الرئيسية » مقالات » مهلاً .. لايهمني غرورك

مهلاً .. لايهمني غرورك

(1)
مهلاً ايتها الجميلة المدللة..
غرورك لن ينتقص من رجولتي..
مهلاً ياصغيرة المدلالات..
وملكة المغرورات..
لن تنالي من كبريائي..
نعم احبك..
وقلبي بيديك..
لكن اياك ومنطقة الخطر..
عشرات غيرك يتمنين عطف حبي..
يرغبن بعشقي..
لكنه المتمرد اللعين..
قلبي..
اختارك.. فوضعني تحت رحمتك..
لكني لحظة ما ..
سأسحقه وانساه
……………………………….
(2)
أريد البوح بعشقي واسراري..
وهمي ولوعتي واشواقي..
لكن غرورك يوقفني..
كطفل صغير امام..
النار..
اتلمس بقعة ضوء في حياتي..
من خلال كلماتك..
تبخلين بها لتزيدي ..
احزاني..
كأنك _ ياجميلتي _..
نادمة على افراحي..
راغبة باذلالي..
……………………………
(3)
أعلم أن الحب تضحية..
عطاء..بلا منة..
أعلم أني..
ضائع من دونك..
كطير افتقد عشه..
كنجمة بغير سمائها..
أعلم أني بغرورك..
سأتعذب .. واتلظى..
وأذوب.. وأشقى..
لكن ياايتها المغرورة ..
المتلبدة المشاعر..
الضائعة.. التائهة..
يبقى حبك رغم رفضي..
دليل الهامي.. ومنار عمري…
يبقى كجرح يندى .. يؤلمني..
واقول له.. زد ايلامك ..
اني بها اهيم واحيا..
………………..