الرئيسية » الآداب » أصحاب الطرابيش – مسرحية كوميدية شعبية ساخرة

أصحاب الطرابيش – مسرحية كوميدية شعبية ساخرة

عن قصة قصيرة بعنوان : أنا لا أتدخل

بقلم الكاتب التركي الساخر : عزيز نسين

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الزمان : أواخر القرن التاسع عشر

المكان : ولاية بغداد / صوب الرصافة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



شخصيات المسرحية :

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1 ـ الرجل / بملابس مكارية القرن التاسع عشر

2 ـ الجندرمة (1) لون الطربوش أحمر

3 ـ الجندرمة (2) لون الطربوش أصفر

4 ـ الجندرمة (3) لون الطربوش أسود

5 ـ الجندرمة (4) لون الطربوش بنفسجي

6 ـ الجندرمة (5) لون الطربوش برتقالي

7 ـ الجندرمة (6) لون الطربوش أزرق

8 ـ الجندرمة (7) لون الطربوش أخضر

9 ـ الجندرمة (8) لون الطربوش مخطط بجميع تلك الألوان

10 ـ الجندرمة (9) لون الطربوش ماوي

11 ـ الجندرمة (10) لون الطربوش فستقي

12 ـ البائع المتجول / يظهر بسروال وقميص ويلك

13 ـ الفتاة / تظهر بفستان كلوش وقبعة بريشة ومروحة يدوية

14 ـ البستاني الجريح / يظهر بسروال وقميص ممزق الأردان

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



المنظر :

ــــــــــــــ

شارع عام ورصيف مرصوص بالطابوق القديم ،

في عمق المسرح بعض البساتين والأسوار الطينية االمتهدمة ،

وطريق فرعي يؤدي الى بستان .

……………………………………….

( يخرج رجل من الطريق الفرعي بإتجاه الشارع العام ، عليه ثياب المكارية ،

يحمل عليقة بالية، يبدو فزعاً ومرهقاً وهو يستنجد )

الرجل : يا جندرمة الوالي … يا جندرمة الوالي … أين انتم يا جندرمة الوالي ؟

يمعودين … يهل الغيرة والدين … يهل العلايم والنياشين …

أويلي يابه ولا واحد يسمعني .. !

( يمر بعض الناس وهم يحملون حاجياتهم دون أن يكترث به أحد ،

في حين يركض الرجل في جميع إتجاهات خشبة المسرح وهو يصرخ وينادي )

الرجل : ياحماة الأمن والنظام .. يا جندرمة الوالي الهمام

يهل الغيره والشهامه .. يا نواطير يانشامه … يا جندرمة الوالي …. يا …

( يلتفت الى يسار المسرح حيث يبصر شرطياً ــ خلف الكواليس ــ )

الرجل : ها .. لكيته .. إي والله لكيته .. جندرمه بذاك الرصيف

( ينادي عليه بصوت مرتفع )

الرجل : يا جندرمة الوالي … ياجندرمة الوالي .. يا بعد عمي وخالي ..

إنتهْ أبو الغيره … انته أبو عيون الزرك …

هذا إش جراله ..؟ معقوله كل هالصوت العالي وما يسمعني ..؟

( يضع كفيه على جانبي فمه ويصنع منهما بوقاً ، ثم يشرع بالنداء مجدداً )

الرجل : إنتهْ أبو الغيره .. أبو طربوش الأحمر … كيف تسمعني أجب ؟

عجيبه .. ولا يتحرك من مكانه جنه تمثال الوالي …

جايز يكون أطرش وما يسمعني..؟

بس لا .. أطرش شلون يعينونه جندرمه ؟ والله كلشي يصير بهاي الولايه..!

أبو المثل يكول المايجي وياك ، روح وجيبه بنفسك ..

( يتجه الى يسار المسرح ــ خلف الكواليس ــ ويعود بجندرمة أنيق بطربوش أحمر )

الرجل : ( يتوسل اليه ) يمعود ابو الغيره .. أبو النخوه ..

الجندرمة/ 1 : ( مستغرباً ) أبو النخله .. ! أبو النخله منو ..؟

الرجل : أبو النخوه يمعود أبو النخوه

( مخاطباً الجمهور ) هذا يبين صدك أطرش .

عوفك من النخله يمعود أبو الغيره .. ساعدني الله يخليك ..

مو بح صوتي او وكع حيلي من الصياح ..

الجندرمة /1 : وكع .. ؟ وين وكع … ؟

الرجل : كلشي ما وكع بس إسمعني الله يخليك ( يمسك بأردانه )

الجندرمة /1 : شكو شبيك ؟ متكلي شبيك إمعرت برداني ومجلب بياختي .. ؟

الرجل : هناك … بذاك البستان

الجندرمة /1 : شكو بذاك البستان .. عربانه ربل مكلوبه .. لو حصان مبيوك ؟

الرجل : لا يبو حصان .. العفو.. قصدي .. لا يبو الغيره …. بذاك البستان اللي تشوفه كدامك

الجندرمة /1 : ( يمد البصر بعيداً ) إي ..؟

الرجل : بستنجي مسكين .. خاتليله عصابة وره الطوفه … ويريدون يذبحوه

الجندرمة /1 : ( يرتجف هلعاً ) … حوحو … يذبحوه .. !

الرجل : إي يريدون يذبحوه … إلحك وخلصه منهم الله يخلصك من كل محنه

الجندرمة /1 : شنو هالحجي من جنابك … وآني ياهو مالتي ؟

الرجل : إشلون يا هو مالتك ..؟ إنتهْ مو من جندرمة الوالي .. الله يطول عمرك وعمر الوالي

الجندرمة/1 : إي آني من جندرمة الوالي ، الله يطول عمري وعمر الوالي ،لا.. لا موهيجي

يطول عمر الوالي الغالي فقط … بس آني ما أتدخل بمثل هاي الامور

الرجل : ليش ما تتدخل … ليش .. ؟

الجندرمة /1 : أخي ما أتدخل هيَّ كوه … آني ما إلي علاقه بالموضوع

الرجل : إشلون ما تتدخل وإنتهْ من جندرمة الوالي المعظم

الجندرمة /1 : شوف دا أكلك .. لا معظم ولا باب الشيخ ..

آني من جندرمة المرور بهاي الولايه .. مثل ما دتشوف طربوشي الاحمر .

بعدين إذا آني أروح وياك راح يختل نظام السير بالشارع العام ، تمام لو مو تمام

ثم إنتهْ ما سامع أبو المثل يكول : الميت كراعينه طوال .. شوف يا بعد روحي ..

روح على شغلك ولا إتدخلنه بإيراد ومصرف

الرجل : يمعود ابو الغيره كول غيرها

الجندرمة / 1 : آني أعتذر يا صديقي .. وبكل أدب وإحترام اكلك .. روح شوف غيري

الرجل : ( يمسك بذراعه ) الله يخليك ابو الغيره

الجندرمة /1 : (يدفعه بعنف ) ولك دفك من عندي ياخه .. يا غيره .. يا فيره .. ؟

( يترك الجندمة / 1 خشبة المسرح وهو يخرج صافرته ويصفر )

الرجل : ( لوحده ) عجيب غريب … هسه شلون إشراح أسوي

( ينادي مجدداً وهو يتلفت ويدور )

جندرمة الوالي … ياجندرمة الوالي … يهل الشهامه … يهل الضمير العالي

ساعدوني الله يساعدكم … يخليكم ربي ويحفظكم …

( يصرخ كالمجنون ) وين النشامه وينهم ؟

( يمر أحد الجندرمة بطربوش أصفرمن وسط المسرح مسرعاً

فيقف الرجل قاطعاً عليه الطريق )

الرجل : إبن الحلال بذجره … لكيتك .. همزين لكيتك ( يمسك به )

الجندرمة /2: شكو … شبيك مخبوص … شعندك كول ؟؟؟

الرجل : بذاك البستان … إي بذاك البستان

الجندمة /2 : شكو بذاك البستان .. ؟ متكلي شكو ؟

الرجل : بذاك البستان جريمة قتل على وشك الوقوع … أرجوك تعال وياي …

إنتهْ يل شهم ورورك بحزامك .

الجندرمة /2 : جريمة قتل !؟

الرجل : اي جريمة قتل

الجندرمة /2 : يعني قتل من صدك ؟

الرجل : إي وشرفك من صدك

الجندرمة / 2 : للموت ؟

الرجل : إي للموت .. إلحك يمعود ابو الغيره

الجندرمة /2 : ( بكل برود ) بس هذا مو من اختصاصي … تكدر تراجع الشعبة 17

الرجل : ليش مو من إختصاصك ؟ إنتهْ مو من جندرمة الوالي …

الله يعلي مقامك ومقام الوالي يدوم عزه .. ؟

الجندرمة / 2 : إي نعم مثل ما إتفضلت آني من جندرمة الوالي … بس إختصاصي جوازات

السلطنه ..آني واعوذ بالله من جلمة آني .. شغلي أدقق جوازات السفر وبس

الرجل : أو بس !

الجندرمة /2 : ومثل ما إنتهْ شايف طربوشي أصفر

الرجل : وهذا المسكين منو إله ؟

الجندرمة / 2 : إله الله

الرجل : آمنت بالله .. بس مروتك بلكي بيهه مجال المساعده ؟

الجندرمة /2 : دروح على شغلك وعوفني … إنتهْ ماسامع ابو المثل يكول :

باب التجيك منه ريح ، سده وإستريح

الرجل : اويلي يابه … هم أبو المثل ..

( يترك الجندرمة /2 خشبة المسرح )

( يركض الرجل يمين ويسار خشبة المسرح وقد اشتد قلقه وغمرته الحيرة )

الرجل : يا جندرمة الوالي … ياجندرمة الوالي .. ( يكرر العبارة عدة مرات )

اشلون بالله عليكم … البستنجي راح ينذبح ولا واحد يساعدني على انقاذه !

( يلمح جندرمة يمين المسرح )

الرجل : اي .. هذا واحد من جندرمة الوالي … خل اروحله واشرحله احوالي

( يسرع الى يمين المسرح ويعود بمعية جندرمة بطربوش اسود الى وسط المسرح

مع دراجته وهو يتوسل اليه ــ الجندرمة صاحب أنف طويل)

الرجل : جندر ابو الجنادر يا حلو الطول يا نادر .. الله يعينك على هذا التعب والمشقة

الجندرمة / 3 : اشبيك … متكلي اشبيك .. ؟ دعوف البايسكل وكلي اشبيك ؟

الرجل : إهناك … ابو الجنادر .. إهناك

الجندرمة / 3 : اسمع دا اكلك .. قبل كلشي آني لا ابو الجنادر ولا ابو القنادر

الرجل : ابو مَن لعد … أبو خشم ؟

الجندرمة /3 : ( بنوع من البلاهة ) لا.. ابو البايسكل

الرجل : زين فدوه رحتلك ابو البايسكل … عاين هناك

الجندرمة / 3 : هناك .. ! وين هناك ؟

الرجل : هناك … بذاك البستان

الجندرمة : شكو بذاك البستان ؟

الرجل : بستنجي مسكين … ناصبيله كمين … يردون يذبحوه

الجندرمة / 3 : ( يلطم خديه بطريقة عزاء النساء ) أحو أحو… أحو أحو

لا حول ولا قوة الا بالله …. منو يريد يذبحه … وبيا طريقه

الرجل : عصابة من الكصاصيب … وبالطريقة الاسلامية

الجندرمة / 3 : زين … وهوَّ شنو شغله ؟

الرجل : مو كتلك بستنجي … بستنجي … استعجل وانقذ حياته … وأجرك على رب العالمين

الجندرمة /3 : بستنجي .. ! شنو يعني بستنجي ؟

الرجل : يعني يشتغل بالبستنه

الجندرمة /3 : شلون ؟

الرجل : يزرع بالبستان ….

الجندرمة /3 : إشيزرع بالبستان ؟

الرجل : حامض حلو وشوية نمنمات

الجندرمة /3 : شلون .. شلون .. ليش الحامض حلو ينزرع ؟

الرجل : قصدي يزرع برتقال يزرع حمضيات .. يزرع نخل … يزرع تين .. يزرع زيتون

بس شوية حرك نفسك وساعدني

الجندرمة /3 : عجيب غريب .. الكصاصيب شلهم شغل بالبستنجي !

البستنجي شغلته ويا اهل العلاوي .. والكصاصيب شغلتهم غير شغله

الرجل : ( يقاطعه ) يمعود ابو الغيره .. استعجل كبل ما ينذبح

الجندرمة /3 : ينذبح ما ينذبح … آني يا هو مالتي

الرجل : عجيب امرك والله … إنتهْ مو من جندرمة الوالي ..الله يطول خشمك وخشم الوالي ؟

الجندرمة /3 : إي .. آني من جندرمة الوالي …. صاحب الخشم العالي

الرجل : لعد ليش ماتجي وتساعدنه يا بعد خالي ؟

الجندرمة / 3 : هذا مو شغلي

الرجل : ليش ؟

الجندرمة /3 : إذا سألتني ليش … أكلك هكذا قال حنيش

الرجل : حنيش.. ! وحنيش منو النوب … وشنو علاقته بالموضوع ؟؟

الجندرمة /3 : ( يضحك ) صدك إنتهْ غشيم … أكو واحد ما يعرف حنيش .

الرجل : يمعود عوفك من سالفة حنيش واستعجل كبل ما ينذبح المسكين

الجندرمة /3 : عجيب أمرك والله … مو دا أكلك هذا مو شغلي ..

لأن آني من جندرمة ديوان أوقاف الوالي … وهذا البايسكل الغالي خاص

بأوقاف الوالي وآني ما أملك لا مطي ولا بايسكل ( يصطنع البكاء )

وساكن إبيت إيجار.. وعندي سبع أطفال …

وهاي الرزمه من الاوراق تبليغات … وهاي التبليغات …

الرجل : ( يقاطعه ) كافي .. كافي .. آني ما رايد تحجيلي قصة حياتك

الجندرمة / 3 : ( يمسح دموعه المصطنعة) إي يا عزيزي ابو فلان …

كان لازم تعرفني من طربوشي الاسود …

على كل حال تحب ابلغ ديوان الاوقاف بالحادث لإجراء اللازم ؟

الرجل : لا .. اريدك تساعدني ونخلص المسكين من الذبح

الجندرمة / 3 : ( يتهيأ لركوب الدراجة ) بسيطة لا تهتم … راح ابلغ ديوان الاوقاف بقراءة

الفاتحه على روح المرحوم … إنا لله وإنا اليه راجعون

( يغادر الجندرمة /3 خشبة المسرح واثناء ذلك يصطدم بالجندرمة /4 وتتناثر

اوراقه فيقوم الرجل والجندرمة /4 بمساعدته ولملمة الاوراق المتناثرة )

الجندرمة / 3 : كلي إنتهْ أعمى ما تشوف ؟

الجندرمة / 4 : الله يسامحك .. هوَّ آني لو إنتهْ ؟

الرجل : لا إنتهْ ولا هوَّ … ما صار شي ، إحسبوهه عليَّ ( يجلس بينهم )

الجندرمة /4 : وإنتهْ شنو ؟ وإنتهْ منو ؟ وإنتهْ ليش تتدخل بين جندرمة جناب الوالي المعظم؟

الجندرمة / 3 : صدك إنتهْ إشجابك بالنص يا حُمُص ؟

الجندرمة / 4 : حمص لو لبلبي ( ساخراً منه )… كوم .. كوم من يمنه يا باجلّه

الرجل : العفو .. آني قصدي …

الجندرمة / 4 : لا قصدك ولا قصدي … كوم .. روح على شغلك يلّه

( يركب الجندرمة /3 دراجته مرة اخرى ويغادر خشبة المسرح بينما يبقى

الجندرمة / 4 يرتب هندامه وطربوشه البنفسجي … يقترب الرجل منه بتودد

ويقوم بتنظيف سترته تملقاً )

الرجل : إحسبها عليَّ … مو صوجك ولا صوجه

الجندرمة /4 : صوج من لعد ؟

الرجل : صوج البايسكل … يلّه لا تدير بال

الجندرمة / 4 : ( يعنفه ) كافي لا تدوخني … إمشي روح على شغلك

الرجل : رحم الله والديك … شغلتي يمك .. إنتهْ جيت بالوقت المناسب …

جنت أدور عليك وهسه لكيتك

الجندرمة / 4 : إتدور عليّ ! ؟ … ليش إنتهْ تعرفني ؟

الرجل : شلون ما أعرفك وإنتهْ المنقذ … اصلاً إنته جيت بالوقت المناسب

الجندرمة / 4 : اشكتلتني بالوقت المناسب .. متكلي إشبيك

الرجل : رحم الله والديك … سالتني وراح اجاوبك

الجندرمة / 4 : كول وخلصني

الرجل : شايف ذاك البستان ؟

الجندرمة /4 : يا بستان ؟

الرجل : ذاك البستان البعيد بلوفة الشارع

الجندرمة /4 : إي شفته .. شكو بذاك البستان كول

الرجل : بذاك البستان ابو الغيره ( يتلعثم ) بذاك البستان

الجندرمة / 4 : ( يقاطعه بعصبية ) إي غير تكول وتخلصني .. شكو بذاك البستان

عفريت ازرك … طنطل ؟!

الرجل : لا … كصاصيب

الجندرمة /4: كصاصيب !؟

الرجل : إي عصابه من الكصاصيب ناصبين كمين وناويين نيه كشره

الجندرمة /4 : شنو كمين … شنو نيه كشره … ؟؟ فهمني السالفه ؟

الرجل : السالفه وما بيها … اكو بستنجي مسكين .. يريدون ينهون حياته .. واريدك تخلصه

الجندرمة / 4 : آني أخلصه ! … تريدني أتدخل بشغل عزرائيل

الرجل : لا قصدي آني وياك .. وخلي عزرائيل على صفحه

الجندرمة / 4 : أستغفر الله … استغفر الله … ربي اتوب اليك من هيجي بشر..

قل أعوذ برب الناس… إحا إحا .. إحا إحا

الرجل : يابه آني ماكتلك شي .. كتلك إنخلصه من عصابة الكصاصيب .

الجندرمة / 4 : إنوب تريد تورطني ويا الكصاصيب .. إحا إحا.. إحا إحا ( يضرب على صدره )

الرجل : هاي شبيك تسودنت … متكلي شجاك ؟

الجندرمة /4 : كل هاي وتكلي شجاك … روح خلصه وحدك .. ونحن ها هنا قاعدون .

الرجل : عمي يا قاعدون ! … يا قائمون ! … آني رجال أعزل وما عندي سلاح ، وإنتهْ

ورورك بحزامك ليل نهار متكلي إلمن شايله ؟

الجندرمة / 4 : الوقت الحاجه

الرجل : هاي يا حاجه ؟

الجندرمة / 4 : الحاجه أم قدوري

الرجل : عيوني ابو الجنادر .. إنتهْ مَن يحمي القانون ويحافظ على الامن والنظام …

وين مروتك .. وين شهامتك … وين بطولاتك إبمعركة ذات الجفاجير ؟

الجندرمة / 4 بهاي غلبتني .. بس المسأله يرادلها تفكير … كلي إنتهْ إتدخن يولا ؟

الرجل : آني شداكلك وإنتهْ إشتسألني !

الجندرمة /4 : لك بابا المسأله يرادلهه تفكير عميق .. كلي إنتهْ إتدخن يو لا ؟.. جاوب

الرجل : مرات ادخن … ومرات لا

الجندرمة / 4 : هاي معناهه إنتهْ مدمن وغير مدمن ! .. شنو هاي … حزوره خو ما حزوره ؟

الرجل : لا مو حزوره .. خلي نكول اسبوع أدخن واسبوعين أترك

الحندرمة /4 : وإنتهْ هسه بالاسبوعين لو بالاسبوع ؟

الرجل : هاي شلون ورطه .. تعال طلع هالصخله من هالوحله

الجندرمة / 4 : اشو إنته لصتهه عليَّ … الكصاصيب يردون يذبحون إنسان لو صخله ؟

الرجل : لا إنسان … تعرف شنو إنسان ؟

الجندرمة / 4 لعد إشجاب الصخله بالنص ؟

الرجل : والله ما أدري … شكلك ؟

الجندرمه : صفي ذهنك زين وكلي يا نوع من التتن اتفضل … أيباه التتن مال هيبة سلطان

يفك الدماغ فك … تشتم ريحته على بعد الف كيلو غرام

الرجل : قصدك كيلو متر ؟

الجندرمة / 4 : إي .. كيلو غرام .. كيلو متر.. شنو الفرق ؟

الرجل : لا يابه لا .. شنو الفرق .. يعني هسه تريد نذبحهه على قبله ؟

الجندرمة / 4 : الصخله ؟!

الرجل : لا قضية البستنجي

الجندرمة / 4 : وشتنتظر .. طلع جيس التتن عاد

الرجل : مو أخاف إنتهْ ما إتدخن هذا النوع من التتن … مو مثل تتن هيبة ساطان

الجندرمة /4 : هيبة سلطان .. حجي عمران .. كلشي أدخن .. حتى بابا كركر

الرجل : شنو صدرك صدر جندرمه ؟

الجندرمة / 4 : وشبيهم الجندرمة تحجي عليهم .. مو حماة الأمن والنظام ؟

الرجل : جندرمة الوالي أحطهم على راسي .. همه والوالي المعظم … بس آني أكول أخاف ما

إتدخن التتن الي آني أدخنه ؟

الجندرمة / 4: بالعكس .. آني افضل التتن اللي إنتهْ إتدخنه .. وإحنهْ نلتقي عد هاي النقطه

الرجل : قصدك نقطة القُـلُغ ؟

الجندمة /4 : لا قصدي جيس التتن … دحرك إيدك عاد

الرجل : ( يمد يده الى عليقته ويخرج منها كيس تبغ مملوء )

هاك الزم .. اشكد نفسك دنيه

الجندرمة / 4 : شنو ؟

الرجل : ردت أكول إشكد نفسك أبيه .. بس استعجل وتعال وياي .. كبل ما ينذبح المسكين

الجندرمة /4 : شلون ! .. تريد تقدملي رشوه لعن الله الراشي والمرتشي

استغفر الله … أستغفر الله

الرجل : يمعود أبو الطيبات .. لا تروح بذاك الراي .. مجرد إكرامية وعربون صداقه ..

بعدين الوالي المعظم هوَّ نفسه يقبل الهدايا من التتن الفرنجي المحسن

الجندرمة /4 : رغم انه يشجع التتن المحلي الهيبة سلطاني

الرجل : إي نعم .. يشجع التتن المحلي البابا كركري مثل ما إتفضل جنابكم

الجندرمة / 4 : إذا هيجي .. لا بأس

( يأخذ كيس التبغ ،ويشمه قليلاً وعيناه تلمعان ،ويدسه في جيبه بفرح عظيم )

الرجل : خو هسه إنتهينه من هاي السالف ؟ يلّه عاد إمشي ويايه

الجندرمة /4 : بس آني سمعت من الحكيم الجرمني الي عيادته براس الجاده يكول …

الرجل : إي هذا خوش حكيم .. جرمني وعندك الحساب .. شيكول خلصني ؟

الجندرمة / 4 : سمعته يكول .. لالا .. سمعت الناس يكولون ، ان هو كايل :

التتن يسوي مرض القنزه ونزه … بالله عليك تعقلها ؟

الرجل : يمعود هذا يحجي شيش بيش .. عوفك من حجيه وتعال وياي

الجندرمة /4 : في الحقيقه آني ما اصدك كلما اسمع .. ابو المثل يكول :

كذّب إذنك صدك باللي تشوفه العين

الرجل : ما حجيت إلا الصدك .. إي تعال وشوف بعينك .. المسكين إنذبح لو بعده ؟

الجندرمة /4 : لا بس ردت أعرف اكو علاقه بين التتن والامراض ؟ إنتهْ شتكول ؟

الرجل : ( يبدو في حيرة من الإجابة ) آني أكول اللي إنتهْ تكوله

الجندرمة : 4 : أني أكول ماكو علاقه

الرجل : صحيح أغاتي ماكو علاقة .. اصلاً التتن يقوي شرايين القلب والاورده

الجندرمة /4 : جايز يضر القلب .. إحنه شمدرينه .. نقره الممحي

الرجل : كلشي جايز أغاتي .. كلشي جايز .. بس تعال وياي

الجندرمة /4 : ( بنوع من الغضب ) وين أجي وياك .. متكلي وين ؟

الرجل : للبستان .. نسيت ؟

الجندرمة /4 : إي والله البستان وقت الربيع كيف وطرب

الرجل : يا كيف ..! يا طرب ..! المسكين راح ينذبح .. وإحنه كضيناها سوالف بسوالف

الجندرمة / 4 : يبين ما تعجبك سوالفي ؟

الرجل : تعجبني سوالفك وكل حجيك ذهب .. بس تعال وخل نخلص المسكين من الموت

الجندرمة /4 : من الموت .. ! وشجاب الموت على بالك ؟

الرجل : ( يسحبه من كم سترته ) دمشي عاد .. نسيت البستنجي وعصابة الكصاصيب ؟

الجندرمة /4 : لا مانسيت .. بس هاي المسأله ما تخصني

الرجل : متخصك .. ! ليش ما تخصك ليش ؟

الجندرمة /4 : لأن الماي كيش ( يضحك )

الرجل : أبو المروه ..أبو الغيره … وين الشهامه ؟ وين النخوه .. ؟ وين جيس التتن ..؟

الجندرمة /4 : بجيبي وآني أشكرك على جيس التتن .. بس لازم تعرف آني من جندرمة

الكمارك .. وعملي ما يتعده البوابه الرئيسيه للولايه .. تكدر تستنجد بالشعبه 17

( يخرج الجندرمة / 4 ويبقى الرجل لوحده على خشبة المسرح مرة أخرى )

الرجل : هذا أخذ جيس التتن وقشمرني .. لا يا قشمر … هسه شلون .. إشراح أسوي ؟

خلصت الوكت ويا جندرمة الوالي المعظم وما أدري البستنجي شلون حاله ؟

خلي أكعد وأرتاح شويه .. ابو المثل يكول إرتاح شويه .. وهيّ تصفه .. إي أكعد

ابهذا الركن .. بلكي يمر بينه جندرمه إبن حلال .

( يجلس عند حافة خشبة المسرح ويضع رأسه بين يديه / يدخل بائع الفواكه المتجول

بعربته وهو يعرض بضاعته وينادي : )

البائع : زيتون حيفا يا ولد … تازه وطري يشفي الكبد

يخيار تازه يخيــار … حدر الضلع يلهـب نـــار

ذهب يتفاح الشـام … خـدود النبي بـدر التـــام

( يدخل الجندرمة/5 متلصصاً ، بطريوشه البرتقالي .وهو من جندرمة بلدية الولاية )

الجندرمة /5 : ها … هم إنتهْ ؟ … ولك ما تخلص مخالفاتك .. جم مره كتلك هذا الرصيف ..

البائع : ( يقاطعه بتملق ) مخصص للمشاة … إي وشرفك وشرف الوالي مخصص للمشاة

الجندرمة / 5 : وجماله تعترف ! ؟

البائع : أقر وأعترف ..إنتهْ أجمل وأحلى وأظرف وأحسن جندرمه … مو بس بهذا الشارع ،

إنما بكل الولايه … وإكراماً إلك… وإكراماُ لهذني الشوارب العزيزات على كل مواطن

شريف بالولايه مريت من هذا الشارع وإنتظرتك بهذا الرصيف الشريف

( يشير أثناء حديثه الى شاربي الجندرمة الغليظتين )

الجندرمة /5 : هاي الدربونه الجديده إشدلاك بيهه ؟

البائع : وحق شرفك الغالي .. وحق مقام والينا المعظم العالي ..

مالي شغل بالسوك مريت اشوفك

الجندرمة / 5 : وإشعندك بعد من درابين وحيَّل؟

البائع : لا وشرفك وإنتهْ تدري اشكد شرفك عزيز علينا … لأن شرفك من شرف ومقام

والينا المعظم الله يعزه وينصره ( يخرج له كيساً مليئاً بالتفاح )

شوف شمحضرلك شوف .. ذهب يتفاح الشام .. خدود النبي بدر التام

الجندرمة /5 : ( يبدي إرتياحه مبتسماً ) لا يا ماكر يا ثعلب .. تعرفني ضعيف كدام التفاح

الشامي .. تعرفني شكد احب التفاح وهاي نقطة ضعفي

البائع : التفاح هم ضعيف كدامك ويحبك .. وما يلوك إلا لهذا الحلك ..

( مع نفسه ) اشلون حلك !

الجندرمة /5 : ( يتسلم الكيس ويتناول منه تفاحة وينادي بلهجة البائع : )

ذهب يتفاح الشام .. خدود النبي بدر التام

( يضحك ويقضم منها باسنانه )

البائع : اكل ابو حلك اكل … وين لاكيها .. يمسعده وبيتج على الشط

( ينتبه الرجل لنهايات الحديث ، يفرك عينيه جيدأ ، ويكاد لا يصدق ما يرى )

الرجل : صدك جذب .. جندرمة الوالي .. بطوله إجه كبالي

( يقفز بإتجاه الجندرمة / 5 بينما يحاول البائع استغلال الفرصة لصالحه )

الرجل : فدوه رحت لهاي الجهامه .. جندر ابو الجنادر .. هذا إنتهْ ؟

الجندرمة /5 : ( مستمر في قضم التفاحة ) لا إبن خالتي

البائع : ( يقدم خيارة للرجل لغرض الترغيب ) يخيار تازه يخيار.. شوفه شلون خيارتازه

اربعه كيلوات لو خمسه ؟.. كول وآني برسم الخدمه

الرجل : ( يبعد عنه البائع ويخاطب الجندرمة ) ابو الجنادر همزين لكيتك هنا

الجندرمة / 5 : ( يتنحى عنه جانباً ) صدك خوش تفاح .. ذهب

البائع : ( يخاطب الرجل ) زين خلي أوزنلك من هذا الزيتون .. شوفه كل حبايه اكبر من الكبايه

الرجل : ما اريد لا زيتون ولا خيار .. عوفني بدردي

البائع : ها .. لعد تريد تفاح .. متكول هيجي من الاول .. جم كيلو عيوني إنته .. بس كول

الرجل : ( يخاطب الجندرمة ) ارجوك ابو الجنادر .. صار عندك مجال تسمعني ؟

البائع : ( يخاطب الرجل ) آني ابو العربانه .. مو هوَّ .. جم كيلو رايد كول ؟

الرجل : اويلي إنتهْ إشكد تلح … كتلك ما أريد وخلص

البائع : زين هذا النوع الثاني من الزيتون .. شوفه بلكي يعجبك ؟

الرجل :عجيب أمرك يا أخي .. اكلك ما أريد … ما أريد .. عوفني

الجندرمة : ( وقد انتهى من التفاحة ومسح فمه بكم سترته، وانتبه الى الرجل )

على كيفك وياه … إنتهْ ليش إتصيح عليه ؟ فوك ما يريد يبيعلك

الرجل : بعد عمري أبو المروه .. لو تنطيني من وقتك لحظه وتسمعني ؟

الجندرمة /5 : كول إشعندك وخلصني

الرجل : مذبحه .. راح تصير مذبحه

البائع : ( مذعوراً ) مذبحه ! … يا ساتر استر

( يدفع عربته بسرعة مبتعداً عن المكان )

الجندرمة /5 : اشكلت … مذبحه !؟

الرجل : إي أبو الغيره .. هِناك … بذاك البستان.. جماعه كصاصيب ناصبين كمين للبستنجي

كالو بس نشوفه نذبحه .. بيديهم قامات وسجاجين وانواع الاسلحه .. ما ادري منين

جايبيها … وشيردون مِنهْ ؟

الجندرمة /5 : شلون .. شلون .. ليش كلمن إلهْ.. ليش .. ماكو سلطه وسلطنه وسلطان .. !

هيونطه خو مو هيونطه .. كلمن إلهْ .. خو مو كلمن إلهْ !

إنتهْ متأكد من كلامك هذا ؟

الرجل : إي متأكد .. ومحد يكدر يساعده غيرك

الجندرمة /5 : ( يتريث في التفكير ثم يتحدث بطريقة الاعلانات ) جريمةٌُ في بستان

على وزن مقتل حمد في سوق الغزل

الرجل : ها .. إشكلت .. راح تجي وتساعده ؟

الجندرمة /5 : الله يساعده وليدي .. الله يساعده

الرجل : ( مبهوتاً ) ها ..! شنو قصدك ؟

الجندرمة /5 : قصدي لو تشوفلك واحد من جندرمة الوالي

الرجل : شلون شلون ! أشوفلي واحد من جندرمة الوالي ؟

الجندرمة /5 : بالضبط

الرجل : ليش إنتهْ مو من جندرمة الوالي ؟

الجندرمة /5 : من جندرمة الوالي .. من كلك لا ؟

الرجل : يعني راح تجي وتساعدني ونخلص البستنجي

الجندرمة /5 : طبعاً….. لا

الرجل : ليش لا ؟

الجندرمة /5 : لأن آني ما أتدخل بهاذي الأمور

الرجل : شلون ما تدخل .. وإنتهْ من جندرمة الوالي .. ولابس طربوش برتقالي

الجندرمة /5 : إي نعم برتقالي … لأن من جندرمة ديوان بلدية الوالي

الرجل : يمعود .. الله يعلي مقامك ومقام الوالي … شوفلي جاره

الجندرمة /5 : الجاره … أن تشوفلك جندرمة من الشعبة 17

الرجل : من الشعبه 17

الجندرمة : اي نعم … آني أقدر موقفك وشهامتك … بس هاي المهمه مو من إختصاصي

آني إختصاصي تفاح وبرتقال

( يترك الجندرمة / 5 المكان وهو يحمل كيس التفاح وينادي : )

ذهب يتفاح الشام … خدود النبي بدر التام

الرجل : ( لوحده على خشبة المسرح ) هذا شلون حظ .. بوجه من آني مصبح اليوم …. !

بوجه جندرمه ( يستدرك ) ها … جندرمه … هوَّ وينه ؟

شلون هسه .. ولا واحد من جندرمة الوالي يتدخل ويخلص المسكين من الذبح ؟

( يبصر جندرمة بطربوش ازرق يمشي بتبختر من وسط المسرح ، يثب ويقف في

طريقه ويتعلق بذراعه )

الرجل :الحمد لله … اخيراً لكيتك

الجندرمة / 6 : لكيتني .. ! هاي شبيك مسودن ؟

الرجل : همزين … همزين لكيتك

الجندرمة / 6 : شنو جنت ضايع وما ادري بنفسي ؟

الرجل : لا .. العفو … بس رددت أعرف إنتهْ من يا شعبه

الجندرمة /6 : من الشعبه 17 … ليش ؟

الرجل : مو كتلكة لكيتك … شوف شلون صدفه

الجندرمة / 6 : بابا شبيك … متفهمني السالفه ؟

الرجل : آغاتي … إنتهْ مو من الشعبه 17 ؟

الجندرمة / 6 : مو كتلك إي

الرجل : إنحلت المعظله .. إمشي ويايه … خلصني وخلص المسكين

الجندرمة /6 : شنو المعظله … ؟ شنو أجي وياك … متفهمني السالفه ؟

الرجل : القضيه وما بيها … بذاك البستان بستنجي مسكين .. راح يتعرض الى عملية إغتيال

واريدك تجي وتخلصه من القتله الاشرار

الجندرمة / 6 : ( بعد تفكير عميق ) زين … هي ّ الكميه جبيره ؟

الرجل : شلون … ! أي كميه ؟

الجندرمة : كمية المال اللي راح يتعرض للسرقه

الرجل : عملية إغتيال .. ذبح ذبح .. مو سرقه

الجندرمة /6 : وإنتهْ شمدريك بهاي الأمور .. لالا .. بالتأكيد أكو سرقه بالموضوع

الرجل : خل نفترض أكو سرقه … بس إستعجل كبل ما ينذبح المسكين

الجندرمة /6 : ماكو إفتراض .. أما أن تكون سرقه او لا

الرجل : السرقه آني ما متأكد منها… بس أرجوك إسرع

الجندرمة /6 : لا .. لازم تتاكد بالمره القادمه .. كبل ما تعطل أحد جندرمة الوالي المعظم

عن اداء واجبه

الرجل : بعدين نتأكد … بس تعال وشوف إشراح يصير

الجندرمة /6: لا أبداً هذا مو حجي من جنابك … لازم تعرف ان جرائم السرقه تختلف

بإختلاف النوايا والحراميه … يعني بيهم من يسرق من اجل المال …

المال فقط .. إنتهْ ويايه ؟

الرجل : لا بهاي آني مو وياك

الجندرمة /6 : ليش ؟

الرجل : لأن آني مو حرامي

الجندرمة /6 : لا … إنتهْ فهمتني غلط .. آني أقصد وجهات النظر

الرجل : آني ما أفتهم شنو قصدك ؟ إنتهْ لصتهه عليَّ

الجندرمة /6 : آني أقصد بالمال العمله النقديه .. تدري ليش ؟ .. أني أكلك كبل ما تجاوبني

لأن اللصوص اي الحراميه بحاجه للفلوس أو ربما لمجرد نزوه او هوايه

( يضحك ) إتصور لمجرد هوايه .. يعني تكدر تكول من عشاق الفرهود

الرحل : بس آني …

الجندرمة /6 : ( يقاطعه ) إنتهْ تريد تعرف أصنافهم .. صار معلوم ..

بيهم يسرق الزوالي الثمينه والأجهزه والأدوات المنزليه .. دتشوف شلون ؟

الرجل : دا اشوف شلون ..بس …

الجندرمة /6 : لا تستعجل… تجيك السالفه .. منهم الي يسرق العرباين الجبيره والبايسكلات ..

دتشوف شلون .. ركز فكرك ويايه

الرجل : ركزت فكري ..بس…

الجندرمة /6 : ( يقاطعه ) أدري .. أدري تريد تكول وين يخلوهه وليش ؟؟

الرجل : لو تسمحلي .. المسأله وما بيها …

الجندرمة /6( يقاطعه) أزمة نقل .. إي نعم أزمة نقل .. لكن مو على حساب الآخرين

الرجل : أرجوك… أرجوك إتأجل هاي المحاضره

الجندرمة /6 : ( يقاطعه ) هاي المحاضرات إتعلمناها من مدارس إعداد الجندرمه وبتوصيات

من جناب الباب العالي الله يعلي مقامه ويرعاه

الرجل : الله يعلي مقامه .. إحنه إشعدنه غيره .. بس أرجوك …

الجندرمة /6 : ( يقاطعه ) رجاءك في محله … فعلاً اكو سرقات من أنواع أخرى ..

مثل السرقات الأدبيه والفنيه .. بالمناسبه إنتهْ فنان لو أديب ؟

الرجل : هاي جريمة قتل ما إلهاْ علاقه بالفن والأدب

الجندرمة /6 : شلون ما إلها علاقه .. بس أسألك بشرفك … هل من الأدب والمنطق ان يذبح

الانسان اخوه الانسان ؟

الرجل : لا والله … وكعنه على عِلة الموضوع .. لهذا السبب أريدك تساعدني وتخلص المسكين

الجندرمة /6 : بس لحد الآن ما كتلي عملية البستان الها علاقه بالسرقه ؟

الرجل : مو كتلك ماأدري .. بس أرجوك إستعجل وتعال ويايه

الجندرمة /6 : ما دام ما تدري اكو سرقه أو لا … إذن ماكو داعي اجي وياك

الرجل : مو دا أكلك جريمة قتل

الجندرمة /6 : أدري .. أدري آني واثق من كلامك .. بس آني متأسف ما أتدخل

الرجل : ليش .. إنتهْ مو من جندرمة الوالي ومن الشعبه 17 بالتحديد ؟

الجندرمة / 6 : صحيح .. لكن آني من جندرمة الوالي … ديوان مقاومة السرقه..

وهذا واضح من طربوشي البنزركي … باي .. باي

الرجل : يمعود ابو الغيره .. الله يستر عليك وعلى جناب الوالي

الجندرمة /6 : لا تلح خالي .. آني ما أحب الثرثره والحجي الزايد .. باي باي

( حال خروج الجندرمة /6 يدخل الجندرمة / 7 بطربوشه الأخضر حيث يبدأ الرجل

الركض خلفه كالعادة )

الرجل : ابو الجنادر … لحظه من فضلك أبو الجنادر

الجندرمة /7 : ويايه ْ ؟

الرجل : إي وياك .. أكو غيرك

الجندرمة /7 : خير شكو .. شتريد ؟؟؟

الرجل : سؤال واحد لو تسمح ؟

الجندرمة /7 : إتفضل إسأل

الرجل : إنتهْ من جندرمة جناب الوالي المعظم أدام الله ظله الوارف

الجندرمة /7 : إي نعم

الرجل : ومن الشعبه 17 ؟

الجندرمة /7 : إي نعم .. شتريد ؟ ويا هذا السؤال صار سؤالين

الرجل : أكدر آخذ دقائق من وقتك الثمين .. وتجي ويايه ْ ؟

الجندرمة /7 : وين ؟

الرجل : ( بنبرة حزن عميق ) بذاك البستان .. بستنجي مسكين يتعرض للذبح

عصابة كصاصيب يريدون يقتلوه … وأريدك إتخلصه

الجندرمة /7 : وهذا البستنجي .. هل سبق وإتعاون ويا مهربين ؟

الرجل : لا ابداً

الجندرمة /7 : واللي يريدون يقضون على حياته مهربين دوليين ؟

الرجل : لا .. كصاصيب دوليين

الحندرمة /7 : وهل عملية القتل إلها علاقه بالتهريب ؟

الرجل : لا .. بس هيّ مسألة حياة أو موت

الجندرمة /7 : لعد أي إبن الحلال .. عليمن موكفني بنص الطريق ومعطل شغلي …

إذا العمليه ما بيها تهريب ولا الها علاقه بالتهريب .. لا من بعيد ولا من قريب

الرجل : معطل شغلك ..!؟ ليش إنتهْ مو من الشعبه 17

الجندرمة / 7 : إي من الشعبه 17 … لكن من جندرمة ديوان مكافحة التهريب

وهذا واضح من طربوشي الأخضر

الرجل : لعد الله يحفظ مركزك ويعلي مقام جناب الوالي المعظم ..

آني وين أروح ومنو يساعدني بهاي المحنه ؟

الجندرمة /7 : هاي ابسط من عدها ماكو

الرجل : شلون ؟

الجندرمة /7 : تروح الى ديوان جندرمة الوالي لمكافحة الاجرام

الرجل : وهذا المكتب وين صاير ؟

الجندرمة /7 : بالشعبه 17

الرجل : وشعبة 17 وين الكاها ؟

الجندرمة /7 : بنفس الديوان

الرجل : يا ديوان ؟

الجندرمة /7 : ديوان مكافحة الإجرام .. هاي إشطلعت وياك ..إنته ْ صدك يرادلك خلك

وصدك من كال ابو المثل

الرجل : إشكال أبو المثل ؟

الجندرمة /7 : ما أدري ..إسأل الديوان من تروح وهمه يفهموك ( يخرج )

الرجل : ( لوحده ) واو واي .. يكلي إسأل الديوان .. هوّآني إندليت دربي حتى أندل الديوان

إلهي .. إرفع هذه الغمه عن هذه الامه وارزقني بواحد من الجندرمه ..

( يسمعه الجندرمة /8 حيث يدخل حال خروج الجندرمة /7 )

الجندرمة /8 : شُبَّيك لُبَّيك .. جندرمه بين إيديك

الرجل : جندرمه ! .. صدك هيجي دعائي مستجاب .. هله بأبو الجنادر هله

(يركض خلفه وهو يدور دورة كاملة حول خشبة المسرح )

الرجل : ابو الجنادر .. الله جابك .. يمعود اوكف خل احاجيك .

الجندمة /8 : ( يلتفت وهو يغادر الخشبة ) لتـدووووووخ

الرجل : هذا الجندرمه هم طار من إيدي .. وجماله طربوشه زرق ورق ..

أكيد جان يرهم الكل القضايا .. بس ليش تركني وراح .. وشنو قصده من كلي لتدوخ .

شلون ما أدوخ … أخاف آني جنت احلم ؟

( يشبك رأسه بيديه ــــــــ يدخل الجندرمة /9بطربوشه الماوي .

ويتقدم نحو الرجل من الخلف ويهمس في أذنه )

الجندرمة /9 : هاي شبيك تحجي ويا روحك ؟

الرجل : روح ما عليك إنتهْ…. خليني بدردي

الجندرمة /9 : براحتك … حسبالي تحتاج مساعده ؟

الرجل : ( يلتفت ليرى الجندرمة /9 ) شلون ..! مساعده .. ! جندرمة الوالي ..!

جندرمة الوالي ..! ( يمسك به وهو غير مصدق )

الجندرمة/9 : هاي شبيك ؟ إتخبلت ؟

الرجل : لا .. ما إتخبلت .. صدك إنتهْ من جندرمة الوالي ؟

الجندرمة /9 : إي من جندرمة الوالي

الرجل : الله يطول عمرك وعمر الوالي المعظم

الجندرمة / 9 : الله يخليك

الرجل : وأكيد من الشعبه 17 ؟

الجندرمة /9 : أكيد

الرجل : ومن ديوان مكافحة الإجرام ؟

الجندرمة /9 : إي .. شمدريك

الرجل : من طربوشك الماوي .. وأكيد إسمك علاوي .. يا حلو يا حنطاوي

الجندرمة /9 : اشكرك على هذا الترحيب الجميل

الرجل : الحمد لله ..أخيراً لكيتك من صدك

الجندرمة / 9 : أَمر خدمه … كول شعندك ..؟ الجندرمة في خدمة الأمه

الرجل : ( بجدية ) اذا إنتهْ صدك من جندرمة الوالي وصدك من الشعبه17

وصدك من ديوان مكافحة الإجرام .. تعال ويايهْ

الجندرمة /9 : وين أروح وياك ؟

الرجل : ( بكل رقة ) لهناك … بذاك البستان ، بستنجي مسكين وعصابه من الكصاصيب

يردون يذبحوه

الجندرمة /9 : يردون يذبحوه .. ! أخاف مشتبهين وعبالهم طلي ؟

الرجل : يمعود ياطلي .. إستعجل وتعال ويايهْ

الجندرمة /9 : وشيردون من عنده ، يطلبوه طلب ؟

الرجل : ما أدري .. بس إستعجل أبو المروه

الجندرمة /9 : ( يضحك ) تعذرني ما أكدر

الرجل : متكدر .. ! ليش ما تكدر ؟ عايزك طول .. أشو ورورك بحزامك ..

وإنتهْ من جند رمة الوالي المعظم ومن ديوان مكافحة الإجرام ..

وهاي جريمة قتل .. يعني إلها علاقه بعملك … شكو بعد ؟

الجندرمة /9 : كل اللي كلته صحيح .. بس آني ماأتدخل

الرجل : ( بثورة من جنون ) ليش … ليش… ليش ؟؟؟

الجندرمة /9 : لأن مهمتي بذاك الصوب .. ,آني ما أتخطه مجال عملي

ولا أتجاوز على صلاحياتي

الرجل : ( بيأس ) مهمتك بذاك الصوب ! زين شِجابك لهذا الصوب ؟

الجندرمة /9 : لأن بيتنا بهذا الصوب .. إنته ما سامع أبو المثل يكول ..

كرخي عنوان اللطافه وساكن بصوب الرصافه ؟

الرجل : زين بهاي الحاله آني وين أنطي وجهي .. إلمن أروح

الجندرمة /9 : كلش بسيطه … هذا الجندرمه الجاي يكدر يساعدك

الرجل : وينه ؟

( يدخل الجندرمة / 10 بطربوشه الفستقي )

الجندرمة /9 : ( يخاطب الجندرمة /10 ) تعال يابه تعال .. شوف شغلك ويا الأخ

الجندرمة /10 : (يمسك الرجل من قميصه ويسحبه ) يلّهْ كدامي ..

ملعون تريد إتثير شغب ؟

الرجل : يمعود يا شغب ..! كله أبو المروه … فهمه ( يستنجد بالجندرمة /9 )

الجندرمة /9 : عوفه مامسوي شي .. بس عنده قضيه ولازم إتحلها

الرجل : إي يمعود .. ردتك عون .. طلعتلي فرعون

( يترك الجندرمة / 10 قميص الرجل )

الجندرمة /9 : هسه خو شغلتك انتهت ويايه ْ .. عاد آني أعوفك وأروح ( يترك المكان )

الرجل : روح الله يطول عمرك وعمر والينا المعظم .. الله يكثر من أمثالكم

الجندرمة /10 : كافي لواكه … إشعندك من قضيه كول ؟

الرجل : يا بعد عمري .. كبل كلشي عندي جم سؤال

الجندرمة /10 : إسأل

الرجل : إنتهْ من جندرمة الوالي ومن الشعبه 17

الجندرمة / 10 : إي نعم

الرجل : والنعم من عندك ومن الوالي المعظم عظّم الله مقامه..

سؤال آخر .. إنتهْ من ديوان مكافحة الإجرام

الجندرمة /10 : ( بسخرية ) لا.. من ديوان مكافحة التدخين

الرجل : ليش هم أكو هيجي ديوان ؟

الجندرمة /10 : ( يضحك ) لا ماكو هيجي ديوان .. آني من ديوان مكافحة الإجرام

وكل الدواوين بخدمتك … كول ؟

الرجل : كلي .. يرحم أبوك ,وابو الوالي المعظم .. مهمتك بيا صوب ؟

الجندرمة /10 : بهذا الصوب

الرجل : هم الله يرحم أبوك وأبو والينا المعظم … كلي إنتهْ متأكد

الجندرمة /10 : الله يرحم ابوك وأبو الوالي والسلطان .. آني متأكد

الرجل : كلش ؟

الجندرمة /10 : هاي إشطلعت وياك ؟

الرجل : يلّهْ لعد إتوكل بالله وإمشي ويايهْ

الجندرمة /10 : وين أمشي وياك .. غير أفتهم الأول

الرجل : لحد الآن ما عرفت ؟.. مو كل ربعك صار عدهم معلوم

الجندرمة /1 : إحجيلي ومعليك بربعي

الرجل : بذاك البستان .. بستنجي مسكين .. وعصابه من الكصاصيب يريدون يغتالوه ..

وأريدك تجي ويايهْ حتى نخلصه

الجندرمة /10 : بذاك البستان ؟

الرجل : إي نعم

الجندرمة /10 : وتريدني أخلصه منهم ؟

الرجل : بالضبط هذا اللي أرجوه منك

الجندرمة /10 : وبالضبط أريد أكلك ..آني متأسف وما أكدر

الرجل : شلون شلون ..! مو هسه جنت تتكلم عدل ؟

الجندرمة / 10 : إحترم نفسك وإعرف ويا من تتكلم

الرجل : العفو … جنابك مو كلت آني من جندرمة الوالي المعظم ومن الشعبه 17

ومن ديوان مكافحة الإجرام ومن هالصوب وما أدري شنو بعد

الجندرمة / 10 : ( يصرخ بوجهه ) إنتهْ تستهزئ بينه .. شنو ما أدري شنو ؟

الرجل : ( يرتبك خائفاً) منو ما أدري منو ؟

الجندرمة /10 : هاي شبيك ..؟ أشو كمت إتخربط ؟

الرجل : ما أدري .. بس ردت منك تساعدني وتخلص البستنجي

الجندرمة / 10 : كتلك متأسف ما أكدر .. إنتهْ ما تفتهم ؟

الرجل : ليش ما تكدر ليش ؟

الجندرمة /10 : لأن اليوم إجازتي .. وهاي الإجازه ما حصلت عليها إلا بطلعان الروح ..

تفتهم شنو طلعان الروح ؟

الرجل : وهذا اللي يريدون يطلعون روحه بالبستان ”

الجندرمة /10 : الى حيث .. هاي مشكلتك مو مشكلتي ..

آني اليوم بإجازه .. ولا تعكر مزاجي الفستقي

الرجل : هذا واضح من طربوشك الفستقي

( يخرج الجندرمة /10 من يسار المسرح وتدخل فتاة بفستان كلوش وقبعة بريشة،

ومروحة يدوية . مستنجده من جهة يمين المسرح )

الفتاة : ( تلفظ الراء غيناً ) جندرمة الوالي .. يا جندرمة الوالي .. وينكم يا جندرمة الوالي …

وينكم يا أهل الضبط والربط .. يا جندرمة الوالي

( يسرع جميع رجال الجندرمة بالدخول ، حال سماعهم صوت الفتاة من جميع أطراف

خشبة المسرح ، بينما يتنحى الرجل الى جانب المسرح )

الجندرمة /10 : ( ينحني أمامها ) جندرمة الوالي .. تروح فدوه للغالي

الجندرمة / 9 : فدوه لهاي العيون الحلوه

الجندرمة /8 : عيون الغزلان

الجندرمة /7 : سبحان الله خالق الجمال

الجندرمة /6 : سبحان الله على هذا الطول والرشاقه

الجندرمة / 5 : طول الناكه .. اي والله طول الناكه

الجندرمة / 4 : ( وهو يرقص ) العين عين الغزلان والطول ناكه جنه

جميع الجندرمة : ( بصوت واحد ) هب الهوه يا طيبو .. من بيت أهل الحبيبو

عبد الحميد إموصي … كلمن ياخذ خطيبو

الجندرمة / 3 : سبحان الله .. شمحله الخشم .. قلم .. والله قلم

الجندرمة /2 : والشفايف ..آه .. آه .. آه من الشفايف آه ..

الجندرمة /1 : الشفايف ورد جوري .. جوري والله جوري

الفتاة : ( بغنج ودلال ) ميرسي .. ميرسي على هذا الوصف الجميل

الجندرمة /10 : الله الله الله من هذا الصوت العذب

الجندرمة /9 : نهر هادئ .. نسمه ربيعيه … فجر فضي …نغمه ملائكيه

الجندرمة /8 : ليش كل جمال جمال !

الجندرمة /7 : الجمال في الوجه الصبوح .. والجمال في استعمال صابون جمال …

سر المرأة في جمالها .. وصابون جمال يزيد الجمال جمالاً

الفتاة : ميرسي .. ميرسى .. بس آني استعمل صابون رقي ( الراء غيناٌ وتشديد القاف )

الجندرمة /8 : أبسط منها ماكو … الرقة في الوجه الرقيق والرقة في استعمال صابون رقي

الجندرمة / 7 : ( يكمل العبارة بطريقة الاعلانات )

سر المرأة في رقتها وصابون رقي يزيد الرقة رقةً ً ودلالا

الجندرمة /1 : مو مثل مرتي تستخدم طين خاوة

الفتاة : ميرسي .. ميرسي .. بس أني عندي طلب زغيرووووووووني

الجندرمة / 7 : الحلوه تأمر وإحنه برسم الخدمه … جندرمة الوالي في خدمة الغالي

الجندرمة / 6 : عيوني الثنتين فدوه إلج … كولي شعندج .. خادم مطيع إلج وللخلفوج

الفتاة : للا لا … عين وحده تكفي .. ميرسي ميرسي .. والعين الثانيه نتشاوف بيها

الجندرمة / 6 : الله الله الله .. .شوفوها شلون تغازلني برقه ودلال

الفتاة : هسه شلون ….؟

الجندرمة /5 : كولي إنتي شلون .. وجندرمة الوالي تسمع وتنفذ

الفتاة : نونو .. الكولي نونو… يلّهْ بسرعه يا جندرمة الوالي

الجندمة / 4 : إبنج الله يخليه ؟

الفتاة : للالا … آني آنسه أرجوك

الجندرمة /3 : لعد أكيد هيَّ بنتج

الفتاة : اُوي .. هاي شنو ..! اكلكم آني آنسه

الجندرمة /2 🙁 يسال الجندرمة /1 ) شنو يعني آنسه

الجندرمه /1 : شمدريني … إذا هي ّ تحجي إفرنجي

الفتاة : يلّهْ يا جندرمة الوالي … أشو بعدكم واكفين كبالي .. ؟

الكولي نونو كبل ما يضيع وتضيع حياتي وكل آمالي

الجندرمة /10 : الى هاي الدرجه إتحبينه ؟

الفتاة : شلون لعد

الجندرمة / 1 : لازم يكربلج

الفتاة : الله .. شنو هذا الحجي ..!

الجندرمة /8 : نكدر نتشرف إبمعرفة نونو ؟

الجندرمة /7 : ويكون شرف عظيم للوالي وجندرمة الوالي من نعثر عليهْ

الفتاة : معقوله للآن ما عرفتو نونو … نونو كلبي العزيز

آه يا نونو .. وين إنتهْ هسهْ وين ؟

الجندرمة /8 : لا تدرين بال .. هسه الربع يجيبوه

الجندرمه /1 : يلّهْ يا جماعه إشمنتظرين .. خل نفتش وندور على نونو

( يصفر الجندرمة / 1 بصافرته وهو يهرول نحو الخارج يتبعه جميع

رجال الجندرمة ثم الفتاة ،ويبقى الرجل لوحده على خشبة المسرح )

الرجل : ( مع نفسه بسخرية ) إي .. يلّه يا جماعه فتشو على نونو .. يا بعد روحي يا نونو

وأكيد راح تلكوه .. وين يروح .. لأن هذا نونو وعدكم الحساب …

والبستنجي المسكين محد دايرله بال .. واحد بإجازه والآخر من هذاك الصوب

والثالث ما أدري من يا ديوان .. !

( في هذه الأثناء يدخل جميع رجال الجندرمة من يمين المسرح رتلاً ويخرجون من

يسار المسرح ثم يدخلون تارةً أخرى ويحمل اولهم كلباً وفي نهاية الرتل الفتاة وهي

فرحة منشرحة ، يبدأ الجميع بالتوزع على خشبة المسرح وهم يرددون مع الموسيقى

نونو.. نونو .. يا نونو ـــــــ بينما ينزوي الرجل في احد اركان خشبة المسرح )

الفتاة : ميرسي .. ميرسي .. هوايه ميرسي يا جندرمة الوالي المعزم

الجندرمة / 1 : ( وهو يقدم لها الكلب )إحنه ميرسي من عندج .. يزيد جندرمة الوالي شرف

عظيم بالعثور على نونو

الفتاة : بس آني تعبتكم

الجندرمة /2 بالعكس .. إنتي نشطتي الدوره الدمويه بينه ..

وقضيتي على الخمول اللي جان يدب إبأوصالنا

الجندرمة / 3 : ( يضحك ) حلوه جان يدب … عفيه عليك شلون دبرتها

الجميع : ( بصوت واحد ) يدب .. يدب .. يدب .. حلوه جان يدب

الفتاة : بهاي المناسبه يا جماعه …آني راح أسوي بارتي .. حفلة كوكتيل

وأدعوكم كلكم باجر بالليل بأوتيل آيم سوري .. وهي سهره للصبح

الجندرمة /5 : للصبح للصبح .. إحنه شعدنه … شغل عمل

الجندرمة /10 : (يسأل الجندمة /9 ) أكول .. آني الحفله إفتهمتها ..

بس ما عرفت كوكتيل شنو…؟

الجنرمة /9 : صدك جذب هاي معرفتها ؟

الجندرمة /10 : لا والله

الجندرمة / 9 : لك هاي جيران بيت أم نونو

الفتاة : لا تنسون .. باجر عليها

الجميع : ( بصوت واحد ) عليها شلون لعد

الفتاة : هسه أكدر أكلكم باي باي

الجميع : باي باي ورحمة الله وبركاته

الجندرمة /1 يلّهْ يا جماعه إشعدنه باقين .. ؟ ( يخرج صافرته ويصفر )

الجميع : يلّهْ … ( يخرج الجميع وهم يتضاحكون ويبقى الرجل لوحده علىخشبة المسرح )

الرجل : ( مع نفسه ) باي باي يا بعد روحي … صدك شعدكم شغل عمل …( بعد تَفَكّر عميق )

شلون أخلي الجندرمة يجتمعون وأخلص المسكين … عندي فكره بس خايف من تاليها

خل نجرب الفكره يمكن تصحه ضمايرهم

( ينتصب وسط المسرح وينادي بصوت عال ٍ )

الرجل : يا جندرمة يا ذخر الولايه والوالي … يا جندرمه بيكم تحيا آمالي …

يهل الفطنه يهل الخبره … يل واحدكم نار وجمره

دلــوني الله يخليــكم ….. شوفو إلمن هاي الصره … ؟

(أصوات هرج ومرج خلف الكواليس )

الرجل : الكينه صره كلها فلوس … بيها كنز ما ملمـوس

شوفو إلمن هاي الصره .. للعصماني لو للروس …؟

( تنطلق الصافرات ويدخل جميع رجال الجندرمة ويحيطون بالرجل )

الرجل : يهل النخوه يهل العون ….. إتسمعون لو متسمعون

عثرنه عالكنزالمدفون …… تـدرون لــو ماتـدرون … ؟

الجندرمة /1 : ندري .. شلون ما ندري

الجندرمة /2 : هذا شلون حجي أكو واحد ما يدري بالكنز

الجندرمة /3 : كول إحجي لكيت فلوس ؟

الرجل : إي لكيت فلوس

الجندرمة /1 : يمكن وكعت من عندي من جنت واكف يمك

الجندرمة /2 : لالا .. مو إلك .. لأن هوّ َلاكي صرة جواهر

الجندرمة /2 شمدريك جواهر ؟

الجندرمة /3 : إذا مجوهرات … فهي ورثه .. يعني إلها علاقه بديوان الأوقاف

( للرجل) جيب ناوشني المجوهرات بالعجل

الجندرمة / 4 : لا … المجوهرات تخص ديوان الكمارك .. وعلى الأقل الكمارك تاخذ

عليها رسوم … لأن دخلت الولايه بدون رسوم

الجندرمة /5 : لك بابا يا مجوهرات …هذا يكول كنز .. والكنز مدفون بالأرض …

والأرض الها علاقه بديوان البلديه

( للرجل ) إي نعم ديوان البلديه ..تعال ودليني بالكنز يا شهم يا أمين

الجندرمة /6 : لا … أبداً هذا الكنز مسروق ومدفون .. ومن واجبي آني استلمه ..

لعد جندرمة الوالي لمقاومة السرقه شنو شغله

( للرجل ) سلمني الكنز المسروق ومالك شغل بحجيهم

الجندرمة /7 : لا.. آني أستلم الكنز ..لأن هذا الكنز جايز داخل عن طريق التهريب

وهذا من إختصاصي

( للرجل ) سلمني الكنز يا أمين يا أعز المخلصين

الجندرمة /8 : (للرجل ) هاي شبيك دايخ .. مو كتلك لتدووووووخ

سلمني الكنز ولا تدوخ مثل ما كتلك

الجندرمة /9 : لا.. أبداً .. الكنز بالاصل جان مدفون بذاك الصوب ..

وهذا الأمر يتعلق بينه .. إحنه جندرمة ذاك الصوب

الجندرمة /10 : لا .. ماكو هيجي حجي .. إشجابه من ذاك الصوب لهذا الصوب

طفر من حلك طوب أبو خزامه .. بعدين أبو خزامه بصوبنه مو بصوبكم

هذا الكنز ما يستلمه غيري

الجندرمة / 9 : لا.. آني استلمه .. محد يستلمه غيري

الجندرمة /8 : لا إنته ولا هوََّ .. خل نعرف بالأول الكنز وينه ؟

الجميع : صدك الكنز وينه ؟

الجندرمة /7 : إحجي كول .. الكنز وينه ؟

الرجل : القضيه إنحلت .. يا جماعه تدرون الكنز وينه

الجميع : وينه ؟

الرجل : الكنز.. بذاك البستان

الجميع : إبذاك البستان … !

الرجل : يلّهْ إستعدوا ولموا صفوفكم يا جندرمة الوالي الهمام .. حتى نقتحم البستان سوه

.. لأن الكنز عند البستنجي المسكين اللي هناك ..إستعدوا كبل ما يذبحوه الكصاصيب ..

ويستولون على الكنز

الجندرمة / 1 : ( يخرج صافرته ويصفر بفمه ) يلّهْ يا جماعه إشتنظرون … هجوم

( بينما يتهيأ الجميع للهجوم على البستان تنطلق صرخة قوية من خلف الكواليس

ويخرج من الطريق الفرعي للبستان جريح مضرج بالدماء حيث يركض الى وسط

المسرح ويسقط أرضاً وهو يتلوى من الألم )

الرجل : ( يقف عند رأس البستاني الجريح ) مسكين .. أخيراً إتمكنوا منك الكصاصيب

الجندرمة /7 : محد سواها غيرك .. إتريد إتبري نفسك ؟

الرجل : ( يجلس عند رأس البستاني الجريح ويتفحصه ) يبين مات

الجندرمة /6 : إي نعم .. خش إبعيني وإتمسكن .. تريد تلعبنه …

تره إحنهْ جندرمة الوالي .. مفتحين باللبن وما تعبر علينه الكلاوات

الجندرمة /5 : لك لك لك لك .. شوف الوقاحه وين وصلت .. شوفو شلون لطخ الشارع بدمه

وهاي مخالفه صريحه لنظام ديوان البلديه

( يخرج من جيبه قلماً ودفتراً صغيراً وينحني على الجريح )

شلون توسخ الشارع العام بدمك شلون .. ؟

متدري هاي مخالفه لقوانين ديوان بلدية الوالي والسلطان ؟

بصفتك مخالف لكل التعليمات اللي تنص على الحفاظ على نظافة شوارع المدينه

انكصلك وصل مخالفه … بسرعة كبل ما تموت .. إسمك وإسم أبوك وجدك

وعشيرتك إذا عندك عشيره

الجريح : ( بصعوبة ) إسمي ..إسمي … فل..سسس..



الجندرمة /5 : إسمك فلسان .. وهذا معناه .. إنتهْ من أعداء السلطنه والسلطان ..

امان يا ربي أمان

الجندرمة /4 : إنتهْ شعليك بإسمه ..إساله وين الكنز .. ؟

الجندرمة / 5: صدك والله .. الكنز وينه جاوب جاوب جاوب (لا جواب )

الجندرمة/3 : جايز عنده شركاء ..إسأله عن شريكه

الجندرمة /5 : منو شريكك بالجريمه كول ؟

الجندرمة /2 هاي ما يرادلها عرفه .. هذا هوَّ واكف كدامكم ( يشير الى الرجل )

الجندرمة/5 : ( للرجل ) إنتهْ شريكه مو ؟

الرجل : إسأله وهوّ يجاوبك

الجندرمة / 5 :منو شريكك كول .. جاوب ( يفحصه ) يبين مات من صدك

الجندرمة /1 : مات ..! صدك هاي مخالفه صريحه لأنظمة وقوانين ديوان مرور الولايه

شلون تسمح النفسك تموت وترمي جثتك بالشارع ها ( يرفسه )

متدري عملية رمي الجثه بالشارع يؤدي الى عرقلة حركة المرور ..

مخالفه تستحق عليها دعوه قضائيه ( يخرج ورقة وقلم )

الجندرمة /8 إي اُخذ رقمه .. وحاول لا تدووووخ

الجندرمة /10 : يا جماعه العمليه واضحه وضوح الشمس .. هذا هوَّشريكه ..

وثنيناتهم قاموا بسرقة الكنز وبعدين إتخالفو اثناء التقسيم ….

فراح هذا اللي كدامكم وقتله حتى يستولي وحده على الكنز …

الأدله الجنائيه كلها تشير ضد هذا اللي كدامكم

الجندرمة /9 : إي نعم .. وأبو المثل يكول : ما شافوهم همه يبوكون ،شافوهم وهمه يتقاسمون

وإحنهْ هسه شفناهم بالجرم الثابت

الجندرمة /2 : إنتهْ المسؤول الأول والأخير عن الجريمه

الجندرمة /3 : إي نعم .. إلقوا القبض عليه كبل ما يفلت من إيديكم

الرجل : بس آني ما إلي علاقه .. صدكوني يا جندرمة الوالي المعظم …

آني مجرد حارس بهذا البستان .. والذنب ذنبكم إنتو

الجندرمة / 4 : إي هاي هيه .. حاميها حراميها .. لحد يصدكه .. هذا مجرم خطير حاول

يرشيني قبل شويه بجيس تتن .. بس آني ضميري حي وما قبلت .. شمرت

جيس التتن إبوجهه وعفته .. ولو جنت أدري بيه بهاي الخطوره ما جنت أعوفه

الجندرمة / 5 : آني عرفته من عيونه جان يضمر غدر

الجندرمة / 6 : ( ينظر لعينيه ) إي نعم كلامك كلش صحيح ..عيونه بيهن هوايه أشياء

الجندرمة /7 : وإحنهْ راح نقلع عيونه ونطلع هاي الأشياء

الرجل : يا جندرمة الوالي الهمام .. آني برئ من هذا الإتهام ..

وإنتو كبل غيركم تعرفون هاي الحقيقه

الجندرمة /8 : مو كتلك من الأول لا تدوووووخ

الجندرمة /9 : يلّهْ كدامنه للقُـلُغ يلّه ( يسحبه جهة اليمين )

الجندرمة /10 : يلّهْ كدامنه للقُـلغُْ يلّهْ ( يسحبه جهة اليسار)

الرجل : يا قثلُغ من عدهم مال هذا الصوب لو مال ذاك الصوب ؟

الجندرمة /9 و10 : الصوبين سوه يلّهْ كدامنه ( يكبلون الرجل ويأخذونه معهم )

( يبقى المسرح خالياً إلا من البستاني الجريح حيث يبدا بالأنين )

الجريح : ( يحاول النهوض بصعوبة ) لا.. لا.. لا … ما أموت رغم طعنات الغادرين

( ستار )

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حيدر الحيدر ــــــ حزيران 1982