الرئيسية » مقالات » تقريرعن مشروع رابطة المرأة العراقية في دائرة اصلاح الاحداث

تقريرعن مشروع رابطة المرأة العراقية في دائرة اصلاح الاحداث

تحت شعار ( مهارات حل المشكلات عن طريق الفنون المسرحية ) بدأ المشروع من 17 / 3 الى 27 / 4 / 2009 باقامة ورش متعددة بمعدل ورشة لكل اسبوع . اما الحفل الختامي كان يوم 27 / 4 / 2009 . ننقل لكم احداث وتفاصيل انجاز المشروع كما روته الزميلة نقية اسكندر التى ساهمت في تنفيذ المشروع مع الزميلة الدكتورة طاهرة داخل والزميلة نضال توما .

* خطت بثقلها رابطة المرأة العراقية كأقدم واول منظمة عراقية وواحدة من اوسع المنظمات الجماهيرية النسوية ، دشّنت خطوتها في بداية اطريق اصلاح المجتمع بعد ان خفّ اجيج الارهاب وصمتت قرقعة سلاحهم الاهوج وبدأ التوجه الى بناء العراق من الناحية العمرانية والاجتماعية ، وهذه الخطوة الانسانية الرائعة التي لم يسبق ان قامت بها اي من المنظمات النسوية والمنظمات الاخرى . منذ ان انفتح طريق التوجه الديمقراطي بتأسيس هذه الجمعيات والنظات .
خطت هذه الخطوة المباركة الجريئة لتحقيق جزء من اهدافها وقد تناولت بحث عن معالجة كثير من الامور والعوامل التي تخص سجناء الاصلاحية ( الاحداث ) هؤلاء الصبية الذين قد لايدركون ان عملهم سيؤدي بهم الى هذا المكان ليعيشوا غربتهم الحقيقية ، هذا المكان الذي يبعدهم عن احضان امهاتهم واهلهم بحلاوته ومرارته …وهدف الرابطة هو الاخذ بيدهم وهم داخل زنزاناتهم لكي لايتجذر عندهم التحلل الخلقي ولتخفيف الضغط النفسي عليهم حتى لاينحدروا الى الدرك الاسفل ولكي يعلموا ان شجرة الحياة تبقى خضراء يافعة مورقة ما دام هناك امل وعمل .
ابتدأ العمل في ورش تثقيفية ترفيهية وبالتعاون مع ادارة سجن الاصلاح مشكورة بتسهيل المهمة التي جاءت الرابطة من اجلها ، وهذه الورش اعتمدت على تثقيف هؤلاء الاحداث واعادة الثقة بانفسهم وتشجيعهم على الالتزام بالمبادئ الصحيحة في الحياة وتخفيف الشعور بالذنب الذي يتولد عندهم وقد يكون من بينهم مظلومين وطذلك تم تعريفهم بماهية المنظمة واهدافها والغاية التي تتوخاها الرابطة من هذا اللقاء معهم . هو عمل انساني كما تم تشجيعهم وتدريبهم على تقديم االمسرحيات الهادفة واعطائهم فكرة المسرحية وهم يقومون بكتابة ابنص المسرحي ( السيناريو ) مما حرك فيهم عامل المثابرة والتطلع الى الحياة بمنظار متفائل وعدم العودة الى ارتكاب الاخطاء ، وقد ظهرت لديهم ابداعات شعرية وفنية متعددة منها الغناء والرقص والرسم والتطريز ….والوالدليل على تشوقهم وانسجامهم مع فريق العمل اخذوا الفتيان ( نزلاء الاصلاحية ) يسألون ادارة السجن متلهفين الى لقائنا ….متى تعودون ثانية ؟؟؟؟ ونأتي ثانية وثالثة ويتكرر السؤال بصيغة اخرى . …هل ستستمرون بالمجئ ولقائنا لننعم بطعم الحياة وتدخلون حلاوتها الى نفوسنا اليائسة والبائسة ؟؟؟؟؟وخصوصا من كانت احكامهم طويلة الامد….
وقد كان لهذا العمل اثر كبير كما اسلفنا على فتيان الاصلاحية …حيث فريق الرابطة اول من دخل هذا المعترك الاجتماعي …الطريق البكر الذي لم يسلكه قبلنا احد الهادف للاصلاح وذلك بفكرة الدكتورة طاهرة داخل عضو سكرتارية رابطة المرأة العراقية ومساهمة الاكاديمي الدكتور جبار خماط مع مساهمة جادة وفاعلة ومتميزة من قبل الزميلات نقية اسكندر عضو سكرتارية رابطة المرأة العراقية والزميلة نضال توما عضو لجنة لجنة بغداد وممثلة رابطة المرأة في شبكة المستقبل الديمقراطية العراقية وعدد اخر من الناشطات في هذا الحقل .
في يوم الاثنين المصادف 27 / 4 / 2009 كانت اخر ورشة عمل ولكن كان حفلا ختاميا وكان مهرجانا بديعا لا بل كان كرنفالا يندر حدوثه …انطلقت مواهب النزلاء الفتية الفنية وعبروا عن مشاعرهم بالرقص والغناء والتصفيق …والهوسات االشعبية التي تميزنا كعراقيين ولمسنا مقدار البهجة التي دخلت الى قلوب كل السجناء الذين بلغ عددهم بضعة مئات … وقد حاز هذا المهرجان على ثناء الحاضرين … مدراء عاميين في وزارةالشؤون الاجتماعية …تربويات …واعلاميين ومصورين من وزارة الشؤون ومن منظمتنا واخرين المهتمين بشأن منظمات المجتمع المدني واصلاح الاحداث …
فتحت ابواب القاعات والردهات وتم اخراج كل النزلاء الى باحة السجن للمساهمة والتمتع بهذا الاحتفال الكبير وبفخر نقول انها التجربة الاولى والرائدة وهذا ديدن الرابطة …
تضمن البرنامج ما يلي ..عزف النشيد الوطني العراقي بمصاحبة الفرقة الموسيقية وكلمة السيد مدير عام دائرة اصلاح الاحداث ..كلمة السيد مدير قسم احداث الكرخ …كلمة رابطة المرأة العراقية ..راعية المشروع القتها السيدة سافرة جميل حافظ نائبة سكرتيرة النمنظمة ، حيت فيها جهود كل العاملين على انجاح المشروع الذي اذهل الجميع !!!!كونه عمل انساني نأمل ان يتكرر ويستمر بتظافر الجهود.
ثمن السيد المدير العام الجهود التي بذلت لانجاز المشروع واشار الى النجاح الباهر للمشروع الذي فاق كل التوقعات …كما اشاد بدور المرأة العراقية واهمية دورها في الحياة …لما استمر العالم بدونها … واكد على ان المرأة انسان مبدع وخلاق ومن هتا تأتي اهميتها ..اذن بتكاتف المرأة والرجل نبني العراق الديمقراطي ..واكد على ان هذه التجربة الرائعة وانجازها تكون حافزا للتخريج هؤلاء الصبية دون رجعة وهم عازمون على بناء الانسان الصحيح بمقومات اخلاقية لخدمة العراق .الجديد …قبل نهاية الحفل وزعت هداية تقديرية من قبل رابطة المرأة العراقية الى الكادر الاداري المشرف على المهرجان ….ووزعت هدايا تقديرية من قبل الرابطة الى الشعراء وللفرقة المسرحية التي ابدعت فيما قدمته من اعمال دراما .. اضافة الى توزيع هداية رابطة المرأة العراقية الى كافة نزلاء المدرسة الاصلاحية ولم يستثنى احد منهم …. كما وزعت المرطبات والمعجنات لكل الحاضرين وكان الحضور متميزا ..كبيرا وحاشد ممتا اضفى دفئا وزاد من جمالية الكرنفال ….
ومن مفردات البرنامج نذكر الاهم العرض المسرحي الذي قدم من قبل مجموعة من المودعين في مدرسة اصلاح الاحداث بعنوان ( الوطن اولا ) وقصائد شعرية قدمها مجموعة من المودعين في مدرسة الاصلاح …
قصيدة بعنوان ( ذيب بذيب ) واخرا ( اول ابتدائي ) القاها رضا معيوف وهو شاعر متمكن نزيل الاصلاحية …مالك كما قصيدة بعنوان ( احجيلكم عالمكشوف ) ايضا نزيل الاصلاحية . قصيدة بعنوان ( صافي *) واخرى بعنوان ( زهرة ) تأليف والقاء مصطفى محمد جبار نزيل الاصلاحية حيا فيها الجمهور وحيا رابطة المرأة العراقية واثنى على العمل الذي اقامته الرابطة وشارك فيه وكان له ايضا دورا متميزا في العمل المسرحي . وقد بدت عليه علامات الفخر لمساهمته هذه واعدا الاستمرار بالحياة النظيفة واعدا انه لن يعود للخطأ ثانية ….

وهذا هدفنا من العمل ……

الخلاصة
نأمل ان نكون قد بنينا جسور محبة وعلاقة انسانية سنعمل على ديمومتها …لا نسأل لماذا انتم هنا ؟؟؟ ولكن سنسأل ماذا نستطيع ان نفعل لكم ؟؟؟ !!!!
وانتم هنا في هذا المكان .. اننا نستطيع ان نعمل كل شئ … لا مستحيل امام الارادة … لا.. مستحيل امام تيار تقدم الانسان … نستطيع ان نعمل بتعاوننا مع الخيريين .. قد تقصر المدة او تطول ولكن املنا فيكم .. انتم جزء من ابناء الوطن .. انتم من سيسهخم في بناء العراق بع ان دفعتم ثمن غلطتكم .. وبع ان صممتم السير على السكة الصحيحة … نتمنى ان نرى العراق خال من سجون الاحداث
نتمنى ان نعمل جميعا يدا بيد لصالح الوطن الحبيب العراق …. ثم العراق …..

مع تقديرنا العالي لجهودكم في تطوير صفحة رابطة المرأة العراقية

شميران مروكل