الرئيسية » مقالات » عاجل : السلطات السعودية تغيب المحكوم بقطع الراس اياد مناع وناس وتنقله الى جهة مجهولة

عاجل : السلطات السعودية تغيب المحكوم بقطع الراس اياد مناع وناس وتنقله الى جهة مجهولة

في تطور استفزازي ومقلق للاخوة العراقيين المحكومين جميعا وللمحكومين بقطع الراس “القصاص” في سجون ال سعود خصوصا اقدمت السلطات السعودية باقتحام سجن رفحاء صباح يوم السبت الماضي 25.4,2009 الساعة التاسعة صباحا وقامت باخراج اثنان من السجناء المحكومين احدهم المحكوم بقطع الراس المسمى بالقصاص المظلوم اياد مناع وناس من اهالي السماوة وهو اب لاربعة بنات وام واب كبيرين في السن واخوات تركهم نهبا للفقر والفاقة والجوع والمرض واقتادته الى جهة مجهولة وتركت احد السجناء اعادته بعد دقائق وانتظر الاخوة عودته دون جدوى مما اثار مخاوفهم من ان السلطات السعودية قد نفذت فيه حكم قطع الراس انتقاما وحقدا .

كنا فقدنا الاتصال بسجن رفحاء منذ اسبوعين ومع بقية السجون بسبب اقتحامها من قبل المباحث السعودية واخذ جميع الهواتف النقالة تصلهم بصور سرية وخاصة ومكلفة للغاية و بعد تعرية وتفتيش السجناء بطريقة هستيرية وتمت المداهمة المباغتة لسجن رفحاء والمتواجد فيه الاسير اياد مناع وغالبية المحكومين بقطع الراس عدة مرات استطاعت السلطات العثور على بعض الاجهزة الا ان اتصالا عاجلا وردنا اليوم من احد الاخوة الاحرار من ابناء نجد والحجاز الشرفاء ومن خارج السجن له معرفة ببعض المعلومات في داخل المعتقلات وافادنا بهذا التطور الخطير والبعيد عن احترام حقوق الانسان .

وناشد والد وام واطفال المعتقل المغيب الحاج مناع وناس ومعهم نحن ايضا نطالب الحكومة العراقية وسفيرنا الجديد في الرياض بالتحرك العاجل للكشف عن مصير هذا الاسير المحكوم بقطع الراس واعادته الى مكانه اضافة الى الكشف عن مصير المئات في سجن عرعر والحفر انقطعت الاتصالات بهم منذ مدة ووردت انباء بحصول انتهاكات صارخة لحقوقهم الانسانية والمقلق للغاية .

نحذر ويشدة السلطات السعودية من المساس بحياة هذا المعتقل الاسير ونشدد على المنظمات الانسانية والحقوقية بالتحرك الجاد والاتصال بالحكومات والدول ومنظمات الامم المتحدة والدول العظمى من اجل انقاذ حياة ابنائنا احدهم المختفي منذ الاسبوع الماضي الاسير اياد مناع وناس اعطت السلطات السعودية للوفد العراقي وعدا باطلاق سراحهم مقابل اطلاق سراح ارهابييها في العراق ولكن الاخبار التي تردنا من السجون تقول ان هناك تعذيب وانتقام شديد يجري على الاخوة خصوصا من تحدثوا للاعلام وكشفوا الكثير من المعلومات عن ظروف اعتقالهم والمآسي التي جرت عليهم .

نطالب الحكومة العراقية والخيرين في مجلس النواب العراقي التحرك من اجل انهاء ملف الاتفاقية الامنية التي فرضتها سلطات ال سعود كشرط لتبادل معتقلينا بالارهابيين السعوديين اتوا الى العراق للتفجير والتفخيخ وقتل الابرياء فيما ذهب غالبية المعتقلين العراقيين للعمل هناك دخلوا بلاد الحرمين بدون اوراق رسمية .

عائلة المغيب واطفاله ناشدو من خلالنا السفير العراقي الجديد في الرياض الاستاذ غانم علوان جواد الجميلي الاهتمام بمصير ابناء العراق المظلومين ومتابعة ظروفهم والسؤال عن احوالهم في كل السجون ومتابعة مصير ولدهم اياد الذي اقتيد الى جهة مجهولة منذ الاسبوع الماضي علما ان والديه عاجزين وفي حالة يرثى لها .

‏الجمعة‏، 01‏ أيار‏، 2009
احمد مهدي الياسري