الرئيسية » مقالات » لاياعز الدين الدولة طلبك لايمثل العراق لاياكويت ماهكذا نتمناكم

لاياعز الدين الدولة طلبك لايمثل العراق لاياكويت ماهكذا نتمناكم

آه ياعراق ….. وآه ياشعب العراق كم هي جراحك عظيمة وكم هي آهاتك لاتنتهي وكم هم الدهماء متربصين بك دائرة السوء كلما احسسنا بالاقتراب من الخلاص انبرت السنة الحقد والغل وافواه لاتنطق الا سما زعافا تلدغ في روحك الطاهرة ولكن سيبقى الامل متاحا امامنا نستلهم من ارواح العظماء و الشهداء كيفية ان نكون احراراً لننتصر ..

عز الدين الدولة ما انت من يمثل العراق لتتكلم باسمه ونيابة عن شعبه وماأقترحته من مطالب هي كلمة حق يراد بها باطل واشعال لفتنة وفتح لجبهة جديدة واشغال للعراق بهموم فوق همومه وانتقاما وثارا لطاغية قبر بسبب الكويت وماحصل بعد الغزو الصدامي ..

مطالبك التي تقول فيها انك تطالب بتعويضات لاستخدام ارض الكويت من قبل الامريكان هؤلاء الامريكان الذين لم تطالبهم بالتعويض وهم الغزاة كما تقول وانت تعمل معهم وتجلس معهم وتمارس الحكم بحمايتهم وقلت ذلك لان الكويت ساهمت في اسقاط الطاغية قاتل شعبنا والجيران من العرب وايران ورايك مرفوض للاسباب التي ذكرتها وما ستطلع عليه وهو لايمثل شعب العراق ولو كنت عراقيا تتكلم باسم جراح العراقيين ومظلوميتهم لقلت اضافة لقولك لنطالب الكويت والسعودية والخليج والامريكان والسوفيت والشرق والغرب وكل من دعم صدام بتعويضات جريمة دعمهم للطاغية المقبور ابن العوجة الذي ماكان ليستمر في طغيانه واستهتاره بارواح العباد لولا كل من اعانه من العرب والغرب ومنهم الكويت ولكن ان يكون الطلب لما بعد ونسيان ماقبل ماتسميه بالغزو ونحن نسميه بالسقوط المدوي وانه امر الله جعل باسهم بينهم واذلهم بايديهم واسقط عميلهم سيدكم صدام وبايدي اعوانه بالامس فذلك ما لانسمح لك به ويجب ان نعريه ..

ياعز الدين الدولة انت وضعت نفسك وطرحك في موقف حرج وصعب للغاية وساقول لك لماذا بل انا ملزم بايضاح ذلك لك لانك قلت كلمة حق اردت بها فتنة وباطل وغايتك اشتعال الجبهة الكويتية العراقية لاشغال العراق واثارة مايشغل قيادته المشغولة بفساد مستشري و تركة حقبة البعث والاستهتار والحروب منها حرب الثمان سنوات وغزو الكويت الجارة الجنوبية للعراق اضافة الى المشاكل الاخرى والارهاب :

هل نسيت ياعز الدين ان الكويت ليست هي وحدها من فتحت ابوابها للامريكان ليدخلوا ويسقطوا طاغية العراق .. ؟؟

هل نسيت قطر والسيلية وحكامها ..؟؟

هل نسيت الرياض وقواعدها وحكامها ..؟؟

هل نسيت عمان ودعمها وحكامها ..؟؟

هل نسيت القاهرة و فتح قناة السويس للاساطيل الامريكية الداخلة للخليج وحكامها ..؟؟

هل نسيت البحرين وحكامها وتموين الاساطيل البحرية والجوية الامريكية والمتحالفة عبرها وجعل موانئها استراحة محارب ..؟؟

هل نسيت الامارات وحكامها ودعمها اللوجستي والتمويني للجيوش الامريكية .. ؟؟

هل نسيت وهل نسيت وهل نسيت ؟؟

ان نسيت ياعز الدين الدين الدولة اذكرك فهل ستضم هؤلاء للكويت في المطالبة بالتعويضات والمحاكمة ام لان آل سعود والاخرين هم من هم ولايجب ان تطالب بضمهم للجريمة !!!

القائمة طويلة ياعز الدين ووضعك السياسي مزري وانا اشفق عليك انك وضعت نفسك في مالا لاتستطيع الرد عليه فلم نسيت كل هؤلاء بل بالاصح لم تنسهم وقد تكون قلتها بتسرع وانفعال وفقدان للوعي السياسي وتعطيل للذاكرة وتذكرك فقط لما وقع لمن اذلته الكويت ولم تذل العراق طوال السنين التي عنيتها بتعويضاتك بل قد تكون او هي كذلك لعبة فتنة أُمرت بتمريرها لتضربوا كل العصافير بحجر واحد اهمها اشعال فتيل الفتنة واشغال العراق والحكومة بمشاكل اضافية لا بل اعتقد انها كل ذلك ؟؟

ياعز الدين الدولة كنت ساحترم رايك لو انك ذكرت مافعلته الكويت وهذه المنظومة التي ذكرتها لك بماضيها ومابعد استخدام ارض الكويت وغير الكويت من قبل الامريكان و التي انتقيت منها الكويت فقط لغاية في نفسك ولان الكويت هي السبب بتعليق سيدكم صدام لا اكثر ولا اقل وكما قلت ساحترم قولك لو ذكرت المتسببين في تمويل الحرب الصدامية العربية الغربية القذرة ضد الشعب العراقي والتي دامت ثمان سنوات واكررهنا اعادة و نشر قول سيدك الطاغية صدام المقبور يقول ان هؤلاء جميعا , الكويت وال سعود والقاهرة والامريكان ووووو كل من شارك في عاصفة الصحراء اكيد انت تعرفهم جميعا هم من حرض عليها وهم من ادام بقائها وبلسانه واكرر التسجيل لتسمعه انت وغيرك ليكون دليل ادانة لمن سيحاسب كل هؤلاء في دعمهم للطاغية في حرب الثمان سنوات ..

صدام استمعوا اليه وهو يقول انهم أي الكويت وال سعود والحلفاء في عاصفة الصحراء من حرضونا واداموا الحرب العراقية الايرانية الدامية طوال ثمان سنوات عجاف :

http://www.youtube.com/watch?v=IO96Xya3qT4

ياعز الدين الدولة انت اخترت الكويت فقط وانت والجميع يعلم ان من فتح الابواب للامريكان هم اكثر ممن ذكرت وعلى راسهم ال سعود وبقية الدول التي ذكرتها لك ولم تذكرها انت وهنا تكون قد الزمت نفسك ان تطرح الجميع دون استثناء على طاولة الحساب ودفع التعويضات وهو امر نتمناه ونتمنى ان تستطيع فعله والا ستكون طالب ثار من الكويت فقط لانها السبب في زوال راس سيدك الطاغية صدام وان غيرت من تصريحك وادخلت هذه المنظومة الاجرامية بكاملها سانحني احتراما لك وحتى ذلك الوقت تبقى في نظري كالبعثيين , حقدهم على الكويت حقد لايعنينا كشعب عراقي وهو حقد نابع من صميم لغة الثار ولغة التهور والحروب والمشاكل الفارغة وهو حقد لان الكويت بقيت وفي قلب صدام غصة وحسرة قبر مشنوقا بسببها و لم ينتقم لاذلالها له ولغطرسته وغروره تبحثون عن أي وسيلة للانتقام منها ..

انتهيت من عز الدين وساتكلم مع الكويت وآهٍ من الجرح الدامي ياكويت والذي نريده ان يندمل نقول لها اميرا وحكومة وقيادة ومجلس امة وشعب نعلم انكم لن تستطيعوا الخروج من عبائة ال سعود الجارة الكبرى لكم والتي لها الفضل بعودتكم نتيجة غدر الطاغية صاحبكم سابقا بكم ولانها دولة لكم معها حلف ولانكم بحاجة ماسة لها وكل ذلك من حقكم وانتم احرار في سياساتكم ولكن نذكركم باننا كعراقيين استثني منا البعثيين والحاقدين عليكم بكينا ظليمتكم لم تتحملوا طاغية العراق ستة اشهر تحملناه تحمل الصابرين بدعمكم له منذ اتى الحكم وقفتم معه حتى غزاكم وقتل ابنائكم وبناتكم واستباح حرماتكم سنين طوال عجاف مريرة دامية كانت تصدر وقتها جثث ابنائنا من الكويت الى بغداد عبر ازلام الخسة والنذالة عملاء الطاغية ابناء البغاء والعار كانوا دولة داخل دولتكم ونكرر نتمنى نسيان ذلك ..

الاعلام الكويتي كان في خدمة الطاغية المقبور والنموذج احمد الجار الله كان له جناح في فندق عشتار شيراتون في بغداد ابان حرب الثمان سنوات وسعاد الصباح كانت تنشد الطاغية شعرا تتغزل بطغيانه ونزقه وظلمه ونتمنى ان ننسى ذلك ..

الموانئ الكويتية كانت توصل اسلحة قتل الشعبين العراقي والايراني ونتمنى ان ننسى ذلك ..

امير الكويت الراحل كان ياتي بغداد ليقلده صدام كل الاوسمة والانواط التي ما قلده اياها الا لانه كان قد وضع الكويت و موارد الكويت وارضها بخدمة ذلك الطاغية وطغيانه ورعونته ونريد ان ننسى ذلك ..

صدام سقط في انتفاضة شعبان او كاد والكويت وال سعود والامريكان انتم وهم ابقيتموه لتذلوه وتجبروه على الاعتراف بكم وبالحود الجديدة ولكن اكان لثمن مئات الآلاف من خيرة احرارنا الذين تراب نعالهم اطهر من كل قمامات مايسمى الحكام الجرب ونتمنى ان ننسى ذلك ..

لاننسى انكم ترفضون اسقاطه بيد شعبنا لان ذلك سيجعلنا في حالة من عدم تحمل مسؤولية اخطائه وحملتمونا جميل اسقاطه فوقها ترفضون شطب ماتسموه بالديون التي لاناقة ولاجمل لنا فيها كشعب اسير ظلمه ونزقه وانتم تعلمون ذلك لا بل انتم جزء من اسباب فرعنته وطغيانه لانكم كنتم الداعم المهم له ..

الجروح كثيرة ولاتعد ولاتحصى وقلوبنا طيبة والعراقي ينسى بسرعه ولكنه سرعان ماينتفض لاي استغلال لحلمه ..

طيبون نعم ولكن لسنا ضعفاء وحليمون نعم ولكننا لسنا باذلاء نسامح نعم ولكن لاننسى من ظلمنا ان عاد للغدر بعد السماح او شارك في ظلمنا ومن ينبش الماضي نذكره ونعيد الرد عليه وسيخسر كثيرا ونتمنى ان تفهم الكويت اننا كشعب في العراق كنا نحارب من حاربهم واغتصب ارضهم وعرضهم واذكرهم اننا من حرر العوائل الكويتية انا كنت شاهد على تحرير بعض العوائل الكويتية اعدناهم وحررناهم من سجون الطغيان في الجنوب ابان الانتفاضة الشعبانية واعدناهم الى اهليهم ووطنهم ونحن من افتت مراجعنا بحرمة شراء ما اغتصب من الكويت وحينما عاد الجندي المرغم من تلك الحرب القذرة اول شئ فعله رمى صورة الطاغية بثورته وغضبه وياتي اليوم ومن داخل الكويت الصوت النشاز المتناغم مع مذهب التكفير كحامد العلي ومدرسته التكفيرية الارهابية يكتب في طاغية العراق وقاتل الكويتيين والكويتيات قصائد الشعر او الارهابي الوهابي السلفي الطباطبائي ومدرسته الاوقح وغيرهم الكثير ممن يسيؤون لغالبية شعب العراق ارضاء لآل سعود والمنظومة الخيانية الاخرى وحقدا على غالبية شعب العراق ومع كل ذلك نطلع على ان الكويت ومن شاركها ظلمنا سابقا يطالبوننا بالتعويضات عن جرائم اقترفها الطاغية انا احد العراقيين ازلام النظام الطاغي قتلوا اخي الذي ترك موقعه في الكويت وعاد الى بيته ليلقى الله برصاص الظالمين لانه رفض الظلم على الكويت وعلى شعبنا وخرج عليه ولما تزل دماء الكويتيين تنزف ولكنهم عادوا للبكاء عليه ..

حذاري من ثورة غضبنا لانتوافق مع البعثيين في حقدهم على الكويت وشعبها لان هؤلاء يتحركون بحقدهم عليكم لانكم ساهمتم بزوال عرشهم البالي وسقوط صنمهم الاحمق ولكننا نتحرك بامر اخر نعلمه وتعلموه لما نزل نعاني تبعاته حتى الساعة ونمتلك الادلة بضلوعكم في دعم من قتل شعبنا طوال سنوات حكمه التي سبقت الغزو لارضكم ومن الممكن ان نقاضيكم عليها ونقاضي غيركم بالطبع فلستم وحدكم من اشترك بظلمنا وهو امر نتمنى ان ننساه وان تجلس القيادة العراقية برئاسة الحاكم الشرعي المنتخب السيد المالكي والحكومة الكويتية المنتخبة وتحل الامور بالود والتسامح والاعتذار بعيدا عن فتنة ازلام البعث الصدامي وكم نتمنى ان يكون الكويت الجار الذي يضمد جراحاتنا الدامية لا الكويت الذي نراه الان ينكئ الجراح ويعيد القروح الى سابق عهد نسعى لكي ننساه ونطويه لصالح شعبينا الطيبين .

اخيرا اقول لقيادتنا العراقية الشريفة حذاري من فتنة هؤلاء امثال الدولة وغيره لاتستمعوا اليهم فهم طلاب حروب ودمار تركة ورثوها من الذين اخزاهم الله واذلهم واذل جبابرتهم واستمعوا الى حكمة العقل وبصيرة الحكماء ولاتركنوا الى تحريضه فكلامه كلمة حق اريد بها باطل وفتنة ودماء والشعبين العراقي والكويتي جاران باقيان لن ينال من جيرتهما أي باغ او شيطان .

احمد مهدي الياسري

‏الاربعاء‏، 03‏ حزيران‏، 2009