أتوا إلى هذه الساحة بعد فشل انتفاضاتهم وهناك قسم منهم هرب نتيجة ظروفهم الاجتماعية ومسائل الثأر … لقد لجأ قسم منهم إلى المناطق الجبلية في عفرين والتي سميت بجبل الأكراد … لقد قمت ببعض الأبحاث واكتشفت بان غالبيتهم ينحدرون من كردستان الشمالية منهم من جاء منذ مائة عام و منهم من جاء منذ مائتي عام المهم انهم أقلية … لقد أتى الأرمن والشركس أيضا وحتى عرب أللاذقية أتوا من أنطاكية , فجميع هؤلاء فروا من ظلم العثمانيين , والكماليين الأتراك هؤلاء جميعا يعتبرون اقليات ضمن سوريا . ولا نستطيع ان نقول بان تنظيمات هؤلاء وحركاتهم السياسية تعمل للانفصال عن سوريا أو تقسيمها على العكس من ذلك لقد استقر هؤلاء في سوريا و بقاؤهم فيها له معان كبيرة ولا أريد التطرق هنا لبعض الأحزاب والقوى الأخرى . أما للأكراد فإنني أستطيع التأكيد أنهم أتوا من شمال كردستان وفي بداية مجيئي إلى ساحات الشرق الأوسط قلت يجب وقف الحملة باتجاه الجنوب و التحضير لحملة الشمال .” … لقد بدأنا بحملة وبنضال شاق وطويل في هذا الاتجاه و وجهنا الأكراد السوريين إلى الجبال باتجاه الشمال من حيث أتوا و أعتقد بان سوريا راضية عن هذا وأن الأكراد راضون أيضا ” !.

طبعا هذا اعترافا واضحا على ارضاء شهوات النظام وهو جارد عن الصحة لا أساس له
نحن نعتبر من السكان الأصليين على تراب وطننا كردستان ولكن الاتفاقيات غيرت الواقع والجغرافية لا أكثر .
لو ترفع الأسلاك بين الحدود الاصطناعية القائمة حاليا ليس هنالك حواجز لجمعنا معا قط
حيث الجميع هم من الأكراد وهذا ما يريدون تغيير ديموغرافيته عن طريق الاستيطان .
وعلينا الحذر كل الحذر منها ومن ضمن واجب القيادات والعناصر المثقفة فضحها .

س10: هل قنديل مكان مناسب لوجود الغاريلا ألا يؤثر ذلك على إقليم كردستان الفدرالي سلبا؟

ج10: أولا : قنديل تعود لإقليم كردستان الفدرالي ويجب احترام الحقوق
ثانيا : وجود الغاريلا يعتبر تدخلا مفضوحا في شؤون ساحة العراق الفدرالي وكردستان بشكل خاص .
ثالثا : مكان كغاريلا الطبيعي في داخل ساحته كردستان ـ تركيا .
رابعا : وجودها في جبال قنديل لا يخدم القضية الكردية مطلقا .
خامسا : وجود الغاريلا هناك يبرر وجود المؤامرات والتدخل الفاشي في انقرة للتدخل بتلك الحجة في شؤون كردستان الفدرالية وهذا يشكل خطرا كبيرا على مجمل الحركة الكردية .

س11: لماذا لا يتخندقون مثلا في جبال أغري أو في موقع ضمن ساحتهم المهمة
لقطع حجة الجيش التركي بقصد وقف هجماته على الأراضي الكوردستانية ومثله الإيراني؟

ج11: قيادة ب ك ك وعلى رأسها زعيمها قبل اعتقاله طلب منهم الخروج من الساحة ليتخندقوا خارج الساحة .
أي الاعلان رسميا على فشلهم في تحقيق أي انجاز وبالتالي الفشل في مهامهم .
لذلك لم يعد لدورهم أية اهمية تذكر منذ وقتها لانهم نحروا أنفسهم بأيديهم حين خرجوا
من ساحتهم واعترفوا للجونتا بانهم لا يستطيعون المتابعة .

س12: كل أسبوع زعيم حزب العمال ينشر مقالا ويشرح وضعه الصحي ثم يبدأ بنصائحه لقادة الأتراك، كيف تفسرون ذلك، وما رأيك بتلك المقالات؟

ج12: في حال نقتنع بأن القصد من الاعتقال هو بقصد إبعاده عن المجتمع لتجميد دور المعتقل للحد من نشاطه كليا وقتها لا نصدق بأنه صاحب القرار وما يصد عنها هو بقرار من مدير إيمرالي .
في حال نقتنع بأن الجونتا معادية لكل نفس حر ديمقراطي كردي وضد الحقوق الكردية وقتها علينا أن لا نصدق ما يصدر عن إيمرالي
في حال نقتنع بان الزعيم لا يشكوا من وضعه الصحي , لكي لا يفرح العدو
ولا يكتب لكي لا يستغلها العدو ليضر بها شعبه
ولا يقبل ان يكون زعيما وهو بين أيدي الحاقدين القتلة لكي يفتح المجال لغيره للتحرك بملئ إرادته في مواجهة الجونتا وقتها نعرف بان ما يصدر عن إيمرالي هو في خدمة الجونتا وضد الشعب الكردي .

س13: برأيكم كيف يمكن لنا أن نرى حلا شاملا وعادلا للقضية الكردستانية؟

ج13: انه سؤال متشعب وطويل وعريض
ولكن الافضل في هذا الوقت أن يعمل كل في ميدان عمله
أي على كل طرف كردي ان يناضل في ضمن ساحته لانه شكل الحزب على ذلك الأساس ويعرف ما هو المطلوب منه وهو يستطيع الجلوس مع العاصمة دون غيره
والأفضل التخلي حاليا عن السلاح في الساحات التي رفعتها لانها لم تعد تلبي المطلب الكردي باعتبار الظروف الذاتية حاليا الكردي فيها غير مهيئ واغلب التغييرات يقف خلفها الغرب وهي صاحبة القرار منذ الحرب الكونية حتى تارخيه وهذا ما يتم تجاهله
استثني منها كردستان الفدرالية

س14: هل ممكن أن يخدعوننا الأمريكيين مثل السابق اقصد في 1975عام

ج الرابع عشر : لم يتعاون الكردي مع الأمريكيين يتفق أو لم يعمل الأمريكيين مع الكردي في أية ساحة كردستانية وبينها كردستان العراق في عام 1975 حتى نقول الأمريكيين خدعونا .
والسياسة مصالح والسياسة الأمريكية تنبع من مصلحتها وهذا ما يجب بالسير عليه
والغرب والدول الاقليمية كانت مصلحتها تتقارب أكثر فلم يهتموا بالقضية الكردية في حينها
ولكن في حال يكون هنالك اتفاق كردي امريكي لا اعتقد بان الأمريكيين سيتخلون عنهم

س15: ما هو شعوركم عندما ينتقدونكم الكتاب حول ما تكتبونه؟

ج15: الحق النقد هو أمرا جيدا ينبه ويحذر لكي لا أقع في المزيد من الأخطاء
ولكن اغلبهم متخندقين ويدافعون عن أخطاء قيادات أحزابهم
وفي العموم التوجه الباقي هو من يفكر من اجل المستقبل

س16: أنتم سريع الرد على من ينتقدكم؟

ج16: الحق بالنسبة الرد هو بسيط جدا لانني لست مهتم بل محترف واجيد ما علي

س17: منذ فترة سمعنا بأنكم أنشأتم موقعا جديدا باسم قامشلو جان ـ
حبذ لو تشرحون للقراء هدف الموقع الجديد الذي تديرونه مع عدد من الطلاب الجامعيين؟

ج17: نعم وشكرا على اهتمامك والهدف توسيع دائرة المعرفة وتعريف الشعب الكندي بمعاناة شعبنا الكردي وكذلك حول الوضع الكندي للقراء
وسيكون للموقع في المستقبل بالكردية والانكليزية والعربية
وسانشر كل ما اكتبه ليسهل الاطلاع وساعمل ارشيفا كبيرا بمساعدة كل من الطلاب كوردو و جانة والله ولي التوفيق وشكرا لكم اخي الكريم والى اللقاء

في النهاية :” شكرا لكم أستاذي القدير قهار رمكو وسنلتقي مع كل جديد وشكرا

العفو استاذي شكرا لكم على اطلاع الشعوب الصديقة على عدالة قضيتنا
وعلى اهتمامكم بالقضية والمستجدات على الساحة

2009 ـ 06 ـ 11