الرئيسية » مقالات » إفتتاح المكتب الإستشاري لشؤون الجالية العراقية في أسن

إفتتاح المكتب الإستشاري لشؤون الجالية العراقية في أسن

بعد أن كان موضوع تقديم المساعدات الإدارية والقانونية الى من يحتاجها من العراقيين القاطنين في مقاطعة نورد راين فيست فالن الألمانية محصورا بالمبادرات الشخصية التي كثيرا ما كان بيت الاستاذ مجيد الطائي المتصدي لهذه المهمة العسيرة من مهمات منظمات المجتمع المدني ،مقرا لمعالجتها ، استطاع الاستاذ الطائي وبجهود فردية الى حد ما سوى بعض الدعم المعنوي والمساعدة المحدودة في الامور التنظيمية أن يحصل على مقر صغير كمكتب استشاري يسهل الاتصال بالعراقيين الراغبين باية مساعدة قانونية أو استشارة ما أو من الراغبين في العودة الطوعية الى العراق لغرض تسهيل مهمتهم وتقديم المساعدات المالية لهم بالتنسيق مع المنظمات المدنية الألمانية في هذا الصدد . ولهذا كله افتتح في الخامس من حزيران الجاري في مركز مدينة أسن المكتب الاستشاري لشؤون الجالية العراقية ، وأقيم لهذه المناسبة حفل صغير أستهله السيد مجيد الطائي بإلقاء كلمة باللغة الألمانية رحب فيها بالحاضرين ودعا الى تظافر الجهود لخدمة اللاجئين الذين اظطرتهم ظروف الوطن ايام النظام القمعي السابق في العراق الى اللجوء والاغتراب في دول المنافي ،وطالب الجهات المسؤولة بعدم التقصير في تسهيل مهمة تنظيم شؤون ابناء الجالية العراقية في المانيا وتسهيل مهمة من يرغب منهم في العودة الى وطنه.. كما طلب السيد الطائي من الاخوة العراقيين ان يتكاتفوا جميعا بلحمة وطنية واجتماعية عامة دون التقيد بالانتماءات الضيقة التي تحول دون الاندماج الكامل في الانتماء الوطني العام للعراق كوطن يسع الجميع ويحتاج لحب الجميع وعملهم جميعا سوية وعدم استنساخ الصراعات والخصومات المفتعلة التي تحصل بين السياسيين في الداخل ونقلها الى الخارج.و حضرالحفل جمهور من ابناء الجالية من مدينة أسن والمدن القريبة الاخرى ، كما حضره بدعوة رسمية من السيد مجيد الطائي السيد لوفلزند مسؤول المساعدات الخارجية في منظمة الكاريتاس الذي له سبق الفضل في المساعدة للحصول على هذا المكتب ، وقد ألقى السيد لوفلزند كلمة في الحفل أشاد فيها بالاعمال الانسانية التي تقوم بها الجمعية الثقافية والاجتماعية العراقية في اسن .وسبق للجنة المساعدات الخارجية في منظمة الكاريتاس برئاسة السيد لوفلزند أن قدمت المساعدات المالية لعدد من العراقيين الذين اختاروا العودة النهائية للعراق طوعا بالتعاون مع الجمعية الثقافية والاجتماعية في أسن. كما وعد بكلمته بالمساعدة في نقل التبرعات المجموعة في المانيا الى العراق .

كما ألقت السيدة ريشتر المسؤولة في منظمة الدفاع عن اللاجئين كلمة اشادت فيها بجهود السيد مجيد الطائي في هذا الاتجاه وتعهدت باستمرار تقديم المساعدة للعراقيين الراغبين بها .

أما السيدة لوديكا المسؤولة في الكاريتاس ايضا فقد تكلمت مع السيد الطائي قبل الحفل مجددة التزام منظمتها في تقديم الدعم الضروري للعراقيين الراغبين في العودة لأوطانهم طوعا.

وقد حضر من الإعلام الألماني موفد راديو في دي ار لتغطية حفل الافتتاح

محمد الجاسم

ناصرية دورتموند

6حزيران 2009