الرئيسية » مقالات » احنا طرزنا الستاير

احنا طرزنا الستاير

المسافات .. الوجوه .. الاعمار المؤجلة ..الضجيج الملون بلون وجوه الطفولة الغارقة بي .. الدروبة
ربما هي الدروب .. أو ملامح الشرفات المغبرة بايام العذارى الذاهبة .. أو لربما هو انا ووحدتي وانا اكابد السفر الى الوراء .. السفر المدجج بالوجوه .. بالاغاني .. ياليت من من حرم النبيذ تعرف الى وحدتي وغرقي بك وانت ذاهب في السواد القديم .. ياليت من اوجع اضلاعي بندم التشرد .. رأى عينيك وهي غارقة بغفوة الضحى الذي لن يعود .. نيتي ايتها العيون المحدقة باخطائي .. وغايتي من كل هذه الذنوب اللذيذة .. هو الوصول الى هاوية البكاء .. وما اسماها من قمة للذة المشتهاة .. الوصول الى نهر وينابيع من تمر معتق بالاهل وهم يطوفون بقبري كرائحة العنبر الجنوبي .. هل ذكرت الجنوب ؟ اذا هو الجنوب .. وليس شيئا اخر مايلم بكارثتي الوحيدة ..يا ذنبي المستحيل أما أن لياسي ان يستلقي براسه فوق اصص الغبار؟؟ وما ان لدمعي ان يترجم بعض تلك الاغاني الى صور من حبر قديم؟!! هؤلاء المهوسون بعهر المفردات من عبد السلام الجابري الى اخر الاعداء من نتف المتاع الساقط في درب الهروب ..مرورا بأؤلئك الذين يستجدون قارئا عربيا ودارا لضم الخيبة الكوفية المستمرة بالقتل .. مالي ولخيبة الصائغ المفلس وهو يهوي بامراته عل دارسا عابرا بنرجس ذابل !!؟..يداوي عنة الزمن المعتق في تقاويم الشمال ؟؟ .. واي شمال يستقيم لاضلع الماساة غير تلك الداعرة !!.. لديربورن وياس الساقطات !؟ أحسني أم علوي ذلك الذي يومأ للسبايا بان ارحن ركابكن؟؟؟ أم هو الفشل الذريع يعانق النسب الفظيع باودية مالها من قرار ؟ اذن دعني وشاني ياا خا التبرير والعقم المنقع بالغرور .. ها .. إنني يممت وجهي شطر سارية لهندي يتيم وهو الذي سيقيم عرسي فوق اتربة ونار من وجوم الفاشلين ..!! رؤساء قومك يمضغون لبانة العز المفدى وال .. من ؟ يعزي امة حمقاء ذلت بانتباه الراحلين؟؟ايه عبدة يبنة الطرب ؟.. أمازال في جرابك من تمر مقدس يقي لهاث الجوع؟؟ أم ما زال في بركان احاديثك حلولا لاسئلة الزمان؟؟ يقولون ان العشق له روحا ترفة !! أما عشقتم في الصدر الاول الذي مازال ناهدا ليومنا هذا؟ دعوا المتصابي الصائغ يداعب نزواته بخيبة امرأتة الذاهبة بذكورة حطاب بصري ذائب بزئبق الماضي المتعفن با اباريق تكريت الذاهبة ..هم اهل الكوفة اذن من مزقوا تواقيع كتبهم على اعتاب جبين التاريخ !!هذا احدهم يشتم ابا مسلم الخراساني لانه اطلقه من سجن مروان الحمار ..فيعنون قيئه بذكرى الحرب على مغتصب امه .. وهذا خالهم الكبير يعمد دعواه بان لاقرأن في ما تدعوا اليه أنامل العذارى.. لعنة الكوفة اذن ما يبعد وجه الحبيب عن مخدة احلامي؟؟ فلتكن .. ولنحلل نبيذ العصور بصلاة ليلنا ونستفتح الجلسة بصوت نجاة الصغيرة ..عاليادي اليادي اليادي ياقلوبا لاتفقه معنى الحب الا في زوايا القبور ..أو المسافات المطرزة بدمي بتلك الاعمار المؤجلة بضجيج طفولتنا الملون
هيفاء رافد الخالدي…………….ياس خضر