الرئيسية » مقالات » بانتفاضة آذار ..رفعوا شعار (الموت لأمريكا).. وبعدها يسالون أمريكا.. لماذا لم تدعمينا ؟

بانتفاضة آذار ..رفعوا شعار (الموت لأمريكا).. وبعدها يسالون أمريكا.. لماذا لم تدعمينا ؟

تساؤل:

لماذا أمريكا دعمت المعارضة الشيعية بإسقاط صدام عام 2003.. ولم تدعمهم عام 1991 ..

وهل يوجد انسان.. يصدق ان دولة تدعم زعامات سياسية.. تحرك جماهيرها بالعداء ضدها ؟

ففي التاريخ.. تؤلف كتب.. تذكر فيها (أكثر البخلاء بخلا..).. و (أكثر الكرماء كرما).. وهكذا..

ولكن اؤكد.. بان لدينا نحن الشيعة العراقيين من زعامات محسوبة علينا ظلما.. تملك من الغباء و صفات (السذج والجهلة والجحوش والمنسلخين).. ما يرثى لها جبين البشرية.. وتستحق ان يؤلف بها كتاب (اكثر الاغبياء غباءا)..

فالسؤال بحد ذاته.. هو مفتاح لفهم الحقائق وطرح التساؤلات العقلانية دليل صحة التكفير السليم للوصول للحقائق…. ولكن عندما يأتي البعض الذي يتفاخر بكل خبث بانهم (يعادون امريكا كعقيدة لهم منذ عقود)…. ويطرحون انفسهم (كزعامات شيعية).. ويتساؤلون.. لماذا امريكا لم تدعم انتفاضة اذار عام 1991…. التي دس بين منتفضيها شعارات (الموت لامريكا.. وامريكا الشيطان الاكبر)؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ورفعوا صور (زعامات اجنبية معروفة بعدائها ضد امريكا كالخميني).. ويروج (زعماءها) لقيام دولة (معادية لامريكا.. وتدعم موتها اي تدميرها.. ويؤدلجون ذلك دينيا).. والدين منهم براء..

اي يطالبون من امريكا .. ان تدعم من يرفع شعارات (الموت لها)؟؟؟ في وقت امريكا لم تعادي شيعة العراق..

الله اكبر..

هل يوجد غبي .. يصدق ان دولة تدعم زعامات سياسية.. تحرك جماهيرها بالعداء ضدها ؟؟؟؟

و نؤكد بان من رفع (شعارات الموت لامريكا.. وامريكا الشيطان الاكبر).. هم من تسببوا باطالة حكم البعث وصدام.. وهم انفسهم من يطرحون هذه التساؤلات التي ليست فقط غبية.. بل خبيثة وخنيثة.. وتخفي اجندة اقليمية وبعثية.. كان من مصلحتها رفع شعارات معادية لامريكا مندسة بين المنتفضين .. في ذلك الوقت.. لابعاد امريكا عن الشيعة.. وما يعني ذلك من بقاء حكم البعث وصدام المجرمين المرفوضين امريكيا .. بالنتيجة لعدم وجود البديل..

او ان ياتي احدهم ويقول.. (لماذا امريكا لم تدعم الشيعة.. خلال الثمانينات.. ضد صدام والبعث.. خلال الحرب العراقية الايرانية..).. في وقت لم يطرح هؤلاء السؤال بشكل واقعي (ماذا فعلت قوى المعارضة العراقية الشيعية.. لتكسب امريكا الى جانب الشيعة.. )..

وما دور هذه القوى المعارضة بابعاد الشيعة عن الحصول على الدعم الامريكي..

بل ما دور هذه القوى في تبني شعارات مستوردة معادية لامريكا.. لخاطر عيون جهات اقليمية خارجية.. فاكسبت صدام قوة لم يكن يتخيل الحصول عليها…

وما دور هذه القوى المعارضة.. في تبني كارزميات وزعامات اجنبية تعادي امريكا.. كالخميني.. ويطلب الصدر الاول من اتباعه (ذوبوا بالامام الخميني زعيم ايران)؟؟؟

في وقت شيعة العراق ليس لهم ناقة ولا جمل بصراع الخميني مع امريكا.. لانها تمثل صراع دولة اقليمية لديها خلافات مع امريكا.. فما دخل شيعة العراق بها.. في وقت الاتحاد السوفيتي السابق (روسيا).. كان وما زالت روسيا.. تمثل الد اعداء شيعة العراق.. لدعمها اللامحدود للمقبور صدام والبعثيين وحكم الاقلية السنية بالسلاح والدعم السياسي والاقتصادي ..ورفضها اسقاط صدام حتى النفس الاخير..

فلو كانت المعارضة العراقية ورموزها.. والزعامات المرجعية التي عادات امريكا.. فعلا تدافع عن شيعة العراق.. لكانت رفعت شعار (الموت لروسيا .. كلا كلا روسيا.. روسيا الشيطان الاكبر ).. وخاصة ان معظم من قتلهم صدام والبعث من العراقيين ومن شيعة العراق كان بسلاح روسي وبدعمها.. ومفاعلات صدام النووية روسية وفرنسية.. وترسانته العسكرية من الدبابات والطائرات والصواريخ والردارات وغيرها روسية اساسا..

واخيرا على شيعة العراق ان يطرحون على انفسهم هذا التساؤل:

· (لماذا امريكا دعمت المعارضة العراقية الشيعية باسقاط صدام عام 2003.. ولم تدعمهم عام 1991).. ؟؟؟؟

وما دور (انهيار وتفكك الدولة العظمى الاتحاد السوفيتي النووية).. و (انهيار حلف وارشو).. وانهيار المنظومة الشيوعية والاشتراكية.. بالعالم.. في انهيار صدام.. الذين كانوا يدعمون حكم البعث وصدام.. ومعظم تسليح البعث وصدام من المنظومة الاشتراكية الشيوعية ..

مع الاخذ بنظر الاعتبار ان التحالف الثلاثيني عام 1991.. كان يطالب باخراج صدام من الكويت فقط بموافقة من الامم المتحدة.. واضعاف نظامه.. وليس اسقاطه.. وعارضت فرنسا والمانيا ومصر والمغرب والسعودية ودول خليجية وسوريا ..وغيرها).. خطوات الرئيس بوش الاب لاسقاط صدام.. في وقت التحالف الدولي عام 2003.. كان هدفه اسقاط صدام.. والبعث وحكم الاقلية السنية الطائفية..اساسا.. رغم معارضة (الامم المتحدة).. التي تختلف عن الامم المتحدة عام 1991.. بعدم وجود دولة عظمى نووية داعمة لصدام (الاتحاد السوفيتي)..

وما دور التقارب بين المجلس الاعلى وفصائل شيعية عراقية برغماتية.. مع امريكا..وزيارة السيد عبد العزيز الحكيم المرسل من قبل المغفور له السيد محمد باقر الحكيم .. لامريكا.. في تسارع انهيار نظام حكم البعث وصدام.. واصدار قانون (تحرير العراق) من قبل امريكا عام 1999 بزمن الرئيس الامريكي كلنتون.. لدعم المعارضة العراقية.. وفي اسقاط صدام عسكريا عام 2003.. بعد عجز المعارضة العراقية عن ذلك.. لفقدان المعارضة لمشروع موحد لها.. وتشرذمها.. وضعفها داخليا..مقابل تسلط البعثيين ودكتاتوريتهم واجرامهم.. اللامحدود ضد العراقيين الشيعة .. وكذلك لتأيد المحيط الاقليمي (السني العربي) والجوار لصدام والبعث ورفضهم اسقاطه….

ملخص الكلام.. ان صدام والبعث.. انهار حكمهم يوم (رفعوا شعارات الموت لامريكا) بالتسعينات.. التي كان ترفعها زعامات المعارضة الشيعية العراقية سابقا.. وانعكست الاية.. فتم ازالة الشعارات الفارغة.. كـ (الموت لامريكا) من قبل قوى المعارضة الشيعية.. وتبناها صدام والبعث المدعومين روسيا وفرنسيا…. فسقط صدام ونظامه الاجرامي.. غير مأسوف عليهم.. وكان ذلك سببا بمشاركة الشيعة بالحكم وبروزهم في بغداد..
………….
اذا كانت (امريكا الشيطان الاكبر لايران)..فان (روسيا الشيطان الاكبر بالنسبة لشيعة العراق)
…………..
يريدون من امريكا دعم المعارضة الشيعية بانتفاضة اذار في وقت يرددون شعار الموت لها
………………………
لماذا لم تدعم أمريكا..الشيعة الذين رفعوا شعار (الموت لامريكا).. بانتفاضة آذار 1991 ـ