الرئيسية » شخصيات كوردية » اكاليل زهور على ضريح الاديب الكوردي علاء الدين سجادي

اكاليل زهور على ضريح الاديب الكوردي علاء الدين سجادي

قال الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز: (كل نفس ذائقة الموت) لكن فكر الانسان وعمله يبقيان خالدين لا يموتان، وتبقى ذكراه خالدة في قلوب الملايين من محبي فكره وادبه وعلمه.
اليك ايها الاديب العزيز هذه الكلمات التي ترنيمتها نفسي وشغاف قلبي لانك كنت اديبا بارعا، وصحفيا بارزا، وتربويا جيدا قدمت خدمات جليلة للوطن الحبيب عند عملك في الصحافة والتعليم الجامعي والمجمع العلمي الكوردي، فضلا عن مؤلفاتك القيمة التي رفدت بها المكتبات العراقية وهي:
-1تاريخ الادب الكوردي
-2الاسماء الكوردية
-3جولة في كوردستان
-4عقد اللؤلؤ (ثمانية اجزاء)
-5من الثورات الكوردية
-6ربيع دائم- قصص
-7قواعد اللغة الكوردية وقاموسها
-8نقدات من الادب الكوردي
-9نرخ شناسي (نقد).
-10قصيدتا نالي وسالم.
-11كورده وارى (تراث).
12-خو شخواني (بلاغة).
-13تاريخ النثر الكوردي.
-14حياة الاحياء
ولك مخطوطات لم تطبع حتى يومنا هذا.. وكنت قد اصدرت في سنة 1948م مجلة (نزار) الناطقة باللغتين العربية والكوردية، اذ اسهم في تحريرها عدد كبير من الادباء العرب والكورد فكانت محط اعجاب المثقفين وتقديرهم، فضلا عن توليك ادارة مجلة (كلاويز السهيل) وكنت من المع محرريها تكتب فيها اروع ما خطه يراعك السامق من مقالات وبحوث وقصص باسلوب جميل يستهوي القراء خلال سني صدورها (1939-1949م).
لقد كنت تقوم الليل قيام الزهاد المتبتلين فلا تكتحل عيناك الكرى الا لماما ونراك غارقا في كتابة مقالة او بحث او تأليف كتاب وانت في نشوة السعادة والهناء خلال سني حياتك.
ان القلم ليعجز عن الكتابة عنك لانك كنت رجلا عظيما لن تنساك الاجيال على مر الازمان والعصور.

التآخي