الرئيسية » شخصيات كوردية » من الأسر الكردية الشهيرة في مدينة دمشق القسم الاول

من الأسر الكردية الشهيرة في مدينة دمشق القسم الاول

أجليقين
من أسر الأكراد الشهيرة, كان جدهم علي باشا (1254- 1314هـ / 1838 – 1896م) من كبار تجار الخيل في الدولة العثمانية، وتولى وزارة الحج، وهو أول من لقب بهذا اللقب ( أجل يقين) لأقدامه على ترويض أحد خيول السلطان عبد الحميد المستعصية، فنادى الناس: أجل يقين, أي: الموت المحتم. وممن اشتهر ونبغ منهم: – محمود باشا ابن علي باشا (- 1286هـ / 1869م): محافظ الحج الشامي، عُيِّن في هذه الوظيفة من قبل الدولة العثمانية بعد أن كانت ضمن وظائف ولاة دمشق. – واحمد طاهر بك ( 1356 هـ / 1937 م ): الفاضل الوجيه.
– واحمد بك ابن محمود باشا(1341هـ / 1922م): تولى قائم مقامية القنيطرة، ثم مديرية الشرطة بدمشق، وأنجب ذرية كبيرة. * آغري بوزي (اغريبوظ )
من الأسر الشهيرة بالمجد، والثراء، كان جدهم احمد ابن محمد أغريبوزي السلامي ( 1126هـ / 1714م): من أعيان دمشق وعلمائها، ومن أمراء الجند، له مصنفات في الأدب والفلك. ومعنى الآغريبوزي: صاحب العنق الغليظ ( في اللغة التركية ). وكان مسكن رجال هذا البيت في حي سوق ساروجة. واشتهر أبناء هذه الأسرة بالثراء الشديد حتى صاروا مضرب المثل في ذلك. وممن نبغ واشتهر منهم: – مصطفى آغا كان حياً سنة (1225هـ / 1810م): من الأعيان. – واحمد بك (1338 هـ / 1859م): أحد أعيان دمشق . – وولده يحيى باشا (1338هـ / 1919م): من الأعيان، تقلَّد عضوية محاكم العدلية، ثم عضوية مجلس إدارة الولاية الكبير، ثم عضوية المجلس العمومي. – وولده حمدي بك: أحد حكام أقضية دمشق زمن الملك فيصل. – وسلوى بنت احمد نديم بن يحيى باشا، ولدت سنة (1349هـ / 1930م): داعية، مرشدة، نشطت في الدعوة إلى الله في المجتمع النسائي، وهي من تلميذات الحاجة درية الخرفان النقشبندية. * الإيبش
من أسر الأكراد الشهيرة في حي الأكراد، وهم من عشائر الظاظا، وجدهم احمد بك، كان يشتغل في تجارة الخيل بين مصر ودمشق، وله مكانة لدى الحكام والأمراء. وممن نبغ واشتهر منهم:
– وولداه حسين بك بن احمد: أحد أعضاء المجلس التمثيلي الذي أمرت بتشكيله السلطة المنتدبة بعد ذهاب العثمانيين, والصياد العالمي الشهير وحفظت الحيوانات التي اصطادها في متحف خاص في بيت السباعي في مأذنة الشحم، وكان اشترى مساحات واسعة من أراضى المرج وزرعها بالبطيخ فامتلأت به أسواق دمشق. – ونوري بك بن احمد (1309 – 1395هـ / 1891 – 1975م): مدير الهجانة، وزير الزراعة ( 1949م)، والداخلية (1953 – 1954م). – وولده احمد: باحث، مؤرخ، مصنف، محاضر في الجامعة الأمريكية ببيروت.
– ومنهم يوسف، ولد سنة ( 1355هـ / 1936م): طبيب، مفكر، مصنف.
* الأيوبي وحمو ليلى الأيوبي ( الأكراد )
من أسر الأكراد الشهيرة بدمشق بنو الأيوبي، نسبة إلى السلطان صلاح الدين يوسف ابن أيوب ( 532 – 589هـ / 1137 – 1193م)، وأخيه الملك العادل. – ومنهم محمود بن صالح، ولد سنة ( 1450هـ / 1931م): إجازة في اللغة العربية، وزير التربية، نائب رئيس الجمهورية، رئيس الوزراء (1972ـ 1976م) نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية.
– ومحمد زهير بن عبد الوهاب بن محمد صالح, ولد سنة (1358هـ / 1939م): أعلامي ناجح , نشا في رعاية سماحة المفتي العام الشيخ احمد كفتارو فتفتقت مواهبه على يديه, وخطب في عدد مساجد دمشق , تخرج في كلية الحقوق بدمشق , وقدم مجموعة برامج ناجحة في الإذاعة السورية, ثم تنقل في دول الخليج إلى أن عين مديرا للبرامج في إذاعة الرياض سنة (1393هـ / 1973م), وشغل غيرها من المناصب الإعلامية الهامة, منها رئيس تحرير مجلة (المسلمون ), ألف عدد من الكتب, وأسس المدارس العربية الإسلامية الأهلية في الرياض.
– وأخوه محمد زياد: خطيب مسجد انس بن مالك في حي المالكي, ومستشار في وزارة الأوقاف.
– وأخوه علاء: إعلامي ,معد ومقدم عدد من البرامج الإذاعية , والتلفزيونية. – ومنهم محمد حسن (- 1345هـ / 1926م) من مجاهدي الثورة السورية. – ومنهم خالد بن حمدي الكاكا الأيوبي, ولد سنة (1354هـ / 1933م): مؤلف تلفزيوني, مدرس اللغة العربية. – والدكتور مصطفى بن عبد الرزاق، ولد سنة (1351هـ / 1932م): حصل على درجة الدكتوراه في الأطياف النووية والليزرية من موسكو، ودرس في عدد من الجامعات العربية، وتولى رئاسة قسم الإشعاع والأمان النووي في هيئة الطاقة الذرية، ومؤلف ومترجم عدد من الكتب العلمية الهامة . – ومنهم ( محمد ) حمو آغا الأيوبي: جد أسرة حمو ليلى، من وجهاء الأكراد. – وولده عبد الله آغا: من الوجهاء الصلحاء، باني جامع حمو ليلى في جسر النحاس في ركن الدين، كانت له بنت صالحة عابدة اسمها ليلى تزوجها الشيخ محمد صالح بن موسى كفتارو.
آل بدر خان
من أسر الأكراد الشهيرة, كان أجدادهم من أمراء بلاد الأكراد في جزيرة ابن عمر ( بوطان)، قدم جدهم بدرخان باشا إلى دمشق بعد عصيانه على الحكومة العثمانية لأجل استقلال الأكراد في بلادهم في عهد السلطان عبد المجيد، وبقي هارباً إلى أن أعطته الدولة الأمان على نفسه وسلامة حياة أولاده، فسلم نفسه إليها، وأتى به إلى دار السلطنة في اسطنبول، ومنها اخذ إلى جزيرة ( كريت)، ثم اختار الإقامة بدمشق، وتوفي بها سنة (1286هـ / 1869م)، وأعطته الدولة بعض القرى. وقد أعقب ذرية كبيرة (إحدى وأربعين) شخصاً بين ذكور وإناث، شغل أكثرهم وظائف مهمة في الدولة العثمانية، منهم: بدري باشا، ونجيب باشا، وعثمان باشا، وبحري باشا، ومصطفى باشا، وعلي شامل باشا، وأمين بك، وعبد الرزاق بك، وخالد بك، والدكتور كاميران بدرخان، وجلادت بدرخان، ومقداد بدرخان وغيرهم من مشاهير الرجال.
ومنهم الأميرة روشن بنت صالح بدرخان (1327 – 1413هـ / 1909 – 1992م): مربية أديبة، أسست الاتحاد النسائي الكردي في مدينة حاجي عمران.
بوظو
من أسر الأكراد الشهيرة في حي الأكراد بدمشق، من عشائر الشيخانية، ومعنى بوظو بالكردية: الأبيض كالثلج. وممن اشتهر ونبغ منهم: – علي باشا ( 1287 هـ / 1870 م ):من كبار زعماء الأكراد وأمير الحج الشامي. – وولداه الدكتور خالد (1323 – 1417هـ / 1905 – 1996م): من كبار رجال التربية والتعليم، عميد كلية العلوم في جامعة دمشق،وآمين عام وزارة المعارف، والملحق الثقافي في السفارة السورية في القاهرة، ثم خبير شؤون التربية والتعليم في المملكة العربية السعودية. – وعبد الغني ( 1324 – … هـ / 1906 ـ… م): محام، قائم مقام قضاء قطنا.
– ومنهم محمود باشا (1341هـ / 1922م): تقلد كثيراً من الوظائف الرفيعة زمن العثمانيين، وكان قصره على نهر يزيد مكان مدرسة ست الشام في ركن الدين. – ومنهم صالح بك ومحي الدين بك: من وجهاء الأكراد والأخلاق الحسنة وترك كل منهما ذرية نجيبة. – وعلي بن عبد الوهاب (1335 – 1407هـ / 1915 – 1986م): تخرج من معهد الحقوق، وعمل في النضال السياسي ضد الفرنسيين في حزب الشعب، نائب دمشق لعدة دورات، ووزير الداخلية ( 1954, 1955م)، والزراعة والاقتصاد والعدل ( 1955ـ 1956 م). – ومنهم أديب ( 1335 – ….هـ / 1916 -…م ): نائب، ومحام. – وحيدر: حقوقي، وزير الشؤون الاجتماعية والعمل خلال السنوات ( 1987 – 1992م). – وابنته مجد ( ماجدة )، ولدت سنة ( 1376هـ / 1956م): أديبة وصاحبة دار نشر. – ومنهم هولو بن محمد عادل بن عارف (1414هـ / 1993م): معاون رئيس مديرية الرقابة والتفتيش المالي. – وأخواه: عدنان (1355-1416هـ / 1936- 1995م) حقوقي,معلق رياضي شهير، وحكم دولي، له مؤلفات رياضة (3)0
– وأخوه فاروق, ولد سنة (1357 هـ / 1938م): حكم دولي في كرة القدم, عضو لجنة التحكيم في مباريات كاس العالم (الفيفا), ورئيس لجنتي الحكام الآسيوية والعربية. – ومالك بن هولو: طبيب اختصاصي بأمراض الغدد. – ومحمود بن هولو: طبيب اختصاصي بأمراض الأطفال.
الزركلي
من أسر الأكراد الشهيرة بالزعامة. وممن اشتهر ونبغ منهم: – خير الدين بن محمود بن محمد الزركلي(1310 – 1396 هـ / 1893 – 1976م): علم الإعلام، أديب شاعر، مؤرخ كبير، صاحب المطبعة العربية ومكتبتها في مصر، له آثار كثيرة مطبوعة اشهرها موسوعة ( الأعلام ). – وسليم بن كامل ( 1321 – … هـ / 1903 – … م): أديب، شاعر، من مجاهدي الثورة السورية، خريج دار المعلمين. – وخليل بن خليل: من الفضلاء استشهد سنة (1402هـ / 1981م) في حادثة تفجير محلة الأزبكية.
الزعيم
من أسر دمشق القديمة الشهيرة، اشتهر منهم:
– الشيخ رضا بن محمد يوسف الدقاق الشهير بالزعيم ( 1274 – 1334هـ / 1857 – 1915م): عالم، مجاهد، جريء، مفتي آلاي (لواء)، أحد كبار علماء دمشق، كان يتولى امتحان طلبة العلم في دمشق وحلب وحماة وحمص، توفي شهيداً مجاهداً في الهجوم على قناة السويس في الحرب العالمية الأولى . – وولداه : صلاح الدين (1300 – 1390هـ / 1882 – 1971م): عالم مرشد، مجاهد، داعية كبير، من مؤسسي الكلية الشرعية ببيروت . – وحسني :زعيم في الجيش السوري، وزير الدفاع، وقائد الجيش، ورئيس الجمهورية بعد انقلابه على الرئيس شكري القوتلي. – ومنهم أحلام، ولدت سنة ( 1366هـ / 1946م): دكتوراه في الأدب.
السيروان
من الأسر الشهيرة، ومعنى السيروان في اللغة الكردية: راعي الجمل. وممن اشتهر ونبغ منهم: – وجيه: من كبار تجار ومصنعي السكريات في البزورية، أسس معمله سنة (1891م). – احمد بن خالد بن احمد ( 1349 – 1414هـ / 1930 – 1993م): صوفي شاذلي. – الحاج ديب بن يوسف: من كبار تجار الأقمشة في دمشق وبيروت. – وولده ابراهيم: من التجار المحسنين. – ومنهم عمر: من كبار تجار وصناع الألبسة العربية الجاهزة، واشتهر عدد من أولاده في تجارة وصناعة الأقمشة ومن أحفاده: – جمال بن مصطفى: خطيب مسجد القصور سابقاً، مقيم في جدة. – وإخوته: نذير وحكمت: من صناع الألبسة الجاهزة. – وحكمت: من الأطباء العلماء. – وعمر: عضو غرفة صناعة دمشق، وعدد من الجمعيات الخيرية . – ومن أولاد سليم بن عمر: نصوح وممدوح: من تجار وصناع التريكو، والألبسة النسائية، وأخوهما خالد: من كبار متعهدي الألمنيوم . – ومنهم مأمون وعدنان: من رجال الأعمال والصناعيين . – وعز الدين بن عبد العزيز بن حسن بن محمد، ولد سنة(1367هـ / 1947م): ماجستير الدراسات الإسلامية من جامعة كراتشي، محقق، ومصنف .
شمدين أغا ( الدقوري )
من الأسر الشهيرة في حي الأكراد، ومؤسس مجد هذا البيت شمدين باشا، مات في حوادث (1277هـ / 1860م) الشهيرة، وكان صاحب ثروة عظيمة، وسطوة كبيرة عند عشيرته وقومه، وله مواقف عظيمة في المدافعة عن دمشق أيام إبراهيم باشا خديوي مصر، وقد شكره على عمله ذاك السلطان عبد المجيد. توفي في أحداث الستين 1860م، وقد أعقب ستة أولاد، هم: – عبد الله آغا. – وسعيد باشا ( 1318هـ / 1900م): أحد أعيان دمشق، وصدر صدورها، تخرج في مدارس استنبول، وعين حاكماً في بغداد، وأمير للحج الشامي، وهو المجدد لمجد هذا البيت، وله مواقف شهيرة في حماية النصارى في حادثة الستين، ورث ثروته الكبيرة سبطه عبد الرحمن باشا اليوسف أراض واسعة في ( الجولان ) و( وبرزة ) و( الخيارة ) و( وزبدين). ودارة الشهير في ساروجا التي أعاد بنائها ابراهيم باشا المصري على هيئة تشبه دار ابراهيم باشا في مصر، ومن آثاره الباقية إلى اليوم مسجد سعيد باشا في ركن الدين. – والأخ الثالث خالد آغا ( 1327 هـ / 1909م): أحد أعيان الأكراد. – وولداه رشيد آغا: أحد أمراء العسكرية. – وعجاج آغا (1335 هـ / 1916م): من زعماء الأكراد. – وقد أعقب عمر آغا: من الوجهاء وعضو المجلس البلدي، نشأ في رعاية عبد الرحمن باشا اليوسف، وكان وكيلاً عنه، وتولى زعامة الأكراد (1385 هـ / 1964م). والرابع رجب آغا والخامس حسن آغا: من وجوه دمشق.
العابد
من الأسر القديمة الشهيرة بالزعامة والثورة، ذكر أجدادهم صاحب ( الروض البسام ) وغيره من المؤرخين وأثنى عليهم. وقال الحصني: والذي علمته انهم من قبيلة أبو ريشة المدفون ( بالقريتين ) من عشيرة الموالي، قال في تاريخ ( همبر ) المستشرق الألماني، المترجم للفرنسية: لما جاء السلطان سليم ساعده على فتح الشام إدريس بك، رئيس عشيرة الموالي في ذاك العصر، وهو أحد أقرباء هذا البيت .


Taakhi