الرئيسية » مقالات » مديرية شباب ورياضة ميسان تقيم مجلس عزاء لرحيل شيخ المدربين عمو بابا في العمارة

مديرية شباب ورياضة ميسان تقيم مجلس عزاء لرحيل شيخ المدربين عمو بابا في العمارة

ميسان- أقامت مديرية شباب ورياضة ميسان يوم أمس مجلس عزاء وحفل تأبيني لوفاة شيخ المدربين عمو بابا في قاعة المديرية وبدأ الحفل أي من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة ترحما على روحه وعلى أرواح شهداء العراق كما تضمن الحفل إلقاء الكلمات من قبل المهندس محمد شياع صبار محافظ ميسان وخالد عبد الواحد كبيان معاون المحافظ ورئيس ممثلية اللجنة الأولمبية وسعد يونس مدير شباب ورياضة ميسان وعدي المختار رئيس رابطة الصحفيين الرياضيين حيث أشادوا بكلماتهم الانجازات الرياضية التي حققها شيخ المدربين المرحوم عمو بابا

وقال محافظ ميسان إن الشارع العراقي باجمعه استقبل خبر وفاة شيخ المدربين بحزن كبير ليس لانجازه كرياضي ولاعب وما حققه بهذا المجال من سمعة وانجازات كثيرة على المستوى الدولي والإقليمي لكن لوطنيته وحبه للعراق وتمسكه في بلاده بالرغم من كل المغريات والتحديات إضافة إلى مواقفه البطولية في زمن النظام البائد والسياسة الخاطئة للرياضة العراقية

وأضاف مدير العلاقات والإعلام في المديرية إن مديريتنا أقامت مجلس عزاء على روح شيخ المدربين وفاءا لما قدمه خدمة للكرة العراقية

وأشار مدرب نادي العمارة حامد كريم زغير بأننا فقدنا هذا اليوم رمزا وإنسانا وأخلاقا لأنه قصيدة الرياضة العراقية ومدافعا عن العراق وان فقده يعتبر خسارة كبيرة للعراق ونتمنى من الله العزيز القدير أن يدخله فسيح جناته ويمن على أهله بالصبر والسلوان

يذكر إن عموبابا لم يكن مولعا بالمدرسة وعلومها بكثر ولعه بالكرة وفنونها وهو الأمر الذي دفعه إلى أن يبتدئ تألقه الكروي المنظم من خلال اللعب لفريق أل(سي سي ) البريطاني وحين وطأت أقدام شيخ المدربين العاصمة بغداد بمنتخب تربية الرمادي للمنافسة على بطولة تربية العراق المدرسية كانت تلك النقلة النوعية الأولى في حياته لمشاركته في بطولة الدورة العربية التي أقيمت في عام 1951 وانتقل إلى الحرس الملكي في عام 1954 ومنه إلى منتخب الجيش ليلعب أولى مباراته الدولية أمام منتخب الجيش المصري في عام 1955

ومن المفاخر التي سطرها المرحوم عموبابا هي تسجيله أول هدف أولمبي عراقي في المرمى اللبناني بتاريخ 15 من تشرين الثاني عام 1959 وانتهت بثلاثية عراقية سجل منها عموبابا هدفين