الرئيسية » مقالات » احزابنا الوطنية … ياليتنا كنا بعثيين فنفوز فوزاً عظيما

احزابنا الوطنية … ياليتنا كنا بعثيين فنفوز فوزاً عظيما

بعد شنريد ما شاء الله اشو احزابنا الاسلامية المظلومة صار بيدها الحكم ، وصار ريسنا صاحب الدولة منا وبينا ، بس يصدر امر او يحجي احجاية كلها تتراجف ، منهو بعد يلعب بالساحة شعيط معيط لو جرار الخيط ، اشو مؤسسة الشهداء ما قصرت لا هي ولا حكومتنا الرشيدة مع عوايل الشهداء … ما شاء الله اشو العوايل كل يوم سياحة في بلد ، بالصيف يروحون الى اوروبا وبالشتاء الى افريقيا ، وكل عائلة تبدل سيارتين كل سنة وتستلم رواتبها بمصايفها وما تحتاج تجي للعراق ، عيني وكل عائلة عدها اتلث بيوت بيت بالشمال وبيت ببغداد وبيت بالبصرة ، يابة وكل واحد ابوه شهيد شايل خشمه لان كل الدولة تحترمة وتحصه على راسها من صاحب الدولة الى رمز العراق الى زعماء الاحزاب من اهل العمايم والملايات ووو ، عيني وكل سجين سياسي وسجينة سياسية يسرحون ويمرحون ، اشو السجينة ابتلينا بيها بلوة خصوصا الما متزوجة منهن الخطابة سرة على ابواب قصورهن وهنا ولا جنهن كلهن شايلات خشمهن … حقهن اشو المالكي والحكيم والصغير والاديب مخلينهن على روسهم وحجايتهن اوامر … ، والسجناء كل يوم سفرة مرة لامريكا ومرة لجنوب افريقيا ومرة للصين … حقهم الفلوس اللي اخذوها من الحكومة ماتخلص ، وعين الحاسود بيها عود .

وخلي المجرمين البعثيين يموتون بحسرتهم ، اشو المحاكم دك عليهم كل يوم مجرم بعثي يتحاكم ويتعاقب على اجرامه وتعذيبه للناس يوم من جان صديم الملعون حي ، واللي شردوا منهم يم دول العروبة لا رواتب تطيهم سفاراتنا ولا هم يحزنون ولا يودي المالكي لجان الهم ترضيهم وتاخذ خاطرهم … الحمد لله كل الحكومة محتقرتهم ، وكل بعثي اليوم يدور على شغل وما يلكه والبطالة اللي بالعراق هم بس البعثيين ، ووزاراتنا ودوائرانا ورئاساتنا مارجعت ولا بعثي ، بس الوطنيين والمخلصين بالدوائر والوزارات … ويعيش المالكي اللي زود العانة فلس .

ونام رغد ياشعب مادام احزابنا بالحكم