الرئيسية » مقالات » وأطلت أفاعي التكفير برؤوسها مرة أخرى

وأطلت أفاعي التكفير برؤوسها مرة أخرى

في أتون السعار الطائفي المحموم الذي يقوده النظام الملكي السعودي المترئ والفاسد والمتخلف وبتشجيع وبرعاية مباشرة منه ومن أزلامه أطلت أفعى سامة أخرى لتكفر الشيعة للمرة الألف وأكثر وهذه المره على لسان أفعى أنيطت لها مسؤولية ( خطيب وأمام الحرم المكي المقدس ) فياللمصيبة العظمى ويالضياع المسلمين على هذه النكبات المتوالية التي تخرج من أفواه هؤلاء الذين احتلوا أطهر بقعة من ديار المسلمين والتي يحج أليها المسلمون على أختلاف مذاهبهم من كل فج عميق وهم يطوفون حول البيت العتيق و تنطلق من حناجرهم تلك الجملة المقدسة العظيمة الطاهرة (لبيك اللهم لبيك . لبيك لاشريك لك لبيك ) والله أن القلب يلفه الأسى وأن العين تذرف دموعها الحاره على مايجري وما يطلق من أضاليل ينزف لها قلب رسول الله ص ويهتز لها كرسي العرش الألهي من أفاع تجاوزت كل القيم وتحدت الشريعة المحمدية السمحاء في عقر دارها ومهد انطلاقتها . أن هذه السلالة الضالة والباغية من آل سعود التي فرضت نفسها بالقهر والغدر والجبروت على أرض المقدسات ونصبت من نفسها ولاة لأمور المسلمين ظلما وعدوانا واتخذت لها منهجا موغلا في التطرف والتكفير وأنشأت مئات المدارس التي اتخذت من الفكر التكفيري المنحرف طريقا لها وغرسته في نفوس الناشئة منذ نعومة أظفارهم وصورت لهم بأن مدرسة بن تيميه هي مدرسة الأسلام الحقيقية التي يجب أن يتربوا في حضنها ثم جاء محمد بن عبد الوهاب فأكمل المسيره ورسخ هذا الفكر التضليلي المنحرف بحجة (التجديد ) و( تخليص الدين من الأوهام والخرافات ) كذبا وزورا وتجنيا على الأسلام حيث تخرجت من هاتين المدرستين وماتزال أجيال تتبعها أجيال ممن تشربت في أعماق نفوسهم فكرة تكفير الشيعه وصورت لهم أنهم ( ملة خارجة عن الدين ) وأنهم (أصحاب بدع ) وأنهم ( عباد للقبور ) وأنهم يعبدون ( الحسن والحسين ) وأنهم (يسجدون على الحجر) وأنهم ( يسبون الخلفاء الثلاثه والصحابه ) وأنهم ( يدعون بتحريف القرآن ) والعياذ بالله و أنهم وأنهم ….. ألى آخر مافي جعبتهم من أضاليل ماأنزل الله بها من سلطان لا أول لها ولا آخر . بسم الله الرحمن الرحيم : ( قل أن الذين يفترون على الله الكذب لايفلحون ) 69 يونس .
وفي ظل هذه المناهج التعليمية التي تخالف سنة الله ورسوله بتحريفها للحقيقة 180 درجه نشأت هذه الأجيال التي أجري لها غسيل المخ من قبل وعاظ السلاطين وبتمويل من ملوك آل سعود وسلاطينهم فابتلت البشرية بوباء الأرهاب الذي خرج من هذه العباءة السعودية التي تتناقض تناقضا صارخا مع قيم الأسلام السمحة والجليلة التي ماجاءت ألا لأسعاد بني البشر جميعا وبث روح الوئام والسلام والمحبة بين الشعوب في مشارق الأرض ومغاربها وجمع المسلمين تحت راية لاأله ألا الله وأن محمدا رسول الله . ولكن ماكل مايتمنى المسلم الحقيقي يدركه – تجري الرياح بما لاتشتهي السفن فأنا لله وأنا أليه راجعون ولا حول ولا قوة ألا بالله العلي العظيم . والله أقولها بكل صادق ومن أعماق روحي وقلبي أن مجرد التفكير بتكفير مسلم يبعث في نفسي رهبة وشعور بالذنب لاحدود لها فكيف يسمح هؤلاء ( العلماء ) لأنفسهم التصريح بهذا الأمر الجلل الذي من نتيجته انتهاك حرمات وقتل أبرياء وتيتم أطفال لايعرفون غير الله ربا ومحمدا ص نبيا و الكعبة قبلة !!! فأي جرم يرتكبه هؤلاء الذين يلقبون أنفسهم ب( العلماء ) ويؤمون المسلمين الذين يأتون من كل أصقاع الأرض في الصلاة في الحرم المطهر ليشهدوا منافع لهم عند البيت العتيق ويطوفون حوله وهم في أشد حالات التعب والأعياء والأرهاق أذلاء لله يطلبون منه الرحمة والغفران والرضوان . فكيف يجوز في عرف الله وشرعه بصاحب قلب أسود ونفس شريرة حاقدة أمثال الكلباني وغيره ليكون أماما للمسلمين في الحرم المقدس ؟الله أكبر عليكم ياوعاظ آل سعود أما تخشون الله ؟ وألى متى ستظلون في غيكم سادرين ؟ فياعبد الله بن باز وياعبد الرزاق عفيفي وياعبد الله بن غديان وياعبد الله بن قعود ويامحمد بن ابراهيم وياابن جبرين الذي لجأ أخيرا ألى (الكفرة الفجرة) في ألمانيا لتلقي العلاج والحصول على الشفاء على أيادي الألمان حتى يعود سالما معافى ألى قصره الذي شيده له السلطان ليستمر في فتاواه التكفيرية ألى آخر نفس وياعادل الكلباوي الذي عينه السلطان خطيبا وأماما للحرم المكي المقدس لقد أصبحتم عبيدا للشيطان بفتاواكم ؟ ترى ماذا ستقولون لربكم عنما تحين ساعة الحساب ؟ وأين تذهبون يوم يقوم داعي الحق ؟ وكيف تتخلصون من تبعات فتاواكم التكفيرية الضالة التي تحولت ألى أنهار من الدماء في أرض المسلمين وعلى الأخص في العراق الجريح ؟ أنظروا أيها المسلمون هذه واحدة من مئات الفتاوى التكفيرية التي نطق بها بن جبرين في كتاب له أسماه ( اللؤلؤ المكنون ) وهو الذي لايخرج من فمه الا النكد والسم الزعاف ولا من قلمه ألا التجريح والتهم الباطلة الحاقدة . حيث يسأله أحد السائرين على نهجه : ( أنه يعمل في دائرة في السعوديه ومعه (رافضه) حسب قوله فكيف يتصرف معهم ؟ ) فيجيبه الظالم الباغي أبن جبرين بقوله 🙁 عليك أن تحاول الأنتقال ألى دائرة أخرى لايوجدون بها . ولا تكون لهم سلطة فيها فأن لم تستطع فعليك أن تظهر لهم المقت والأحتقار والسخريه !!! وأن لايكون لك معهم أنبساط أو أنشراح صدر !!!) أنتهت الفتوى .أليست مثل هذه (الفتاوى) داخل السعوديه مخالفة صريحة للآية الكريمة بسم الله الرحمن الرحيم : (ياأيها الذين آمنوا لايسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيرا منهن ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب بئس الأسم الفسوق بعد الأيمان ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون .) الآيه 11 – الحجرات .وأذا كنتم تعاملون أبناء شعبكم بهذه الصورة المهينة لحقوق الأنسان المسلم الذي كرمه الله لالشيئ سوى أنهم ( شيعه ) فكيف بشيعة الدول الأخرى وخاصة مثل شيعة العراق الذين توافدت عليهم غلمانكم الذين فقهتموهم بضلالالتكم وبعثتموهم ألى أرض العراق الجريح أرض المقدسات والأنبياء متسللين كالضباع الجائعة المتعطشة لشرب الدم لكي يقتلوا أبناءه الأبرياء في الأسواق والمساجد والحسينيات حتى يدخلوا الجنة التي بشرتم بها لهذه القطعان المتوحشة التي صدقت بأكاذيبكم وافتراآتكم نظرا لتخلفهم الفكري وابتذالهم وسطحيتهم الفجه ؟ وهناك من الفتاوى ماتشيب لها رؤوس الولدان وقد رددت على بعضها ومنها حتى السلام والمصافحة للشيعي وتناول الأكل معه حرام !!!
وهل لديك ولدى الكلباني ومن لف لفكم الجرأه ولو لمرة واحدة أن تقولوا لمليككم (لماذا تبادلت الأنخاب مع بوش الذي احتل العراق ؟ ولماذا رقصت معه بالسيف ؟ ولماذا فتحت الأجواء والبحار على مصراعيها لتدمير العراق الذي تتباكى عليه اليوم وتدعي أنه أصبح لقمة سائغة لأيران ؟ ) وكيف سمحتم لنفسكم بركوب الطائرة الملكية الخاصة الملكية الخاصه لتنقلكم عبر البحار والمحيطات لكي تحاور الأديان الأخرى وهناك شريحة مسلمة مؤمنة بالله ورسوله في بلد كم تقدر بثلاثة أرباع المليون وهم يعانون من التمييز الطائفي ويكفرون وتطالبون بعزلهم والأبتعاد عنهم والسخرية منهم ؟ ويحاربون حتى في رغيف العيش ؟ أهذا هو الأسلام الذي بشر به خاتم الأنبياء محمد بن عبد الله ص؟
أن كل المحاولات اليائسة والبائسة التي يقوم بها النظام السعودي لأخفاء عورته بما يملك من أموال ضخمة و وسائل دعاية كبرى من فضائيات وصحف وأذاعات بأنه يحارب الأرهاب لم تعد تنطلي حتى على السذج من الناس . والقاعده وطالبان لم تنتشرا ويكون لهما هذا النفوذ ألا بأموال السعودية ومنظماتها (الخيرية) المتلفعة برداء الأسلام زورا وكذبا . أن ضحايا الأرهاب السعودي ووعاظه في العراق يستصرخون ضمائر العلماء الحقيقيين الشرفاء الذين لاتلومهم في الحق لومة لائم أن يرفعوا أصواتهم ضد هذه الهجمة الشرسة الضالة المنطلقة من أفاعي التكفير في أرض الحجاز ونجد . والتي تتحول ألى سيارات مفخخة وأحزمة ناسفة تقتل أبناء الشعب العراقي المسالمين الأبرياء دون ذنب أو جريرة .
ومن سخريات القدر أن ترتفع بعض الأصوات المنكره من أمثال محمد بشار الفيضي الناطق باسم مايسمى ( هيئة علماء المسلمين ) التي يترأسها حارث الضاري ويوجه دعوة صريحة واضحة للأنظمة العربية المهترئة المتربعة على جماجم الناس منذ عشرات السنين والتي يتسكع على أبوابها هذا الفيضي وغيره وفي مقدمتها النظام السعودي بأن تساعد هيئته (لأسقاط حكومة المالكي) بعد انسحاب القوات الأمريكية !!! ولن تهتز شعرة في رأسه لهذه الدماء البريئة التي تسفك على أرض العراق من قبل بقايا حزب البعث الفاشي والقاعدة اللذان عقدا حلفا شيطانيا ثمنه رأس الشعب العراقي وبدعم مباشر من هذه الأنظمة التي يستنجد بها الفيضي وأشباهه من الذين باعوا دينهم وضميرهم لها لأغراض طائفية مريضة لاتخفى على أي عاقل في العراق وهذه حقيقة دامغة لايمكنهم أنكارها مهما تفننوا في الكلام واتهموا هذه الجهة أو تلك . ولآ يفوتني أن أقول أين هذه المحطات الفضائية العراقية التي تتباكى على العراق وأهله على مدار الساعه من تكفير ثلاثة أرباع الشعب العراقي على لسان الكلباني وأبن جبرين وأشباههما ؟ ولماذا بقيت صامتة كصمت أبي الهول وكأن الأمر لايعنيها وهي تتباكى ليل نهار على ( الأغلبية الصامته )؟ ولماذا تذيع أخبار تافهة لاقيمة لها وتضخمها وتقدمها مادة مسمومة على طبق من حقد طائفي أعمى لتزيد الساحة العراقية تأججا واشتعالا وفتنة ؟ لقد ثارت من أجل صابرين الجنابي لأسابيع ولم يحرك ضمير أصحابها هذا الدم الذي تسفكه فتاوى التكفير في أرض الحجاز ونجد وتدعي بأنها فضائيات (مستقلة ) تقول ( الصدق ) وتبحث عن الحقيقه!!!وهي ( صوت من لاصوت له )
وأين الفضائية (العراقية )الغارقة في نومها وسباتها والتي نصف برامجها من الخزعبلات التي لاتغني ولا تسمن من جوع والعراق يتعرض لأشرس هجمة طائفية تآمرية محمومة تجند لها كل وسائل الدعاية وأموال طائلة خيالية وفتاوى تكفيرية على لسان وعاظ سلاطين آل سعود ؟ لابل أين السياسيين العراقيين المشغولين بالصراع على المناصب والأمتيازات والعراق يتعرض لأفدح الأخطار ؟ وأين أعضاء مجلس النواب الذين لاهم لهم سوى توجيه الأتهامات لبعضهم البعض في الفضائيات من أجل مكاسبهم الضيقه والتي ضجر الشعب منها ويتمنى أن يرحل هذا المجلس العتيد ألى غير رجعه لأنه لم يقدم سوى الآلام والغصص والتناحر الطائفي للساحة العراقية المنكوبة بهم ؟ ألم تستحق هذه الفتاوى التكفيرية المستمرة أجتماع طارئ لمجلس النواب وأرسال رسالة استنكار للنظام الوهابي السعودي ؟ ولا يسعني ألا أن أحيي في مقالي هذا جماعة علماء المسلمين في العراق وعلى رأسهم فضيلة الشيخ خالد عبد الوهاب الملا وصحبه النجباء الذين أثبتوا بحق صدق انتمائهم لدينهم ووطنهم وشعبهم بمواقفهم المشرفة البعيدة كل البعد عن الطائفية المقيتة التي تحلو لبعض السياسيين العراقيين التخندق وراءها دون خجل أو حياء خلافا لرغبة الشعب العراقي .
وفي نهاية مقالي ليس لي ألا أن أستشهد بالآية الكريمة بسم الله الرحمن الرحيم 🙁 من كان يريد العزة لله العزة جميعا أليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه والذين يمكرون السيئات لهم عذاب شديد ومكر أولئك هو يبور ) 10 فاطر . والله من وراء القصد.
جعفر المهاجر – السويد