الرئيسية » مقالات » شيعي مع شيعي (اصطفاف طائفي) والمخطط (اصطفاف شيعي سني) ضد الكورد وإيران

شيعي مع شيعي (اصطفاف طائفي) والمخطط (اصطفاف شيعي سني) ضد الكورد وإيران

بسم الله الرحمن الرحيم 


*الكورد حماة الجبهة الشمالية للشيعة العراقيين..وسدا امام التكفيريين والانتحاريين والطائفيين

(الاصطفاف الطائفي).. مصطلح اتهم به شيعة العراق.. بعد سقوط البعث وصدام.. من قبل القوى التي ثار غضبها لنشوء الائتلاف العراقي الموحد …. الذي جمع المكونات الشيعية العراقية في مرحلة تعرض بها شيعة العراق الى ابشع الهجمات التكفيرية والانتحارية والارهابية الاخرى التي اصطفت معا ضد الشيعة.. وكان لا بد من جبهة سياسية يتوحد بها شيعة العراق لمواجهة هذه الهجمة الطائفية السنية التكفيرية البعثية الاقليمية؟

و الواضح انا ما يسمى (الاصطفاف الطائفي).. كان سفينة الشيعة.. للمشاركة بالحكم والسلطة فيها.. ومنع نكسة العشرين. التي ثار بها الشيعة واستلمتها الاقلية السنية.. وكذلك ( وعاء).. بالحدود الدنيا.. لجمع شيعة العراق.. ومنع انجراف أي تشكيل بالاتجاه المعادي لشيعة العراق.. وان حصل فيكون الائتلاف الخيمة الذي يفقدها الشرعية أي للفصيل المنحرف باثارة الفوضى..

فالمخطط الاقليمي (المحيط العربي السني).. كان يخطط ان يحصل (اصطفاف شيعي سني).. بعد سقوط صدام.. ضد (الاكراد ).. قوميا.. وضد ايران تحت شعارات (محاربة الصفوية ).. وضد امريكا التي اسقطت صدام والبعث وحكم الاقلية السنية.. حتى يكون هناك (اصطفاف لا طائفي).. يرضى عنه اعداء شيعة العراق وكورده.. معا.. ويرضى عنه المعادين للتقارب الشيعي الكوردي بالعراق.. ضمن شعار (شيعي بكورد يصارعون.. والسنة على تلته)؟؟

اي المطلوب حسب هؤلاء (اصطفاف قومي) عنصري.. كبديل عن ما يسمى (الاصطفاف الطائفي)؟؟؟

أي يطالبون (اصطفاف قومي تكفيري بعثي) يكون فيه (الشيعة) مطايا.. ومرتزقة.. ضمن تحالف.. ضد ايران.. تحت شعار (محاربة الصفوية، الفرس المجوس،الرافضة)؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ (شيعة بشيعة جلاب بجلاب).. (ودينه للحرب اجلابهم).. وهي شعارات رفعتها القوى السنية الطائفية ضد الشيعة خلال حرب ايران..

*الشيعة لا يريدون ان يكونون (مرتزقة) لتوسيع الرقعة الجغرافية للمثلث السني ضد الكورد

ونطرح تساؤلا. ماذا سوف يكون مصير شيعة العراق.. لو تحالف الكورد السنة مع العرب السنة.. وجعلت كوردستان كحال المثلث السني..وكرا للارهابيين والانتحاريين والمقاتلين الاجانب السنة ؟؟

بالطبع سوف يكون عداء مرعب ضد الشيعة., وهجمة عنيفة.. والعكس صحيح.. ماذا سوف يكون مصير كوردستان العراق..لو اصطف الشيعة مع الطائفيين السنة والتكفيريين والبعثيين والقوميين ضد الكورد ؟؟؟

لذلك نؤكد.. بان السنة .. يريدون.. الشيعة.. كما في السابق (جنود) يرسلون لمحاربة الاكراد.. لتوسيع رقعة المثلث السني.. ليكون المساحة اوسع للتكفيريين والمقاتلين الاجانب .. ولنذكر بان ضباط التكارتة والعانيين والراويين والمصالوة.. وغيرهم من اهل السنة..يرسلون شيعة العراق للمحارق.. وهم في تلته..

*الكورد حماة الجبهة الشمالية للشيعة العراقيين..وسدا امام التكفيريين والانتحاريين والطائفيين

هناك حقيقة .. واضحة.. بان الكورد العراقيين بجناحهم العسكري (البشمركة) قوات الدفاع عن كوردستان.. منعوا جعل كوردستان العراق (وكرا للارهاب والانتحاريين والمقاتلين الاجانب).. في وقت المثلث السني والسنة العرب العراقيين اصبحوا حاضنة محلية للارهاب.. و للمقاتلين الاجانب.. والانتحاريين.. وقتل الشيعة على الهوية في مناطقهم..

لذلك نؤكد بان التحالف الشيعي الكوردي.. هو السور العظيم امام التحالف الاقليمي والجوار والقوى التكفيرية والطائفية السنية.. التي تستهدف شيعة العراق واكراده معا..

ونتساؤل كذلك ما هو المشروع الوطني..او (الاصطفاف الوطني)..في راي البعض؟ وضد من؟ ومع من؟ وما هو هدفه؟

واليس من يطرح ما يسمى (المشروع الوطني).. في حقيقته جسر لعودة البعثيين وارجاع حكم الاقلية السنية من خلال:

1. رفض الفيدرالية.. والتمسك بالمركزية المقيتة سبب بلاء العراقيين ونزيف دمهم

2. اعادة جميع ضباط الجيش السابق والاجهزة العسكرية كالحرس الجمهوري.. الصدامي..

3. الغاء قانون اجتثاث البعث… واعتبارها (مشروع مصالحة وطنية)؟؟؟؟ أي المصالحة مع نازي العراق البعثيين..

4. رفض مشروع فيدرالية الوسط والجنوب.. علما ان البعثيين و الاقلية السنية يعلمون ان الفيدرالية الوسط والجنوب.. هي القبر لاحلام البعثيين والسنة من العودة للحكم..

5. رفض فيدرالية كوردستان العراق.. وحل البشمركة.. لجعلها مرتعا لكل حاقد على شيعة العراق .. ومرتعا للتكفيريين والطائفيين .. واعداء الكورد.. والشيعة معا..

6. اعتبار يوم سقوط صدام يوم (احتلال) وليس يوم تحرير..

واخيرا ندعو الشيعة العراقيين الى تبني مشروع الدفاع عن شيعة العراق وهو (استراتيجية الدرع والردع)…. وهو بعشرين نقطة .. ، علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق لتمرير اطماعهم بالعراق، والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي

http://www.sotaliraq.com/articlesiraq.php?id=3474

ومضات…

شيعي مع شيعي (اصطفاف طائفي) والبديل اصطفاف (شيعي وهابي بعثي)ضد الكورد وإيران

السنة يريدون من الشيعة رفع السلاح ضد امريكا.. لارجاع الحكم للبعثيين وللاقلية السنية

المشروع السني.. وقضيتهم.. ارجاع الحكم لاهل السنة.. وارجاع الشيعة (مشاريع موت)..