الرئيسية » مقالات » الى السيد المالكي ان من يقتل العلماء موجود في وزارة العلوم والتكنولوجيا!!

الى السيد المالكي ان من يقتل العلماء موجود في وزارة العلوم والتكنولوجيا!!

 بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
عَسَى اللَّهُ أَنْ يَجْعَلَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ الَّذِينَ عَادَيْتُمْ مِنْهُمْ مَوَدَّةً وَاللَّهُ قَدِيرٌ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ . صدق الله العلي العظيم . سورة الممتحنة . اية 6 .
بعد ان كتبنا عن السيدة العالمة الفاضلة الدكتورة اكتفاء مزهر الحسناوي وصلتنا عدة رسائل من الاخوات والاخوة من شرائح مختلفة من داخل وخارج العراق . وكانت اغلب الرسائل تحمل معاني الخلق الرفيع وكلمات الثناء لما كتبته . ولااحب ان اعرج على هذه النقطة ولكنني يجب ان اذكر ذلك للامانة التي في عنقي . ولكن بعد ان كتب لي الاستاذ حسن المصلح ان يلجأ كل من تضرر من هذا الاجراء المجحف بحق كل دكتور وعالم واستاذ ومخترع من كلا الجنسين الى رفع شكوى قضائية ضد من يقتلون طاقات العراق التي لايوجد لها مثيل في العالم . من كفاءات ومبدعين وبحق من وقف سدا منيعا وحاجزا يرفض اعطاء الحقوق الى العلماء والمخترعين !!
ارتأيت ان الحل ( الوسط ) ان اكتب مرة ثانية حول هذا الموضوع المهم والشائك والمعقد جدا .
وبعد هذا الضغط وجدت ان من الانسب وضع كل هذه الامور امام طاولة السيد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي واتخاذ كافة الاجراءات بحق من تسبب بحرمان هؤلاء من حقوقهم .
وادعوا الجهات المختصة اتخاذ مايلزم وحسب القانون بمحاسبة المقصرين ومعاقبة المسؤول عن ذلك . والا اذا لايكون هناك حساب وعقاب سوف يستمر هذا المسلسل وتكون عواقبه وخيمة جدا على المستوى القريب والبعيد وتكون نتائجه غير طيبة وسيئة تمنع رجوع الكفاءات الى العراق .
هذه الطاقات العراقية المبدعة والخلاقة والتي ضحت بحياتها ولم تذق طعم النوم . وسهرت الليالي تلو الليالي من اجل تحصيل العلم لخدمة العراق والعالم اجمع نجدهم اليوم في يعيشون حالة مأساوية بحرمان رواتبهم من وزارة العلوم والتكنولوجيا بأسباب واهية وغير مقنعة البتة .
ونتسائل لماذا هذه الاجراءات والمعوقات في هذه الوزارة وخصوصا مع علماء وكفاءات العراق ؟ وهذا مايثير العجب والاسئلة الكثيرة والفضول في معرفة المزيد مما يحدث داخل أروقة الوزارة . اولا دعونا نعرف من خول المدعوة الست نضال مديرة حسابات الوزارة بأن تدعي وتقول لهم يجب ارجاع كافة المبالغ المستحقة عليكم والتي صرفتها عليكم الوزارة !!!
وعند هذه النقطة . ونبحث الاسباب . وبما اننا لم نستلم توضيح من الوزارة المذكورة ان كان في الصحف العراقية اوغيرها . ولم يصلنا شيء منهم على بريدنا لكي تتوضح الصورة ونعرف السبب الحقيقي خلف هذا القرار الجائر . اتضح لي هناك سببين خلف هذا السكوت المطبق من الوزارة والذي يشبه صمت القبور . اولا ان الوزارة لاتريد ان يتدخل الاعلام في شؤونها لكي لاينكشف المستور . ثانيا هناك ادوات واليات واشخاص في داخل الوزارة لايقلون خطورة عن الارهابيين في طريقة تعاملهم الاستعلائية مع من يراجعهم من خيرة علماء العراق !!
وهنا يكمن الخطر الحقيقي . فالارهاب في العراق له عدة وجوه . وليس كل من يحمل بندقية اومسدس اورشاشة اوقاذفة هو ارهابي . بل قد يكون كاتبا وضيعا ومنحطا من الذين يدسون السم بالعسل بأن يستخدم قلمه ضد شرفاء العراق . وهذا مثال للتوضيح لايقل خطورة عن غيره .
اذن نحن امام وضع صعب الان . وكل املنا في القيادات السياسية العراقية والتي اطلعت على هذه الشكوى وهذه المعاناة بأن تتخد اللازم واجراء الواجب . لانهم مكلفون بأرجاع الحقوق الى اهلها . وهذا واجبهم الوطني والشرعي .
بل واطالب مجلس النواب العراقي ان يشرع قانون خاص لحماية العلماء والمبدعين العراقيين على مختلف انواعهم نساء ورجال . ومنحهم الامتيازات الخاصة والعامة والتي يستحقونها عن جدارة . ونأمل ان يكون احتضانهم من قبل المسؤولية الملقاة على عاتقهم .
وقد لاتصدقون اذا طالبت لهم بأن يتمتعون بمزايا اعلى مرة من مجلس النواب نفسه !!!
وسوف ينبري لي سائل ويسأل عن السبب . واقول بكل امانة ان من واجبنا كعراقيين ان نرعى كل الكفاءات العراقية بدون تحديد . لان هؤلاء هم وجه العراق المشرق . ولان مواهبهم تميزهم عن الآخرين . ولانهم يستحقون التكريم بدل ان تقطع رواتبهم وتحجز من قبل الوزارة !!
يجب ان يكرم المبدعين . يجب ان نحتفل بهم . يجب ان نعرفهم للمجتمع العراقي وللعالم اجمع .
يجب ان نفتخر بأن لدينا علماء وكفاءات لايوجد مثلها في العالم الا القليل . يجب ان نعترف بأننا مقصرين . يجب ان نقول الحقيقة لان الشمس لايغطيها الغربال .
واذا كنا لانكرم المبدعين المتميزين اليوم متى يحدث ذلك ؟ علينا ان نفكر مليا في هذه الامور .
وهذا يذكرني بكلمة لأحد الحكماء حين قال : كلمة مديح لي خير لي من الف كتاب يكتب بعد موتي . وهذا مانراه اليوم يكرم المبدع بعد موته . ولكننا نريد ان يكرم المبدع في حياته .
لان المبدعين هم اساس الحياة في الحاضر والمستقبل . وعمود الخيمة . ونهر يتدفق بالماء العذب كنهري دجلة والفرات . وكالنخيل الشامخ في عراقنا الحبيب . وكأوراد الاقحوان والياسمين .
علينا ( مداراتهم ) والاهتمام بهم من كل النواحي . ويجب ان لانبخس حقهم . والا سوف تلومنا الاجيال ياسياسيين ويامجلس النواب وياسيادة رئيس الوزراء امانة في اعناقكم العلماء والكفاءات والمبدعين على مختلف انواعهم وفي شتى المجالات التي اختصوا فيها نساء ورجال !!
وهذا رأي الاستاذ حسن المصلح وماكتبته بالتفصيل حول هذه ( المشكلة ) لمن يريد ذلك :
http://www.alnoor.se/article.asp?id=45650
وهذا رابط اخر الذي كتبت فيه عن العلماء الاربعة حين علقت عليه الدكتورة اكتفاء مزهر :
http://www.alnoor.se/article.asp?id=38625
والفت انظار دولة رئيس الوزراء ان من يقتل العلماء موجود في وزارة العلوم والتكنولوجيا !!
فليس كل من يقتل عراقي ارهابي بعدة طلقات . ولكن ( بشخطة ) قلم يقضي على حياة انسان .
واحب ان اضيف اخيرا بكل حزن واسف بعد ان حاولت ان اطرق الابواب لكي اساعد الدكتورة الفاضلة اكتفاء مزهر الحسناوي في مشكلتها وجدت ان كل الابواب موصدة . وقد تكلمت بنفسي مع وزير الدولة لشؤون المحافظات الدكتور سعد طارق الهاشمي بتأريخ 20090501 وشرحت له الموضوع (كاملا ) واعطيته اسم الدكتورة ( اكتفاء مزهر الحسناوي ) ولكنني فوجئت بأنه كان ( منحرجا ) بعض الشيء من خلال جوابه المقتضب والذي كان غير مقنعا البتة ولم يكن ايجابيا . وكل ماحصلت عليه انه طلب مني ان اقول للدكتورة ان تقدم طلب الى وزير العلوم والتكنولوجيا لكي تقابله وتشرح معاناتها !!
وهذا يعني اما ان وزير العلوم والتكنولوجيا غير كفوء ويجب اقالته فورا . واما ان الخلل بالقوانين ويجب تعديلها . وكذلك اطلب من كل مسؤول ان يسعى لحل هذه المشكلة المعقدة .
ولكن هذه المرة اترك القضية على مكتب السيد المالكي لكي يتخذ اللازم حول مايعانيه بعض العلماء من قوانين مجحفة بحقهم من داخل الوزارة . ونأمل بحل ناجع وسريع يشجع عودة الكفاءات ومنحهم كل الامتيازات الخاصة اسوة بأقرانهم من علماء ومبدعين العالم الآخر .

كتبت هذه القصيدة واسمها : ( منهو يحل المشكله ) .

مطلوب من مجلس النواب قانونه يسنـــــه
بيه يحمي العلم والعلام وهذي مو منــــــه
والمبدع اساس لكل بلد وفخر للبلـــــــدان
لان من علمه يفيد الناس ويهمنـــــــــــــه

كفاءه ونفتخر ونكله اهلا بيــــــــــــــــك
والبيبان نفتحهه اله ولازم نحضنــــــــــه
مو نوكف حجر عثره ولو نسد البــــــاب
والجاي منهم نمنعه لو يجينه من يقابلنـــه

لا هذا غلط والغلط من الســـــــــــــــاس
ياوزير تخلي حواجز ضدهم وضدنـــــه
عليمن ليش هالاعمال يامســـــــــــــؤول
غلطان انت بهاي وعالعلام تتجنــــــــــه

الوزير ونائبه والمستشار ويــــــــــــــــاه
معقوله للكفاءه بلحظه وثانيه يغبنــــــــــه
لو نايم جفي المسؤول والسبلت يدك عليه
واحنه بالعرك ميتين ويجينه من يغططنه

نغرك راح وبعدين منهو المنقذ السبـــاح
منهو من الغرك ياناس ينقذنــــــــــــــــه
منهو يحل المشكله ويرجعلنه الـــــــراح
ويعدل القانون لان روتينه ضيعنـــــــــه

يوميه ندك الباب ومحد يفتح البيبـــــــان
والحسابات البلوزاره البيهه جننــــــــــه
وحده تكلك روح باجر تعال وشــــــوف
وموظف باليعجبه للمراجع يشحنـــــــه

ومن تقدم عريضه تضيع بالهوســـــــات
واذا وصلت الوزير للكتبهه يمكن يسجنه
ضاعت والحساب سنين بين هـــذا وذاك
ومات الحق على شفاف الشيعه والسنـــه

طار الطير المهاجر وحضن بغـــــــــداد
وحمل اشواق العمر ويحلم بجنــــــــــــه
رجع عنده حلم ويتمنه هذا يصيـــــــــــر
مايدري الحلم ممنوع لو يتفسر المعنــــه

اذا حته الحلم ممنوع علمونه بالمسمـوح
وانطونه ياوزاره كل رواتبنــــــــــــــــه
نحجي نبتلي نسكت نموت بغيـــــــــض
وشحده الوزير اليوصله ويمه يدنــــــــه

اذن يامجلس النواب قانون سن جديـــــد
ونترجاكم فكرو وحلو ازمتنـــــــــــــــه
عجيبه صار صعب العقل والتدبيــــــــر
وانت لحد الان مو علام تحسبنــــــــــــه

تعلمو من الدول واخذو منهم القانــــــون
مو عيب التعلم عيب لو انت واني سكتنه
افضح ياعراقي واشتكي واكتب كـــــول
فلان الوزاره بيهه محنتنـــــــــــــــــــــه

لازم نصلح الخطأ ونعدل المضمــــــون
عله الاقل حته واحد للمبدع يضمنـــــــه
ويكسبه للعراق بشرف وبتقديـــــــــــــر
ومايخليه يهاجر نادم من عمايلنـــــــــــه

اذن هذا العراقي تاج فوك الـــــــــراس
ويستاهل كل شي من عدنـــــــــــــــــــه
ونطيه كل حقوقه وننصب اله تمثـــــال
ونهتم بيه وننطيه كل حبنـــــــــــــــــــه

وجدامك ياوزير ويامجلس النـــــــواب
هذه القضيه ونريدك تحلهه النـــــــــــه
ومن المالكي يرجع كل حقوق النـــاس
وبالاخص من كل واحد ظلمنــــــــــــه

سيد احمد العباسي

Iraq_writer@hotmail.com