الرئيسية » مقالات » مدير مستشفى البيطري ينفي معلومات عن حصول إصابات بانفلاونزا الخنازير في ميسان

مدير مستشفى البيطري ينفي معلومات عن حصول إصابات بانفلاونزا الخنازير في ميسان

ميسان- نفى مدير مستشفى البيطري في ميسان معلومات عن حصول إصابات بانفلاونزا الخنازير في محافظة ميسان

وأكد الدكتور رحيم رسن مدير المستشفى ل(خبر) إن غرفة عمليات أنفلونزا الخنازير في مستشفى البيطري في ميسان مستمرة بمتابعة الاجراات المتخذة للحيلولة من دون وصول هذا الوباء إلى المحافظة مشيرا إن اللجنة التي شكلت برئاسة محافظ ميسان ودوائر البيئة والصحة والبلديات والشرطة تابعت الاجراات المتخذة في المنفذ الحدودي في منطقة الشيب لكون المرض مستوردا ويمكن إن يدخل في المحافظة عن طريق ا لوافدين والتحري بشكل يومي في الميدان وأضاف رسن إن غرفة العمليات اتخذت كافة الاجراات في هذه المنطقة وهي فحص ورش السيارات الداخلة والخارجة بالمبيدات والتأكيد على فحص المواد الغذائية من منشأ حيواني وأشار رسن بان المحافظة يوجد فيها خنازير برية وإنها لا تشكل خطرا على الإنسان لأنه لايوجد التماس مباشر مع الإنسان ولا توجد حديقة لتربية هذه الحيوانات وأشار رسن بأننا نخرج يوميا على شكل مفارز طبية لحقول الدواجن ومحلات بيع الدواجن في أسواق العمارة لرصد والتحري عن حالة أي شكوك في أي إصابة معينة نسحب عينات ونرسلها إلى المختبر المركزي في بغداد ونتخذ الاجراات بخصوص هذه الإصابات وزاد رسن إن حقول الدواجن في المحافظة بحدود60 حقل وهناك أمراض مستوطنة في الدواجن وهلاكات في الدواجن حيث قامت مفارزنا بإجراء اللقاحات الإدارية لهذه الدواجن وفق برنامج وقائي وعلاجي

وعن أمراض الحمى القلاعية التي تصيب الحيوانات قال إن الإصابات خفيفة في هذا المرض وان نسبة الهلاكات بحدود15%-20% وممكن معالجتها وفق برنامج وقائي وعلاجي وان الشركة العامة للسيطرة قامت بخطة مركزية لجلب اللقاحات وان هذه الخطة تشمل عموم محافظات العراق حيث بدا التلقيح السنوي ضد الحمى القلاحية للحيوانات من منذ عام 1990

إما عن الحملات ضد الكلاب السائبة فقال إن الحملات مستمرة منذ عام 2007 بالتعاون مع دوائر ذات العلاقة في مركز واقضيه نواحي المحافظة حيث نستخدم حبوب خاصة لإبادة الكلاب السائبة مضيفاً (إن الحملة ستستمر حتي القضاء علي آخر كلب سائب).
وأشار إلي (إن الكلاب السائبة تسبب مرض داء الكلب الذي يعد من الأمراض الانتقالية التي تصيب نوعين من الكائنات الحية وخاصة الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان.