الرئيسية » مقالات » لم يصن (حزب الدعوة) الأما نة..بالمعارضة..وبالحكم..فلن يسكت شيعة العراق عن فضحه بالحق

لم يصن (حزب الدعوة) الأما نة..بالمعارضة..وبالحكم..فلن يسكت شيعة العراق عن فضحه بالحق

بسم الله الرحمن الرحيم

لم يصن (حزب الدعوة) الأمانة..بالمعارضة..وبالحكم..فلن يسكت شيعة العراق عن فضحه بالحق

شيعة العراق يريدون من يدافع عنهم..والأحزاب تريد من (يصنم زعاماتهم ويغطي على فسادهم)

هل اصبح ذكر الحقائق على الارض.. هي (طائفية).. ومن يروج الشعارات والاوهام هو (اللاطائفي)؟؟

هل اصبح من يدعو لفيدرالية الوسط والجنوب.. لتوحيد شيعة العراق ولدرء المخاطر عنهم.. هو (انفصالي).. ومن يريد ابقائهم تحت قمقم المركزية المقيتة هو (الوحدوي) ؟؟؟

هل اصبح من يطالب بالاعتراف بالحقائق السكانية المذهبية هو (الطائفي)؟؟؟ ومن يريد استاصال شيعة العراق وعدم الاعتراف بحقيقة اكثريتهم.. من خلال عدم الاعتراف بالتركيبة المذهبية للعراق هو (اللاطائفي)..





هل اصبح المذهب الشيعي في نظر البعض هو (مذهب الخراف).. التي يجب على من يتبعه قبول الذبح والقتل على الهوية والدفن بمقابر جماعية.. على يد الطائفيين السنة والتكفيريين والبعثيين والمحيط الاقليمي السني.. ؟؟؟ ومن يطالب بالدفاع عن شيعة العراق والذود عنهم.. ورفع السلاح وكل الوسائل لصيانة اعراضهم وكرامتهم ومقدساتهم وانفسهم و دمائهم.. هو (لا يتبع المذهب الشيعي) ؟؟؟؟

هل اصبح من يذكر حقائق الفساد المالي والاداري.. والتدهور الاخلاقي في المجتمع .. ودور حزب الدعوة كاستمرار لحزب البعث.. في تدهور العراق وشيعته.. هو (شتام ولعان)؟؟

فالغريب ان يطالب البعض (باحترام مشاعر) حزب الدعوة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ في وقت هذه الحزب واعضاه لم يراعون مشاعر العراقيين وخاصة شيعتهم.. وهم يسرقون بوضح النهار قوت العراقيين بصفقات الفساد المالي والاداري في وزارة التجارة.. واستغلال مواردها في اقامة حفلات المجون كما فعل محمد حنون عديل السوداني والذي اصر السوداني على جلبه معه واعتباره من حاشيته وعينه وكيل اعلامي له بوزارة التجارة..

هل صان الدعوة الامانة وهم يطلقون سراح الارهابيين ويعمدون للمصالحة مع البعثيين تحت خزعبلات (المصالحة).. كما اعا.. وارجاع ضباط الحرس الصدامي القمعي السابقين.. ويشقون صف الشيعة العراقيين ليستغلون الخلافات لوصولهم للحكم والبقاء على الكرسي.. واصبح العراق في ظل الدعوة بسنواتهم حكم المالكي والجعفري من قبله.. دولة لا تصنع ولا تزرع.. والقطاع الزراعي والصناعي معدم.. فالمصانع متوقفة .. والمزارع منهاره.. والبلد اصبح (مستعمرة لاستهلاك البضائع الزراعية والصناعية الاقليمية والجوار.. وخاصة المصرية والسورية والايرانية.. ).. ضمن صفقة مشبوه لدعم سياسيي بغداد من قبل المحيط الاقليمي .. على حساب العراقيين التي من نتائجه االبطالة والفقر وتشرد ملايين العراقيين وانعدام فرص العمل وانهيار اخلاقي واجتماعي؟؟؟

وهنا نناقش الاستاذ (السيد احمد العباسي).. الذي دافع عن حزب الدعوة .. لانه الظاهر يطالب بان نصنم المالكي ونقدس الدعوة كما صنم وقدس البعثيين صدام والبعث المقبورين..

فهو يعترض على كل شيعي عراقي .. يعترض على ما صدر من السيد السستاني (لو قتل نص الشيعة لا تردوا).. اي ان العباسي .. (يطالب بابادة نص شيعة العراق).. حتى يرتاح ويثبت بان (السنة هم ليس اخواننا فقط بل انفسنا).. كما صدر من السستاني ايضا ؟؟ اي ان الضاري والتوافق والحوار والمطلك الدايني ومشعان الجبوري وعبد الناصر الجنابي وامثالهم (هم انفس الشيعة لانهم سنة حسب التصنيف السستاني).. اذا ما وضعنا النقاط على الحروف.. فلعن الله هكذا انفس اذن..

واذا ادعى البعض ان السستاني لا يقصد الضاري والتوافق مثلا.. نتسائل هل سمعتم يوما بان السستاني افتى بالجهاد او بتخطيء وتجريم القاعدة بزعامة الزرقاوي الفلسطيني المقبور وابو ايوب المصري اللعين الاجانب عن العراق ؟؟ الجواب لم يحصل ذلك ؟؟

ويعترض علينا العباسي.. لاننا نرفض الصدريين من جذورهم..لانهم قاموا على باطل.. بشق صف الشيعة العراقيين الى صامتين وناطقين ..وشيعة صدريين وشيعة لا صدريين.. وشقوا صف المرجعية عاموديا.. واسسوا مليشيات اجراميه ساهمت بشق المجتمع العراقي الشيعي وتهديد وحدة شيعة العراق ولحد يومنا هذا.. يضع شيعة العراق ايديهم على قلوبهم من مخاطر الدور المرسوم للصدريين ومليشيات جيش اعداء المهدي .. في اشلال شيعة العراق.. كما حصل من مهاجمة مكاتب الاحزاب الشيعية وقتل ابن المرجع الاعلى السيد عبد المجيد الخوئي .. ومحاصرة بيت السستاني .. والتسبب بازمة النجف لخاطر عيون الارهابيين السنة بالمحاصرين بالفلوجة.. من قبل قوات الحرس الوطني وقوات التحالف بزعامة امريكا.. التي حررت العراق من صدام والبعث وحكم الاقلية السنية الطائفية..

ويتسائل ا لعباسي.. لماذا نركز على حزب الدعوة ؟؟؟؟؟؟؟ سبحان الله…؟؟

حزب الدعوة بطل الفساد المالي والاداري في اهم وزارة تمثل قوت العراقيين وهي وزارة التجارة.. وحزب الدعوة يتزعم الحكومة الحالية والماضية…. ويطلق سراح الارهابيين ويتصالح مع البعثيين باعتراف (سامي العسكري ان جميع قادة المؤسسة العسكرية هم بعثيين)؟؟؟ ويعيد الدعوة ضباط الحرس الصدامي السابق وغيرها.. وبعد ذلك يقال لماذا (نركز على الدعوة).. اذن على من نركز ؟؟ ومن يتحمل المسئولية ؟؟ واليس (اذا راس الشليلة خايس ماكوا عتب على البقية)؟؟؟ او(راس السمجة خايس.. ليش انعاتب الذيل)؟؟؟؟

بل نتسائل اليس من الغريب ان نرى من يطالب (باختزال) الايجابيات (اذا وجدت) بحكومة المالكي (بالدعوة).. كما حصل بالانتخابات الماضية من خلال دعاية وماكنة الدعاية لحزب الدعوة..التي استغلت موارد الدولة بذلك. .. وبنفس الوقت نراهم يجعلون (كل المفاسد والسلبيات) بمنافسي الدعوة والمالكي من القوى السياسية) ؟؟؟ اليست هذه هي قمة الميكافيلية ؟؟

ونرى العباسي.. يحاول ان يعرض رموز الدعوة ملائكة.. وتناسى بان حيدر العبادي عندما كان وزير للاتصالات في مجلس الحكم يوقع اتفاقية مع اورسكوم المصرية التي هي بطلة الفضائح الاخلاقية وسوء الخدمات والنهب في وضح النهار.. وقد سن الدعوة بذلك سنة سوء وجرأ كل من هب ودب على نهب العراقيين برعاية من المفسدين..

وابراهيم الاشيقر .. (الجعفري).. يمتلك قناة بلادي التي تمجد به ليل نهار.. الفضائية.. وهي بملايين الدولارات وفتحها بعد ان اصبح رئيس وزراء.. ولا نعلم من اين له هذا ؟؟ ولماذا لم يفتحها في زمن حكم البعث وصدام ؟؟ في وقت كلنا نعلم ان الجعفري ليس لديهم اي سمعة مالية ولا يعرف لهم (ثراء مالي) ؟؟ قبل ان يصبحون وزراء ومسئولين..

ولا نذكر جلسات محمد حنون عديل السوداني وزير التجارة.. وحفلات الرقص الماجن مع راقصات .. والذي تمسك به حزب الدعوة وتم نقله لوزارة التجارة بعهد السوداني.. ثم نقل مع كادر اصر عليه السوداني الى وزارة التجارة.. ودوره بالفساد المالي والاداري بوزارة التجارة.. فمن يتحمل ذلك اليس حزب الدعوة ام ماذا ؟؟.

ثم الغريب لم يبين لنا العباسي .. لماذا فشل الدعوة في اسقاط صدام ؟؟ ولماذا حزب الدعوة عجز عن اضعاف نظام البعث المقبور عندما كان البعث بالسلطة ؟؟ ولماذا هدرت مئات الالاف من ارواح شيعة العراق المعارضين لحكم البعث وصدام.. ولم نرى اي استثمار لجهود العراقيين في المعارضة في الاطاحة بصدام .. ووجدنا اعضاء الدعوة يلهثون للاقامة والتجنس بالجنسيات الاجنبية هم وعوائلهم في بريطانيا وكندا وغيرها.. ويشغلون انفسهم بارضاء بعثيي سوري كالمالكي التي يقيمون فيها.. في وقت شيعة العراق يبادون على يد البعث المقبور ؟؟؟

وعندما وصل الدعوة للسلطة.. اصبح دور الدعوة مكافئة اكثر الدول دعما للارهاب والعنف بالعراق كسوريا التي باعتراف حكومة المالكي تدعم نصف الارهاب بالعراق.. وباعتراف التقارير بان مصر اكبر عدد من الارهابيين الاجانب منها.. ومصر تصف شيعة العراق بعديمي الولاء لاوطانهم اي (خونة) وتطلب مصر من السعودية دعم السنة ضد الشيعة بالعراق حسب تقرير نواف العبيد المسئول الامني السعودي ومصر تدعم الارهاب .. ونجد الدعوة يكافئ مصر وسوريا بالعقود ويجعل العراق سوق استهلاكية لبضائع مصر الرديئة خاصة والسورية كذلك على حساب الصناعة والزراعة العراقية التي تعاني التدهور المتعمد من قبل حكم حزب الدعوة ..

و لماذا فشل الدعوة باسقاط صدام ؟؟ ولماذا تبنى الدعوة شعارات (الموت لامريكا .. وامريكا الشيطان الاكبر).. التي تمثل شعارات اقليمية اجنبية عن العراق تمثل صراع بين دولة اقليمية مع امريكا.. فما دخل شيعة العراق بها.. ولماذا نقل صراعات خارجية للازمة العراقية بالثمانينات.. في وقت شعارات (الموت لامريكا) التي رفعتها قوى محسوبة على شيعة العراق ساهمت في طول حكم صدام.. وابعاد قوة دولية عظمى عن مساندة المعارضة العراقية التي كنا في امس الحاجة لها.. في وقت كان السوفيت يدعمون صدام وبدعم اقليمي من المحيط (السني)..

ولماذا رفض الدعوة عمليات اسقاط صدام على يد قوات التحالف بعد عجز المعارضة عن اسقاط صدام ؟؟ في وقت لم يطرح الدعوة البديل ؟؟ وبعد سقوط صدام.. لهث الدعوجية لدخول مجلس الحكم الذي كان يمثل مرحلة انتقالية بين الدكتاتورية والديمقراطية ؟؟؟ واستغل الدعوة الخلاف بين الصدريين والمجلس وال الحكيم.. وبدر.. لركوب الموجة للوصول الى رئاسة الوزراء كما حصل بترشيح رئيس الوزراء داخل الائتلاف.. ووجدنا الدعوة يجعل الصدريين (سلم للصعود لرئاسة الوزراء).. ويد ضاربة له ضد مكاتب الاحزاب السياسية والقوى الشيعية بالجنوب والوسط.. ضمن تحالف بين الصدريين والدعوة يعتمد (الدعوة اراد الصدريين سلم يصعد به للسلطة.. والصدريين ارادوا الدعوة العوبة بيدهم)..

ولولا الضغوط الكبرى داخل الشارع الشيعي العراقي للتخلص من المليشيات التي تسببت بالفتن بالجنوب والوسط الشيعي.. و.. التي هي نصيرة الدعوة اساسا .. وشعور المالكي بان منصبه على المحك.. قام بصولة الفرسان .. التي كانت مثال (لنكسة الفرسان).. لولا تدخل الامريكان وانقذوا المالكي من موت محقق مرتين بالبصرة.. وساندوا القوى الامنية لضرب المليشيات.. والتي بحقيقتها عملية (تأديبية) لا اكثر ولا اقل.. حيث لم يتم اعتقال مقتدى الصدر زعيم المليشيات ولم يتم اعتقال شيوخ التيار الصدري امثال صلاح العبيدي وغيره الذين كانوا يثيرون ويهيجون المسلحين المليشياتيين للاستمرار بالعنف..ويطالبون من القوى الامنية بتسليم اسلحتها لمكاتب المليشيات (مكاتب الصدر)..

ثم بالله عليكم.. من يكشف الحقائق.. يصبح (معرقلين للعملية السياسية)؟؟ ومن ينهب وسلب بالوزارات كوزير التجارة الفاشلة.. بعهد الدعوة (عبد الفلاح السوداني).. ووزارة التربية العاجزة بعهد الدعوة (خضير الخزاعي).. التي لحد يومنا هذا (يكتب الخلفاء ا لاربعة).. وعندما نطالب بوضع مصطلح (الائمة المعصومين الاثني عشر) نتهم بالطائفية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اي اصبح (الخلفاء الاربع) ليس طائفي ؟؟ ومصطلح الائمة المعصومين الاثني عشر (طائفي)؟؟

بل نرى وزارة التربية في زمن الدعوة (الخزاعي).. تمجد بدول وامبراطوريات ابادة الشيعة وتسببت بقتل ائمتهم كالعباسيين والامويين والايوبيين وغيرهم.. بكل عداء لمشاعر شيعة العراق..

والاخطر ان حزب الدعوة كحزب البعث.. في عدم ايمانهما بالعراق كوطن.. بل يعتبرانه (قُطر، اقليم، ولاية) .. لذلك نرى كل الكتب التاريخ والجغرافية للمراحل الدراسية بالعراق لا تذكر العراق تحت مصطلح (الوطن العراقي)… بل تطرح كيان غير موجود على ارض الواقع تحت مسمى وطن ..(تاريخ الوطن العربي).. (جغرافية الوطن العربي).. في وقت يذكر العراق (تاريخ العراق) و (جغرافية العراق).. اي يتبنى الدعوة اديولوجية بعثية.. تقزم من العراق وتجعله (جزء) من اوطان وهمية او اقليمية .. كحال مثلا العمارة جزء من (العراق)..

ونطرح تساؤلاتنا على العباسي :

1. لماذا لا يحمل حزب الدعوة.. تعريف (العراقي) في اسم حزبه اذا كان حزبا وطنيا ؟

2. اذا كان حزب الدعوة (الاسلامية) حزب (يدعو للاسلام)؟؟ واعضاءه يطلق عليهم (بالدعاة) ؟؟؟ فالسؤال هل المجتمع العراقي مجتمع (كافر).. وحزب الدعوة يدعو للاسلام بينه ؟؟ فاذا كان كذلك اليس حزب (الدعوة هو حزب تكفيري) يكفر المجتمع ؟؟؟ ام يدعو (للاصلاح) فلماذا لا يطلق عليه (جميعة الدعوة لاصلاح المجتمع الاسلامي) مثلا ؟؟

3. ما هو برنامج حزب الدعوة قبل سقوط صدام ؟؟ وهل يطرح نظرية (الديمقراطية) ام (الاستبداد باسم الدين) ؟؟ كما تبنى البعثيين والقوميين (الاستبداد باسم القومية)..و هل يتبنى الدعوة (ولاية الفقية) ام لا ولاية الفقية ؟؟

4. هل يؤمن حزب الدعوة بالعراق كوطن بخصوصيته.. ام (جزء، قطر، ولاية، امارة) تابعة لاوطان وهمية لتبرير تدخلات اقليمية بالشان العراقي ؟؟؟

5. ما هي هوية العراق بالنسبة لحزب الدعوة هل (هوية عراقية خالصة) لكل العراقيين بلا هويات جزئية كالهوية السويسرية للسويسريين…. ام هوية قومية اي اختزال الهوية العراقية بهوية عنصرية قومي كحال البعثيين ؟؟؟

6. ما هي نظرة حزب الدعوة خلال سنين المعارضة ..لحل ازمات العراق (قضية الكورد.. وتهميش الشيعة، وكركوك.. الفيدرالية.. المركزية..وحكم الاقلية السنية القبلية، نوع نظام الحكم، ……) ؟؟ في وقت لم نرى الدعوة يطرح اي حل لاية ازمة عراقية ولا يعمل على اي تثقيف بخصوصها.. ؟؟

7. اكد الناشط السابق بالدعوة.. ضياء الشكرجي بان حزب الدعوة نسخة طبق الاصل من (الاخوان المسلمين المصريين السنة) ولكن بغطاء يدعى انه (شيعي)..اي اعتراف صريح لمن يطلع على البرنامج الداخلي لحزب الدعوة بانه حزب اجنبي الاصل والروح لذلك نرى عدم اندماجه بماسي العراقيين عامة والشيعة خاصة.. ولم ينطلق من هموم العراقيين .. باعتراف علي الاديب في برنامج الملف عن حزب الدعوة في قناة الحرة الفضائية (ان حزب الدعوة تاسس من هموم اقليمية ؟؟ ) اي اعتراف بانه لم يتاسس من هموم عراقية داخلية .. كحال حزب البعث المقبور الذي تاسسه من منطلقات اجنبية اقليمية سورية.. ارادت جعل العراق ارض مرحلية تسخر لاهداف شمولية خارج الاطر العراقية جعلت العراقيين والعراق في جحيم..

8. لماذا فشل حزب الدعوة من اسقاط صدام والبعث ؟

9. كم عمر الصدر الاول عندما اسس حزب الدعوة ؟؟ كما يدعى انه (اسس الحزب)؟؟ علما ان الحزب تم اجازته عام 1959 في زمن الشهيد عبد الكريم قاسم رحمه الله ؟ وكان عمر الصدر الاول اقل من سبعة عشر سنة ؟ فكم عمره عندما كتب برنامجه الداخلي ؟؟ وما هي خبرته السياسية انذاك؟

10. لم يؤلف الصدر الاول أي كتاب او كتيب لمعالجة قضية عراقية واحده.. فحزب الدعوة فارغ المحتوى من أي معالجة لاي هم عراقي .. سواء قضية تهميش الشيعة.. وازمة الكورد.. وكركوك .. ونظام الحكم.. الخ.. لذلك نرى الدعوة والقوى السياسية الحزبية تجهل كيفية معالجة قضايا العراق لانها لم تثقف لذلك.. بل تثبت بانها احزاب شمولية خارج الهم العراقي..

11. اما كتاب فلسفتنا واقتصادنا.. فلم تعالج أي قضية عراقية.. وهي كتب شمولية كتبت ضمن صراعات الاسلاميين مع الشيوعيين.. وليس لها أي تأثير يذكر.. ولا يمكن ان تكون مرجعا لهموم العراقيين.. وهي ذات اطر خارجية وبعيده كل البعد عن الهم العراقي.. فلم تعالج قضية اقتصادية عراقية واحده.. ولم تعالج أي قضية سياسية عراقية.. ولم تواجه هذه الكتب البعثيين والقوميين..

12. ما هو موقف حزب الدعوة من التلاعب بالحدود الجغرافية للولايات العراقية (المحافظات)، كضم سامراء (مراقد الائمة العسكريين) ولبد والدجيل الى ما تسمى (صلاح الدين) ضمن مخطط طائفي وجعلها تابعة الى تكريت وليس لبغداد.

13. كيفية مواجهة مشروع التغير الديمغرافي ضد شيعة العراق، والتي انتهجت بعد مجيء البعث، وما جرى من مخطط لجلب مليون فلاح مصري سني لتغير العمق الديمغرافي الريفي للجنوب والوسط الشيعي العراقي، ومشروع جلب ملايين المصريين السنة كبديل عن شباب ورجال العراق الشيعة الذين تم قتلهم بالحروب والسجون والاعدامات، ولم نجد اي ردة فعل من حزب الدعوة ضد هذه السياسات الاستيطانية المرعبة.

علما ان صدام والبعث لم يكونوا يستمرون بالحكم والسلطة وخاصة بالثمانينات لولا وجود ملايين المصريين السنة، الذين كانوا سبب في استمرار الحرب العراقية الايرانية ثمان سنوات، وسبب في ووحشية نظام البعث وصدام بقتل شباب ورجال العراق وخاصة الشيعة لمعرفته ان سوف يجلب بديل غير مشروع عنهم بعد افراغ الشارع العراقي الداخلي والاقتصادي من شبابه ورجاله الذين سوقهم للحروب والسجون.

14. شعارات (الموت لامريكا) و(امريكا الشيطان الاكبر) شعارات اجنبية عن العراق ولا تنطلق من هموم عراقية، بل صدرت اليه من بيئات اقليمية، وكانت هذه الشعارات تخدم مصالح دول وتنظيمات وتعكس صراعات اقليمية، كانت سبب في بلاء العراقيين، فلماذا تبنى حزب الدعوة هذه الشعارات، في وقت امريكا لم يكن لديها اي خلافات مع شيعة العراق ؟ وتسليح البعث وصدام روسي اساسا (سوفيتي).. ومعظم من قتلهم صدام من العراقيين كان بسلاح روسي ( رشاشات الكلاشنكوف، الطائرات الميغ والسيخوي، صواريخ سكود وفروغ، دبابات تي 72 وصنوفها.. وطائرات الهليكوبتر المي 24 ..الخ).. وزودت روسيا وفرنسا صدام والبعث بالمفاعلات النووية. ورفضتا اسقاطه حتى النفس الاخير..

وعلما ان من يطلع على فكر البعث العفن مثلا الذي اسسه الشامي السوري ميشل عفلق الاجنبي عن العراق، يدرك ايضا انه نهج ينطلق من اسس خارج الاطر العراقية ، وبعيدا عن الهموم التي يعاني منها العراقيين عامة و العراق خاصة، لانه فكر شمولي ينطلق من تميع الحقائق الجغرافية والكيانات السياسية كالاسلاميين المسيسيين للدين، وكذلك من يطلع على الناصريين يدرك انها اديولوجية شمولية صدرتها مصر للعراق لاغراض تمثل اطماع مصر بالعراق والمنطقة.

توضيح:
محمد باقر الصدر هو من عائلة ال الصدر اللبنانية، التي اصولها من جبل عامل من لبنان، من قرية شحور، من قضاء صور.. ويفخر ال الصدر بمواقعهم وكتبهم التي يذكرون فيها انسابهم باصولهم اللبنانية. وعلما الصدر الاول متزوج من اخت موسى الصدر..


حقيقة:
لا تقولوا مرجعية ولا ال صدر وال حكيم ولا دعوة ومجلس بل قولوا كيف حال شيعة العراق بظلهم.. هل تم ردع اعداءهم من المحيط الاقليمي والجوار وعدائيه وطائفية اهل السنة والبعثيين والقوميين والقاعدة والتكفيريين ..