الرئيسية » مقالات » عاجل. السلطات السعودية تصدر حكماً جديداً بقطع الرأس بحق معتقل عراقي في معتقل رفحاء

عاجل. السلطات السعودية تصدر حكماً جديداً بقطع الرأس بحق معتقل عراقي في معتقل رفحاء

مرة اخرى وضمن مسلسل أحكام الإعدام التي تصدرها سلطات آل سعود بين الفينة والاخرى، وفي اجواء محاكمة صورية مضحكة حد البكاء، تمخض عنها حكماً قرقوشياً بحق أحد اسرانا هناك…
فقد وصلنا تواً ومن مصادرنا الخاصة، بأن السلطات السعودية قد أصدرت صباح هذا اليوم الأربعاء المصادف
27-5-2009 حكماً تعسفياً ظالماً جديداً بالقصاص بحق المعتقل العراقي
الشاب ضيدان راهي ضيدان الغزالي من أهالي محافظة النجف الاشرف مواليد 1989

ليصل عدد الذين ينتظرهم تطبيق هذه العقوبة الى 29 معتقل عراقي…
لا نريد ان نطيل في شرح ملابسات هذا الحكم، والكيفية التي صدر عنها، وماهية ما يسمى (بالمحكمة وشخوصها من شيوخ الوهابية) حيث لا يتجاوز عمر الشيخ القاضي الذي اصدر حكم القصاص هذا اليوم عن 25 عاما
ولكم ان تتصورا محكمة خاليه من فريق المحامين أو أي مسؤول يمثل الحكومة أو السفارة العراقية في السعودية.
وسؤالنا إلى الحكومة العراقية المنتخبة وكل المعنيين بالامر
متى تتحملون مسؤولياتكم الدستورية والقانونية وحتى الاخلاقية وتاخذون على عاتقكم إنهاء هذه الماساة؟؟؟ متى نرى على ارض الواقع تحركاً ملموساً بعيداً عن الوعود هنا وهناك ؟؟حتى متى تبقى تلك السلطات تتلاعب بمصير وأرواح ودماء هؤلاء العراقيين؟؟؟
أين تلك اللجان التي شكلت لهذا الامر و التي تحدث عنها موفق الربيعي ؟؟؟
بل اين هم المعنيين بهذا الملف الانساني الذي يخص أرواح اكثر من 600 معتقل عراقي يرزحون تحت نير سيف التكفير الوهابي؟؟؟ اليس هؤلاء بعراقيين؟؟؟
إلى متى الانتظار ونحن نسمع بأن السلطات السعودية تصدر أحكاماً دموية جديدة كل يوم ؟؟؟
هل يعقل أن يسكت عقلاء القوم عن كل هذه الجرائم التي ارتبكتها وترتكبها السلطات هناك؟؟؟ اسئلة كثيرة لا زالت تبحث عن جواب شافي لها…ولا زلنا في الانتظار

وهنا لا بد لنا من الاشارة الى المبادرة الانسانية الاخيرة والمهمة التي قام بها رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب و القيادي في المجلس الأعلى سماحة الشيخ همام حمودي وبالتنسيق مع السيد غانم الجميلي السفير العراقي في السعودية والتي تمخضت عن تشكيل لجنة للأطلاع على أوضاع ِالمعتقلين العراقيين في السجون السعودية ومطالبة ُالجانب السعودي بتسليم ِاوراق التهم الموجهةِ اليهم والاحكام ِالصادرة بحقهم ليتمَ معالجةِ الامر بين الجانبين العراقي والسعودي.كذلك وفي السياق نفسه نكرر طلبنا الى السيد السفير غانم الجميلي بان يقوم بزيارة المعتقلات السعودية والالتقاء بالمعتقلين العراقيين ليقف على حقيقة الامر، ويطلع عن قرب على مأساتهم التي وصلت إلى كل مكان في العالم من خلال تحركاتنا المستمرة على المنظمات الدولية .

إننا في لجان انتفاضة المهجر في اوربا إذ نستنكر وبشدة هذه الأحكام البربرية التعسفية التي تصدرها السلطات السعودية بحق أسرانا ،نحذرهم في الوقت نفسه من مغبة الاقدام على أي حماقة أو تصرف من شأنه إيذاء أي معتقل عراقي لديها.
كذلك نوجه النداء الى الحكومة العراقية المنتخبة وبكل مستوياتها التدخل السريع والجاد والفعال لوضع حد لهذه الماساة التي طالت فصولها ولا بد لها الانتهاء…

علي السّراي
مسؤول لجان إنتفاضة المهجر في اوربا
Assarrayali2007@yahoo.de