الرئيسية » مقالات » عرضُ حال – قصة قصيرة جدا

عرضُ حال – قصة قصيرة جدا

تحت سوطٍ يظلُّ يجري
من الليلِ إلى الليلِ
الفراشُ مقلاة
والنهارُ على ظهره كيسٌ من الملحِ
وعلى عصبِ الساقين
يترنحُ السوطُ
سوطٌ مبروم
وعينانِ كانتا – ذات يومٍ – تبصران
تهرولان من عتمةِ الصبحِ إلى الصبحِ
وليس في الناسِ غيرُ أطرافِ ابتساماتٍ
وزعيقٍ مثلُ هتافات
و لا رثاء
غيرُ دمعتينِ
وهزةٌ من ذيلِ حمار
وهمسةٌ كلما رآه:
مسكينٌ هذا الإنسان!