الرئيسية » مقالات » الملا عبود الكرخي وقصيدة المبادىء والاخلاق

الملا عبود الكرخي وقصيدة المبادىء والاخلاق

لم يكن الملا عبود الكرخي ( 1861 – 1946 ) شاعرا شعبيا ولا تاجرا ومزارعا او صحافيا فقط , بل كان ناقدا للحياة اليومية السياسية والاجتماعية والاقتصادية , التي عاشها العراق في تلك الفترة العصيبة من تاريخه , وهو يخطو الخطوات الاولى لبناء اسس دولة , تستطيع ان توفر لمواطنيها الحد الادنى من الحريات ووسائل العيش الكريم , ولذا نراه يرمي سهام نقده في كل الاتجاهات , ولم تأخذه في الحق لومة لائم , ولذا كانت الناس تحفظ اشعاره عن ظهر قلب , وتتغنى بها لفترات طويلة , ومن هذه القصائد التي كلها غرر , قصيدة المبادىء والاخلاق التي عكست الواقع السياسي العراقي في تلك الفترة , اي بداية ثلاثينيات القرن الماضي , وفضحت رجال السياسة وقتها من الذين سرقو قوت الشعب الذي وثق بهم , ولو عاد الكرخي الى الحياة اليوم فليس باستطاعته , ان ينظم قصيدة عن حرامية اليوم ابدع منها , وهنا بعض من ابياتها متمنيا من وزراء العراق ونوابه قرائتها بامعان , لكي لايسبو شركائهم من حرامية الامس , على اساس ان المثل يقول ( حرامي الهوش يعرف حرامي الدواب ).


عبالي عندهم نيات ………. حسنه طلعت اكلاوات
————————

عبالي حسنه نيتهم ………. وللأوطان خدمتهم
طلعت تالي صوفتهم ………. حمره . من كصاص الشاة

عمت عيني على الألقاب ………. وي هوه على الاحزاب
يا وسفه على الأتعاب ………. يا حسره على ما فات

فرحنه وكلنا متفقين ……… وللاوطان متفادين
طلعتوا تالي نفعيين ………. همكم لزك ربيات

لعبتوا بعقل المساكين ……… وخزيتوا الوطن والدين
هنا صح المثل بالطين ………. بله زدتوا بل بلات

احلفولي بمذهبكم ………. وموطنكم ومبدأكم
كولولي وثيقتكم ………. حيه لو حكمها مات

كلمن بالوجود انسان ………. يطلب صيد يا أخوان
لكن الشباك الوان ………. معروفات مختلفات

هذا يصيد زاغ وبط ………. والآخر سمج بالشط
وبيهم يكنص ويتخبط ………. يصيد انواع حيوانات

تبين مايه بالمايه ………. الكم مقصد وغايه
انا اصبغ لكم رايه ………. سوده . والشعب رايات

صرتوا اليوم اعجوبه ………. وعند الناس العوبه
لعبتوا بالوطن طوبه ………. حقيقه انجس اللعبات

يعابيكم العالي الرب ………. يا عبادة المنصب
امن شعبنا وعلب ………. الكم . وانضرب سطرات

ابو كلاش اليجد ويجيب ………. وياكل ابو الجزمه ابطيب
كلبكم طلع كلب الذيب ………. او وجهكم طلع وجه الشاة

على الكرسي تربعتوا ………. واحسن منصب لكفتوا
تعبتوا كثره شتمتوا ………. حقيقه نفعت الشتمات

طبلتوا وزمرتوا ………. وصيحتوا وهوستوا
رأسا واذا حزتوا ………. المناصب . والعراقي مات

دنانير اسرطوا وبالقير ………. يلف ( الوطني ) الجرجير
هبوا عاد . للتأخير ……… يا اخواننا آفات

هبوا للنيابه يكون ………. بالسرعه ولا تبالون
ودعوا اهل الوطن يلغون ………. ما تنفعهم اللغوات

حصلتوا مقاصدكم ………. والضخمه رواتبكم
ولأبناء جلدتكم ………. اعميتوهم من الكفخات

بنيابتكم اهنيكم ………. لأن نجحت مساعيكم
فقط هذا الشعب بيكم ………. ميأمن بعد هيهات


الدنمارك
8 / 6 / 2009