الرئيسية » شخصيات كوردية » اعلام الكورد..للسيدجمال بابان ..احمد شكرى (د. شو) (1910-1989)

اعلام الكورد..للسيدجمال بابان ..احمد شكرى (د. شو) (1910-1989)

بدأ حياته مرتبا للحروف في المطابع ثم التحق بالمؤسسات الصحية مضمدا فاستمر في ممارسة هذه المهنة الى ان احيل على التقاعد وهو من مواليد منطقة السليمانية.
كان د. شو قصير القامة ضعيف البنية اسمر او داكن اللون الا ان هذا الانسان الضعيف في بنيته كان يختزن في داخله حب الناس والتفاني في خدمة الاخرين، ومن هذا المنطلق مارس التضميد ومداواة جروح المرضى سواء بتنظيف وتعقيم وتطبيب هذه الجروح ام باراحة صاحبه نفسيا باطلاق ضحكاته ونكاته او قراءة باقة من (اشعاره) التي كانت مخزونة في ذهنه وجعبته دوما. نعم كانت اشعاره شعبية وفي مستوى معين يمكن ان يطلق عليها حشد او تصفيط كلمات الا ان القارئ يشعر بالبهجة والسرور عندما يقرأها او يسمعها منه وهو يلقيها بوجهه الضاحك البشوش وبحركاته اللطيفة. لقد شجعه حب الجمهور له ولاشعاره باصدار (زنجيره- مسلسلات) تجاوز عددها (15) وانني املك في خزانتي بعضاً منها اهداني اياها وكتب عليها بخطه الجميل الذي هو من النوع الفارسي وبتوقيعه الذي يشبه (الطرة) المنسوبة الى سلاطين آل عثمان. قدم لي الحلقة الثالثة منها وعنوانها (بى بكه نه. اضحك) بتاريخ 18/ 11/ 1959 والمسلسلة رقم (5) بتاريخ 6/ 5/ 1961 وعنوانها (هه مه جور- متنوع) و(دلدارى- الحب او الغرام) و (ئاموزكارى- النصائح والارشادات) و(تيكه لاو- مشكل) كلها بتاريخ 1/ 1/ 1979 ومع كل مسلسلة بيت شعر: وهو يقول في هذه الاخيرة التي تسلسلها (15):
له هه مه بابه ت تيكه ل كراوه
ئه م ناميلكه يه (كه تيكه لاوه) خزمه تى ئيوه م من له به رجاوه
كاك جمال بابان شوكرى تاماوه
خوشه ويستيتان له دل رواوه
اي ان هذه التشكيلة التي ضمت مختلف الالوان، اقدمها الى كاكه جمال الذي زرع حبه في قلبي تقديرا لخدماته البادية للعيان.
رحم الله هذا الانسان اللطيف المحب والمخلص لشعبه ووطنه.

التآخي