الرئيسية » بيستون » الأستاذ عيسى فيلي – ايصال قضية انفال الكورد الفيلية الى الرأي العام

الأستاذ عيسى فيلي – ايصال قضية انفال الكورد الفيلية الى الرأي العام

التهجيرات القسرية التي مورست بكل عنصرية واجرام بحق الكورد العراقيين (الفيليين ) في الأعوام 1970- 1980-1990 , والقتل التعسفي بحق 17000-20000 شاب ورجل والذين غيبوا تحت الثرى , وسنوات الغربة الصعبة لأكثر من مليون كوردي عراقي (من الكورد الفيليين) من قبل النظام البعثي المقبور , اصبحت مآسي قاتمة لا ينجلي عنها الغموض الا اذا كان هناك بصيص من الامل والنورالذي يجعلنا نأمل بالانصاف واسترجاع الحقوق .
في احدى امسيات غرفة البرلمان العراقي (على البالتولك) بتاريخ 23-5-2009 , تشرفنا بمبادرة الاستاذ عيسى فيلي – منسق ممثلية حكومة اقليم كردستان لشؤون الكورد الفيليين في شمال أوربا، وهو شخصية كوردية فيلية مخلصة يعمل من اجل توحيد الجهود الكوردية وايصال القضية الى الرأي العام في المهجر والوطن بوعي وادراك فعّال ومؤثر.
تناول السيد عيسى فيلي قضايا هامة تخص الشأن الكوردي الفيلي في العراق واقليم كوردستان وعملية اداء الشهادة في محكمة الجنايات العراقية الخاصة بملف الكورد الفيليين , وشرح تفصيلاً مرحلة الاعداد والتنسيق لهذه المحكمة من قبل الجهات المعنية في حكومة اقليم كوردستان, وبالاخص سيادة رئيس وزراء الاقليم د.نجيرفان بارزاني ووزارة الشهداء والانفال الكوردستانية , وتضمنت دفع كافة تكاليف السفر والاقامة وحماية الشهود واسناد حق الدفاع عن قضيتنا الى ثلاث محاميين .
كما استعرض السيد عيسى فيلي بعض القرارات الهامة والموثقة الصادرة في اقليم كوردستان من خلال حكومة الاقليم وبرلمانها والتي تخص بالذات الكورد الفيليين والتركيز على الامتيازات لهم اسوة بشعبهم الكوردي في الاقليم, وتسهيل مطالبهم عن طريق وزارة الانفال , حيث اشار الى قانون رقم (17) لسنة 2007 في دستور اقليم كوردستان العراق والذي ينص كما يلي :
قانون التعديل الأول لقانون و امتيازات ذوي الشهداء و المؤنفلين لأقليم كوردستان_العراق رقم (9) لسنة 2007
الفصل الأول
المادة الاولى:
5. الشهيد: كل من فقد حياته في خندق الكفاح المسلح أو النضال السياسي دفاعا عن الحركة التحررية الكوردستانية ضد الانظمة القمعية المتعاقيبة أو نتيجة جرائم الإبادة الجماعية أو الأعمال الحربية العدوانية ضد شعب كوردستان، و يصنف وفق التعريفات التالية:
ب. شهيد الابادة الجماعية: كل من استشهد أو فقد حياته نتيجة جرائم الابادة الجماعية اثناء جرائم الانفال أو إستعمال الاسلحة الكيمياوية أو الإبادة القمعية للبارزانيين و الفيليين.

يسري أحكام القانون رقم (3) لسنة 1999 على كافة شؤون ذوي الشهداء و المفقودين والمؤنفلين في الإبادة الجماعية (الكورد الفيليين و البارزانيين و ضحايا عمليات الأنفال والأسلحة الكيمياوية في حلبجة و المناطق الأخرى و المفقودين خلال انتفاضة آذار 1991 و الهجرة المليونية التي تلتها في كوردستان _العراق) بما لايتعارض مع أحكام هذا القانون رقم 9 لسنة 2007.
المادة السادسة:
على وزارة شؤون الشهداء و المؤنفلين اصدار التعليمات اللازمة لتسهيل تنفيذ احكام هذا القانون.

كما اكد السيد عيسى بوجود المادة 147 في دستور الاقليم والتي بموجبها تم تاسيس مفوضية عليا مختصة بشؤون الكورد الفيليين, وهذا الانجاز هو اروع ما سمعناه واسعد قلوبنا والذي يثبت التوجهات العادلة والوطنية لحكومة اقليم كوردستان بحق جميع مكونات الشعب الكوردي , داخل الاقليم وخارجه.
الندوة كشفت الكثير من الغموض ونحن(لكوننا من المهجرين قسرا منذ 29 عاما ومن عوائل الشهداء المغيبين ) بامسّ الحاجة لمعرفة كافة جوانبها , والتي قدمها السيد عيسى بمصداقية وبكل رحابة صدر. وقد اتيحت لنا الفرصة لابداء الاراء والاستفسارات وتم التحاور فيها باسلوب حضاري مميز وبكل شفافية مما اشاع جو من التفاهم والتفائل .
لم تكن امسيته الاولى, فقد توّج عمله الدؤوب والمخلص وبنكران للذات , بعدة ندوات مع الجالية الكوردية الفيلية في عدد من الدول الاوربية, حيث كان له حضورا مميزا وفعّالاً في كل من :
-الدانمارك 442009
– السويدستوكهولم 1042009
– السويد يتوبوري 542009
– انكلترا 1242009
-المانيا 2542009
-هولندة 13 52009
– قناة الفيحاء 1332009
كانت المبادرة من السيد عيسى ذات معاني كبيرة للكورد الفيليين , حيث توضّحت لنا الكثير من المسائل التي كانت مهمة لاسترداد الحقوق وسير العدالة القانونية بما كنا نأمل. كما حثّ الحاضرين على ضرورة توحيد الجهود والخطاب الفيلي والاستمرار في النشاطات النوعية المختلفة والتواصل مع الداخل من اجل العمل والتنسيق المشترك لارجاع كافة الحقوق المشروعة لشريحتنا الكردية الفيلية.
نأمل من السيد عيسى فيلي التواصل المستمر معنا بندوات وحوارات بنّاءة , وارجو ان يكون التواصل من اجل ربط الجالية الكوردية الفيلية بالوطن والتوعية بحقوقهم ودورهم . ارجوقبول شكري وشكر عوائل الشهداء عن دورك الفعّال, وثنائي لكل مساعيك الكريمة وجهودك لخدمة شعبك ووطنك . كما اشكر غرفة البرلمان العراقي والسيد انور عبد الرحمن على دورهم الكريم بالتواصل والاستمرارية ونشر الوعي بين الجالية العراقية .

السيدة زوزك (زوجة شهيد)
462009