الرئيسية » مقالات » باب حارة الكاظميه !!!

باب حارة الكاظميه !!!

مدينة الكاظميه المقدسه السياحية التجارية تغلق بأكثر من مئتين بوابه !! هل تطبع العراقيين من المسلسلات السورية ومن خلال مشاهدة مسلسل باب الحارة ؟ .

كما معروف هناك من يتأثر من مشاهدة الأفلام الهندية والأفلام المصرية وحتى الاجنبيه من خلال المشاهدة المستمر لنمط معين من الأفلام حيث نجد من يخرج من دور السينما والمسرح يقوم بعمل مشابه إلى الفلم السينمائي وبغض النظر عن كونه تصرف ايجابي أو سلبي .

نعود إلى موضوعنا الرئيسي هل البوابات هي الحل الأمثل لفرض الطوق الأمني ؟؟ . هل غلق مدينه كامله بهذه ألطريقه هو الحل المناسب ؟؟ . حيث يمنع الدخول والخروج للذين لا يحملون بطاقة سكن معه في السيارة وإذا كان لديك أكثر من سيارة فيجب أن تقسم البطاقة إلى قسمين . ناهيك عن العرف الاجتماعي وعدم السماح إلى الضيوف من الزيارات والدخول لعدم امتلاكهم بطاقة السكن إلى داخل ألكاظميه . ويتم غلق شارع بأكمله ويخصص لخروج ويخصص الثاني فقط لدخول هل هذا معقول ؟ مع الوقوف في الطابور وأنت تعود من عملك من اجل أن تمر بالتفتيش الثاني حيث الأول هو في الطوق الخارجي والثاني في داخل المدينة والثالث داخل الازقه والله العالم الرابع أين سيكون !! فهل هذا من المعقول !! .

لماذا لا يتم مسك مدينة ألكاظميه من الطوق الخارجي وبتفتيش دقيق هل سوف تدخل المتفجرات من الطائرات الهليكوبتر أو من طائر الزاجل ؟ أو النزول الحر بمظلات مع ارتداء الأحزمة الناسفة ؟؟؟؟ .

يجب على الجهات المعنية الامنيه أن تعيد النظر وان توضع الحلول العملية وان تفكر بحلول مناسبة وان تعتمد على الأجهزة الاستخبار تيه وان تشدد على نقاط التفتيش الخارجية وتكون أكثر دقه وتتعامل بمهنيه عاليه . وان تستعين بأجهزة أكثر تطور لكشف المتفجرات . لا أن توضع المزيد من البوابات الحديديه التي تكلف الدوله أموال طائلة ماذا لو وظفت هذه الأموال في شراء الأجهزة المتطور لكشف المتفجرات لخدمة المواطنين أكثر من هذه البوابات . التي لا تنفع ولكن تضر .ونحن في وقت نتأمل في توسيع الطرق وفتح المنافذ ألمغلقه وتطويرها. ورحمه الله أمراً عمل عملاً فأتقنه .

احمد مزاحم