الرئيسية » مقالات » ضرورة فيدرالية الوسط والجنوب..لحماية شيعة العراق من أنفسهم.. ومن فوضوية زعاماتهم

ضرورة فيدرالية الوسط والجنوب..لحماية شيعة العراق من أنفسهم.. ومن فوضوية زعاماتهم

الخلافات.. والصراعات.. بين الاحزاب والتيارات والقوى الشيعية العراقية بالجنوب والوسط.. هي ثغرات تدخل بها قوى معادية لشيعة العراق..بل تمكن من استقواء جهة شيعية بقوى سنية ضد جهة شيعية اخرى.. كما حصل من تحالف مقتدى الصدر والتيار الصدري مع حارث الضاري وهيئة علماء السنة ووصف مقتدى للضاري (بشيخ المجاهدين).. ضد المجلس والعملية السياسية وضد قوات التحالف التي اسقطت صدام وحكم الاقلية السنية والبعث..

وخطورة ذلك.. انها تمهد لحالة من الاحباط والياس وفراغ سياسي بالشارع الشيعي.. تمكن من توفير اجواء لعودة الاقلية السنية والبعثيين والانقلابات العسكرية بالعراق..وعودة الشيعة لقمقم المركزية الطائفية ضد الشيعة.. بفقدان الكيان الوسط والجنوب..

وكذلك ما حصل من تجنيد البعث وصدام.. لشرائح من المنسلخين والجحوش من الشيعة.. بالوسط والجنوب.. وتمكن من جعلهم عيون له .. وجلادين ضد ابناء جلدتهم.. بدعم من الاقلية السنية والمؤسسة العسكرية والمخابراتية.. مستغلا قدرته على سلطة المركزية في قمع أي انتفاضة شيعية بالوسط والجنوب.. في وقت لو كان هناك اقليم بالوسط والجنوب.. لفقد صدام والبعث والانظمة المستبدة المعادية ضد شيعة العراق القدرة على تحريك هؤلاء الجحوش المنسلخين ضد الشيعة.. ولفشلوا بتمرير مخططاتهم..

لذلك تاسيس الاقليم الشيعي العراقي.. سوف يجعل ويجبر القوى الشيعية ان تتبلور ببوتيقة الكيان الوسط والجنوب.. وتسد أي منفذ لتدخلات اقليمية واي قوى معادية من التدخل بشؤون الشيعية.. او على الاقل تحد من نتائجها السلبية.. كما هو حاصل مع الاكراد بكوردستان العراق.. التي رغم خلافات الاحزاب الكوردية…العراقية.. نجد ان البوتيقة الكوردية العراقية بالاقليم.. توفر حماية للاكراد من خلافاتهم.. وهذا ما يجب ان يحصل للشيعة بالوسط والجنوب .. ان شاء الله قريبا..

ونؤكد بان مشروع الدفاع عن شيعة العراق وهو (استراتيجية الدرع والردع)…. وهو بعشرين نقطة هو خلاص لشيعة العراق ، علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق لتمرير اطماعهم بالعراق، والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي

http://www.sotaliraq.com/articlesiraq.php?id=3474