الرئيسية » بيستون » لقاء سريع مع مسؤول اعلام جميعة الكورد الفيليين : جمعيتنا تعنى باستعادة الحقوق ورفع الحيف ونشر ثقافة السلام

لقاء سريع مع مسؤول اعلام جميعة الكورد الفيليين : جمعيتنا تعنى باستعادة الحقوق ورفع الحيف ونشر ثقافة السلام

استطاعت مكونات الشعب العراقي ان تؤسس منظمات مجتمع مدني قبل سقوط النظام الديكتاتوري من اجل الدفاع عن نفسها واستعادة حقوقها، وتشكل قسم من تلك المنظمات في اقليم كوردستان بينما تأسس القسم الاخر خارج العراق، وأسهمت تلك المنظمات في عرض المظالم التي كان يتعرض لها العراقيون.وجمعية الكورد الفيليين احدى تلك المنظمات التي تأسست في التسعينيات وتبنت قضية الكورد الفيلية. وقد التقينا السيد محمد ناصر الفيلي مسؤول الاعلام في جمعية الكورد الفيلية ليستعرض تأسيس الجمعية والاهداف التي انشئت من اجلها وما الذي حققته للشريحة التي تمثلها.

وتحدث الاستاذ محمد عن تأسيس الجمعية وقال(ان الجمعية تأسست في السليمانية بداية التسعينيات، بعد الانتفاضة باسم( مؤسسة الكورد الفيليين) وبرعاية مباشرة من الاستاذ عبد الرزاق الفيلي، وبعد السقوط مباشرة تاسست جمعية الكورد الفيليين وتشكلت اول لجنة تحضيرية انذاك. اما عن اهداف الجمعية فقال ان اهداف الجمعية انسانية وتربوية،وتعنى بشؤون الكورد الفيليين،ورفع الحيف عنهم لما لحق بهم من ويلات واضطهاد وتعسف مثل التهجير القسري، وسلب الهوية، ومصادرة الاملاك المنقولة وغير المنقولة، اضافة الى تغييب ثلاثين الف من ابناء الشعب من الكورد الفيليين الذين تتراوح اعمارهم بين السادسة عشرة والثلاثين، ولايعرف مصيرهم حتى الان، وتقوم الجمعية حاليا برعاية شؤونهم وبناء مؤسسة رياضية لكل الفئات العمرية، والعناية بالمرأة الفيلية.
كما تحدث الاستاذ محمد ناصر الفيلي عن الكورد الفيلية الذين هجرهم النظام الديكتاتوري وقال انشانأ ضمن الجمعية مكتباً لشؤون المهجرين والمهاجرين ويتبنى رعاية الذين هجروا واعادة هويتهم العراقية وذلك بمخاطبة وزارة الداخلية، وهناك مكتب لعوائل الشهداء وقد تم استحصال راتب شهري مقداره 150 الف دينار لاكثر من 300 عائلة برعاية من مام جلال، ويتبنى مكتب الشؤون القانونية اعادة الممتلكات لاصحابها. واضافة لما تقدم فان الجمعية توزع مساعدات عينية شهريا للعوائل المتعففة.
وقال ان الجمعية تصدر جريدة(زاكروس) شهريا وتعنى بقضية الكورد الفيليين ونشر الانشطة الثقافية والرياضية، وتشرف الجمعية على نادي الفيلية الرياضي الذي يمثل امتدادا لناد رياضي أسسه الكورد الفيلية عام 1957 ومفتوح لكل الشباب العراقيين.
اما عن ابرز نشاطات الجمعية فقال ان اهم وابرز تلك الانشطة تشكيلها اللجان والوفود من اجل متابعة حقوق الكورد اللفيليين من خلال مقابلة المسؤولين وقد استطاعت تلك الوفود من بسط مشكلة الكورد الفيلية امام المسؤولين.
كما توقف عند مسألة العلاقة ببقية منظمات المجتمع المدني وقال: للجمعية علاقات واسعة بمنظمات المجتمع المدني العراقية ولنا معهم اهداف مشتركة نسعى من خلال التعاون والتنسيق الى تحقيقها وهي اهداف تصب في خدمة المواطن العراقي وفي الجمعية قاعة جيدة شهدت انشطة وفعاليات عديدة لمنظمات اخرى كما نفذنا فيها العديد من انشطتنا كالدورات التدريبية وورش العمل الثقافية.
http://www.almadapaper.net/paper.php?source=akbar&mlf=interpage&sid=13649