الرئيسية » مقالات » حواتمة يجتمع وسفيريّ إسبانيا، هولندا

حواتمة يجتمع وسفيريّ إسبانيا، هولندا

 • دعوة أوروبا إلى دور فاعل ملموس ضاغط على حكومة اليمين واليمين المتطرف الإسرائيلي التوسعي
• لا أمن ولا استقرار في الشرق الأوسط مع استمرار استعمار الاستيطان والاحتلال
• الانقسام في الصف الفلسطيني يفتح أبواب تهويد القدس وإغراق الضفة الفلسطينية
بالمستعمرين المستوطنين

في مقر الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين استقبل نايف حواتمة الأمين العام سفير إسبانيا؛ واجتمع وسفير هولندا.
حواتمة أكد أن الحلول السياسية للصراع الفلسطيني والعربي ـ الإسرائيلي في طريق مسدود على يد حكومة اليمين واليمين المتطرف الإسرائيلية التوسعية.
وأشار أن حكومة نتنياهو ـ ليبرمان تطرح مشروع “السلام الاقتصادي” و “الأمن مقابل الأمن”، وترفض قرارات الشرعية الدولية والاعتراف بحق الشعب الفلسطيني بتقرير المصير والدولة المستقلة، وتتجاهل كلياً حقوق اللاجئين عملاً بالقرار الأممي 194.
وأضاف “الانقسام في الصف الفلسطيني يفتح الأبواب أمام اندفاع نتنياهو ـ ليبرمان لتكثيف تهويد القدس وإغراق الضفة الفلسطينية بالمستعمرين المستوطنين، وإدارة الظهر للمجتمع الدولي”.
حواتمة دعا إلى دور أوروبي ملموس وضاغط على حكومة اليمين المتطرف للنزول عند قرارات الشرعية الدولية لحلول سياسية شاملة لكل عناصر الصراع الفلسطيني والعربي ـ الإسرائيلي.
وأكد أن لا أمن ولا استقرار في الشرق الأوسط مع استمرار استعمار الاستيطان والاحتلال التوسعي الصهيوني في فلسطين المحتلة والجولان السورية ومزارع شبعا اللبنانية.
أكد السفيران الالتزام بقرارات الشرعية الدولية والحقوق الوطنية الفلسطينية والعربية، وأشارا إلى أن الرسالة ستصل فوراً للمسؤولين في إسبانيا؛ هولندا.

الإعلام المركزي