الرئيسية » بيستون » الكورد الفيليون

الكورد الفيليون

الكورد الفيليون، شعب عريق عاش على ارض الحضارات وهم جزء من الامة الكوردية، ويذكر العديد من المؤرخين انهم من بقايا العيلاميين او الكوتيين في وسط وجنوب العراق (مندلي، زرباطية ،بدرة، جصان، خانقين، كركوك،بغداد ،كوت،عماره .. ) وغيرها من المدن العراقية الى جانب المدن الايرانية الاخرى.

وقد تضاربت آراء الباحثين والاكاديميين حول تحديد هويتهم وتحديد أصل تسميتهم ب(الفيلين). فالمستشرق الروسي المعروف(فلاديمير مينورسكي)، ويويده في ذلك كل من : جون مالكوم،براون والباحث الكوردي(د.أسماعيل قمندار)، يعتقد بان البدايات الاولى لظهور مصطلح (فيلي)كان في القرن السادس عشر، حيث أستخدمت هذه اللفظة للتميز بين أمارة(اللر الصغير) وحاكمها الذين يعتبرون انفسهم اللر الحقيقي والفعلي(الفيلي) مقارنة باللر الكبير الذين يحسبون كإمتداد لهم وليس الاصل معتمدا على ان تطور وتحول لفظة (فعلي) نحوفيلي ينسجم مع القوانين العامة في معالجة الاحرف والمقاطع الصوتية الاجنبية في لهجة اللور الصغير.

رغم ان هذا المصطلح لم يستخدم في تلك المناطق إلا نادرا، بينما صار يستخدم في القرن التاسع عشر إلى سكان منطقة (بيشتكو) فقط، علما ان استخدام هذا المصطلح حتى من قبل سكان (بيشتكو) حاليا لايطلق إلا على كورد هذه المناطق الذين صاروا ضمن حدود الدولة العراقية بعد ترسيم الحدود بين ايران والعثمانيين في عام 1905، علما ان سكان خانقين ومندلي ،وهم من الكورد الجنوبيين، لايستخدمون هذا المصطلح للتعريف بأنفسهم. كما ان هذا المصطلح يستخدم لتمييز هذه الشريحة من الكورد من الناحية المذهبية فقط، من حيث انهم اتباع المذهب الجعفري.

وهناك آراء لباحثين عدة(منهم الباحث الراحل نجم سلمان مهدي) تعود بأصل هذا المصطلح الى انه مشتق من اسم الملك الايلامي- العيلامي ( بيلي) الذي اسس سلالة في دولته(ايلام) حوالي عام 2670 ق.م. وان اسم (بيلي) تحول بمرور الزمن الى(فيلي) من خلال تحول (الباء) الى (فاء) على غرار تحول اسم (بارس) القديم الى (فارس) حاليا.

وهناك عدد من الباحثين والاكاديميين(منهم حيدر ايزد بناه،خسرو غزوان،د.حامد عيسى محمود وعبد الرحمن مزوري ) يؤكدون بان جذور كلمة (فيلي) تعود الى زمن الميديين(884 – 550) ق.م.

كما يؤكد الباحث اللغوي والتاريخي الايراني د. محمد معين في كتابه (المعجم الفارسي) بان الشعب الميدي كان يعرف تاريخيا ب(بهلة-بهلو) ثم صار هذا المصطلح يطلق حصرا على ارض الماديين او الميديين. كما يؤكد بان هذا المصطلح إستمر حيا حتى في زمن الساسانيين(224-625) م، إذ أخذت بعض اسرهم النبيلة تحمل لقب (بهلو) للدلالة على رفعة مستواها بل ويذهب هنري فيلد وعبد الرحمن مزوري أبعد من ذلك حينما يقارنون مفردة(بيلي) باشتقاقها السومري الذي يعني الشجاعة والبسالة وهو نفس معنى الكلمة وفق تفسيراتهم ومقارناتهم اللغوية لملحمة الشاهنامة للفردوسي.

وجاء في ذكر(بهلة) كمنطقة جغرافية في المصادر العربية لاول مرة في القرن العاشر الميلادي في كتاب(مختصر تاريخ البلدان) لابن فقيه الهمداني،اذ يشير بان هذه المنطقة تضم: همدان،ماسبن(ايلام)،سمرة(درهشهر)، ماه البصرة(نهاوند)،ماه الكوفة(دينور)،وكرمنشاه.

كما ان (ابن النديم) في كتابه(الفهرست) يذكر هذه المدن نفسها تقريبا وينسبها لمنطقة(فهله)،مثلما يذكر (الطبري) في كتابه(تاريخ الرسل و الملوك) بان (الفهلو) هم اهل كورة الجبال.

ويرد ذكرهم في ملحمة(الشاهنامة) للفردوسي كطائفة معروفة في تاريخ ايران، كما يؤكد الباحث عبد الرحمن مزوري بان الفردوسي يستخدم لفظ (بهلو) بمعنى الجبل ايضا، ولاشتهار سكان الجبال بالاقدام والشجاعة فقد اخذت هذه الكلمة تعطي معنى الشجاع، ولربما من هنا اشتق لفظ (بهلوان) في اللغات الكوردية والفارسية والاوردية. والغريب ان لفظ (بيلي)يعني بالسومرية الشجاع والباسل ايضا.

وبعيدا عن الغور الاكاديمي في البحث عن اصل كلمة (فيلي)،نستنتج مما تقدم بان الكورد الفيليين هم سكان اقصى الجنوب من كوردستان، وبالتحديد منطقة(بيشتكو) و (بيشكو) وهم وحدهم المقصودين بهذه التسمية. وصارت ذات دلالة مذهبية اكثر مما هي سمة قومية.

وكذلك يطلق اسم اللور على القبائل القاطنة كوردستان الشرقية والجنوبية، ويحمل جميع اللور في العراق الاسم فيلي… ويعد الكاشيون الاصول الاولى للفيلية الكورد، وهم من اقدم الجماعات التي سكنت جبال زاكروس حيث سيطروا على سومر واكد سنة 1710 ق.م واسسوا دولة كاردونياش، وهي اقدم تسمية لاول دولة كوردية استمر حكمها حتى سنة 1170 ق.م.

* بلغراد – صربيا
السبت 16 شباط/2008