الرئيسية » مدن كوردية » مندلي وقزانية(دوشيخ) تحرقها حر الصيف وضعف الكهرباء –

مندلي وقزانية(دوشيخ) تحرقها حر الصيف وضعف الكهرباء –

مندلي وقزانية(دوشيخ) تحرقها حر الصيف وضعف الكهرباء
عندما تجولت في بعض المدن والقرى الكوردستانية ورأيت الحملة العمرانية قد فعلت فعلتها, فاحالت المدن المهدمة الحزينة الى مدن عامرة سعيدة, بما تلقت من الاهتمام من لدن حكومة الاقليم, وبما ان جمال وسعادة الوسط ينعكس على سكانه وزواره صعد مقياس (كيج) الاعجاب و السعادة عندي الى الذروة, اجل لقد انعكست سعادة تلك المدن على قلبي النابض بعشق الكورد وكوردستان, فجعتلني اتغنى بكوردستان وشعبها وطربت للحكومة المنتخبة التي اوصلت كوردستاننا الى هذا المستوى من الاعمار, ولا نزال نطالب بالمزيد لان التطور العمراني الحاصل لم يوازي بَعْد حجم التضحيات الغالية.
اجل ولله الحمد لقد تطور اقليم كوردستان, وبالامس اذا تغنينا بجبالها المشجرة واجواءهاالمعتدلة نفتخر اليوم ان نتغنى ببناياتها الشاهقة وحدائقها الخضراء ومتنزهاتها الراقية.
ولكن الاحباط ينال منا عندما نرى مدينة الطواحين المائية تشكو من رداءة مياه الاسالة وضعف التيار الكهربائي لقد مررت بمدينة مندلي فلم ارى البنايات الشاهقة وبالتالي لم ارى البسمة على شفاه سكانها الطيبون, لا بل على العكس ويا حسرتي لقد لمحت الشقاء على تقاسيم وجوههم الآرية.
ما هكذا الظن بكم يا حكومة الاقليم كيف تتركون سكان مندلي يتقلبون يميناً وشمالاً من لهيب الحر, كيف تتركون مدينة مندلي العزيزة تُذل امام حر الصيف اللاهب والماء الشائب؟
نعم لقد نصبتم عدة محطات كهربائية في مندلي وقزانية ولكن الاستهلاك نال منها, اني أتساءل كيف بأقليم له قابلية ضخ الطاقة(النفط) الى الخارج وبعض مدنها تشكو من نقص في الطاقة؟
المعلوم ان الطاقة يوظف لخدمة الداخل والفائض منها تصدر الى الخارج , ولنا من الخيرات ما تكفينا ونصدر الفائض الى الخارج, ان مدينة مندلي التي قالت نعم لقائمة التحالف الكوردستاني تشكوا من حر الصيف وضعف الكهرباء وعلى الاقليم ارسال لجنة مختصة اليها للنظر بطلبات هذه الواحة الكوردستانية الجميلة.
ان عمران وسعادة مندلي تنعكس على سكانها وان افتخارها بالاقليم يحفزها للقول بنعم لحكومة كوردستان نعم للقائمة الكوردستانية نعم لاهلنا.
وبمروري بناحية قزانية الجريحة من ظلم المسؤولين اذا كانوا من التحالف الكوردستاني فبالامس القريب اهدت حكومة اقليم كوردستان مولدة كبيرة بحيث لاتقدر بثمن وتنفست الناس الصعداء وقالوا ان الاقليم لم ولن ينسى اهله واستبشرت الوجوه نحو توالي الخدمات والهبات على المنطقة المنسية ولكن !!! (يافرحه مادامت)اعطوا المولدة لشخص من قزانية فشكل لجنه تضم من4ال6 اشخاص وهؤلاء ماضيهم معروف!!!! اذ كانوا في العهد الماضي من البعثية رفيعي المستوى!!!فخطبوا في الناس خطبة ولا خطبة ابن العاص و من جمل الخطبة ان المولد فيها نواقص اذ انها كانت مخزونه في خانقين فترة وقد سرق منا بعض الاجهزة الصغيرة منها مثل( الداينمو) واجرة سيارة نقل المولدة من خانقين الى قزانية(دوشيخ)وان الاجرة بلغت 750الف دينار !!! فسئل سائل حكومة الاقليم تبرعت بهذه المولدة الضخمة تعذرة عن دفع اجرة النقل ؟؟؟!!! فجمعوا 15الف دينار من كل بيت من بيوت دوشيخ -الذين اثقت ظروف العراق وحكامها كاهلهم – الدور السكنية وتعداد البيوت حوالي 300بيت فقبلت الناس وقالت حتما سعر الامبير لابد ان يختلف لان المولدة حكومية؟ ولكن تفاجئة الجموع بان سعر الامبير الواد 7الف دينار !!!!في الوقت الذي كان المولد التجاري ب7الف
وبعد شهر من التشغيل وبعد ان سمعوا كلاما قاسيا تواضعت اللجنة ا لبعثية وتكرمت على الناس وجعلت الامبير ب6!!!!الايثير الدهشة مما يصنعونه والشهر الثالث اصبح ب5الف والحمدلله اليوم المولدة عاطلة عن العمل .
وقد سمعت كلاما جارحا من بعض الناس عندما مررت بهم وقد سئلني احدهم قائلا (مامنية كوردستان علينا) ونحن منذو سقوط الطاغية نبابيعهم وننتخبهم ونتمنى اليوم قبل الغد الانظمام اليها وفق المادة 140من الدستور وحصلنا في الانتخابات الاخير (مجالس المحافظات )الاول على القوئم والكيانات رغم نسيانهم لنا !!! ولكن لايبقى الحال على حاله الانتخابات النياية لبرلمان العراق قريب جدا وطالما وجود اشخاص كالبعثية (جماعة المولدة) فلا تحصل التحالف الكوردستاني على الاصوت التي حصلت عليه سابقا وهذا ليس تهديد وانما تذكرة عيس الذكرى تنفع المؤمنين

http://www.sotkurdistan.net