الرئيسية » مقالات » احتفلت بغداد بـ 1 أيار وكأن كلّ أهلها عمال

احتفلت بغداد بـ 1 أيار وكأن كلّ أهلها عمال




بغداد – ماتع:
من تحت نصب الحرية وسط بغداد.. من المكان نفسه الذي شهد نضالات الأحرار في الأيام المرعبة وما أكثرها كانت في العراق.. انطلقت – ضحى الجمعة الأول من أيار 2009 – حشود غير متوقعة من العمال محتفلين بعيدهم العالمي المجيد.



حضر العمال والعاملات والنقابات والرايات والحمامات البيض والمساطر وجدارية (فائق حسن) و(عمي يابو الجاكوج) وتايتل طويل زاه من الغائبين / الحضّار: حسن العياش، عبد تمر، علي شكر، صبيح سباهي، زكي سعدون، نجاح عبد الكريم، عبد الأمير عباس، شريف فرج، حامد محمد رمل، طالب عبد الجبار، هندال، هادي صالح (أبو فرات)، نجم عبد (أبو زينب) وصادق جعفر الفلاحي، وآلاف وآلاف وآلاف.



من الباب الشرقي مرورا بالسعدون إلى ساحة الفردوس ومرورا بكهرمانه حتى ساحة الأندلس كانت الجموع تحاكي شعاراتها “ياقوى الخير تساندي.. لأجل العراق توحدي”، وما انفضت المسيرة الرائعة الا بعد كلمة سكرتير الحزب الشيوعي العراقي حميد مجيد موسى، لتستمر الأهازيج والأفراح المطلبية حتى منتصف النهار المبارك.