الرئيسية » مقالات » بالصوت والصورة لمن يدافع عن البعثيين .. ماذا عساكم قائلين ؟

بالصوت والصورة لمن يدافع عن البعثيين .. ماذا عساكم قائلين ؟

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
أُولَئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الضَّلَالَةَ بِالْهُدَى وَالْعَذَابَ بِالْمَغْفِرَةِ فَمَا أَصْبَرَهُمْ عَلَى النَّارِ . صدق الله العلي العظيم . سورة البقرة . اية 174 .

لم تبقى وسيلة اعلام واحدة في العالم الا وكتبت عن الارهابي البعثي قائد صحوة الاعظمية عادل المشهداني الذي تجاوزت ضحاياه اكثر من 150 قتيل على يديه ومن معه من مساعديه . ولايزال بعض الاعلام الاصفر يتناول قصة هذا المجرم بحياء لمصالح تقتضيها المصلحة العامة !!
ولاندري ماهي المصلحة العامة ؟ ولماذا السكوت عن جرائم وحشية ادت الى تشتيت عوائل بكاملها وتقطيع اوصالها وسفك دمائها في وضح النهار وسلب اموالها وهتك اعراضها من هذا الذي يسمونه عادل المشهداني الذي عاث فسادا بالبلاد والعباد . اضافة الى عصاباته التابعة له التي اوغلت بشرب دماء شرفاء العراقيين صباحا ومساءا .
هذا الذي ( ضجت ) منه مناطق بغداد ومنطقة الفضل بالخصوص من افعاله السيئة والقبيحة والتي تعدت منطقة الفضل الى غير مناطق اخرى في العراق الى درجة انه بدأ يفرض على ابرياء العراقيين ( الاتاوات ) ( الخاوات ) ( وخصوصا ) على تجار بغداد !!
وكان يضرب صدره لهم يوعدهم بالسلام والامان على يديه ويشتم الدولة علنا امامهم بصوت عال وضحكته تصل عنان السماء امام جيش من المرافقين الذين كانوا يرافقونه ليل نهار وامام جمهور من الناس غير ابه بوجود بعض قوات الامن على بعد خطوات منه !!
ولايخفى على احد ان عادل المشهداني كان يترأس الجناح العسكري لحزب البعث المنحل والذي ينشط في منطقة الفضل . وعجبي على من دافعوا عن هذا المجرم في وسائل الاعلام الالكترونية والمرئية وهم يعلمون بكل شاردة وواردة عنه . وقد شاهدنا بأم اعيننا عندما عثرت قوة من الفرقة 11 التابعة للجيش العراقي على 3 مخابيء للاسلحة تعود الى قائد صحوة الفضل عادل المشهداني واتباعه الذين اعتقلتهم القوات الامنية والذين تحت قيد التحقيق حتى هذه اللحظات .
واكبر دليل على تورط المشهداني تذمر اهل المنطقة منه عندما قاموا بتقديم عشرات الشكاوى عليه ومطالبتهم له بأرجاع حقوقهم المغتصبة منهم بقوة ومحاكمته محاكمة اصولية وفق القانون !
انظروا جيدا لهذا الفلم ودققوا بكل كلمة يقولها هذا الارهابي المجرم البعثي خالد جمال معاون الارهابي عادل المشهداني في منطقة الفضل واسمعوا الى خطابه البعثي الطائفي المقيت وكيف يمجد في جرذ العوجة المقبور وهو يهتف جذلا ومنتصرا ترافقه الفرقة الموسيقية الشعبية وجمهور بعثي كان متواجدا في المكان يصفقون فرحين لما يقوله وهو يعيد الى ذاكرتهم ايام قائد الضرورة ( ابو الحفر ) (وابو الكمل ) . محاولا كل جهده ان يشحن عواطف الجمهور ويألبهم ضد الحكومة حين تعرض الى دولة رئيس الوزراء المالكي بكلمات نابية على طريقة خطابات صدام المقبور حين يستقبله الذين على شاكلته بهتافات تهلهل للبعث ومنصورة يابغداد ومن هالخزعبلات التي كنا سابقا نسمعها يوميا وقد دفع ثمن هذه الشعارات كل حزب البعث لاحقا !! وعندما سمعت تلك الهتافات شعرت بالغثيان واحسست بدوار في رأسي والم في معدتي . وكانت تلك الكلمات تشجع المجرم الذي وقف على ( مصطبة ) عالية بحيث يراه جميع من التفوا حوله وهو يؤدي دور البطل ويعيد امجاد الماضي ويمدح بالامة العربية وينادي بتحرير فلسطين من اليهود ويلعن امريكا بأستحياء شديد لانها ولية نعمته شاء ام ابى لانه كان ( يقبض ) بالدولار !!
ولكنني اقول لكل من دافع عن هؤلاء المجرمين ان كان في الصحافة او القنوات الفضائية . هل سمعتم هذا الخطاب التحريضي ضد الحكومة ؟ هل سمعتم كيف يمجدون بقائدهم المقبور ؟
هل رأيتم بأم اعينكم ان هؤلاء لاينفع معهم مال ولاسلطان ولامناصب ولامنح ولاامتيازات ؟
ثم اريد ان اقول شيئا اخر . هل ان مثل هؤلاء تنفع معهم المصالحة ؟ ونتصالح مع من ؟
مع قتلة شعبنا العراقي امثال هؤلاء ؟ مع من شرب من دماء ابنائنا ؟ مع من استهل الحرمات ؟
مع من هتك الاعراض ؟ مع من فجر الابرياء واحرق الجوامع والحسينيات ؟ مع من خطف الاطفال ؟ مع من فرض ( الخاوات ) على ابناء العراق ؟ مع من هدد شرفاء العراقيين ؟
مع من هجر العوائل قسرا من بيوتها ؟ مع من قتل على الهوية ؟ مع من زور الهويات والجوازات والاختام ؟ مع من سرق البنوك والمؤسسات والدوائر الحكومية ؟ مع من ابتز كل عراقي بقوة السلاح ؟ مع من ينادي بأرجاع شعارات وفكر حزب البعث علنا وفي النهار ؟
دعونا نحدد نتصالح مع من ؟ لنكن صريحين قليلا ونبحث في هذا الموضوع الشائك والمعقد !!
فقد ملئتم قلبنا قيحا . هل تتم المصالحة مع من قتل اخوتي وعائلتي وجيراني واقربائي ؟
هل تتم المصالحة مع من قتل خيرة علماء العراق ؟ هل تتم المصالحة مع من هجر الملايين ؟
الم يكن من الاجدر ان نصالح عوائل ( الشهداء ) ونرد لهم حقوقهم بالكامل ؟ الم يكن بالامكان ان نصالح بعض الاحزاب التي ابتعدت عن الساحة السياسية ؟ الم يكن من الافضل والاحسن ان نرد الوفاء لكل مواطن عراقي دفع حياته ثمنا من اجل هذه الحكومة عندما خرج الى الشارع وهو يحني اصبعه البنفسجي من اجل الدستور وهو يعلم علم اليقين انه مرصود من قبل اذناب البعث وعصابات القاعدة التكفيرية ومعرضا حياته وحياة عائلته الى الموت في اية لحظة ؟
انظروا بأنفسكم واسمعوا جيدا ماذا يقول في هذا الفلم وشاهدوا الحقيقة المرة فماذا عساكم قائلين ؟
وهذا هو امامكم البعثي المجرم مساعد الارهابي عادل المشهداني يخطب في منطقة الفضل :
http://alhakaek.com/mod.php?mod=media&modfile=item&itemid=7
هل الصحيح ان نصافح قتلة العراقيين ام نصافح الذين تضرروا من البعثيين وعندهم شهداء ؟
اسئلة لاتزال تبحث عن جواب . ونتركها لكل ذي لب حكيم ان يرد على سؤال واحد ليس أكثر .

كتبت هذه القصيدة واسمها : ( انسه شلون ) .

 شوف بعينك يامن تدافع واسمع النبـــره
وشوف البعثي واسمع الفاظه وفكــــــره
ودقق بالخطاب واسمع الهوســـــــــــات
وشوف الرسايل واسمع النشـــــــــــــره

منهم اخذ اخبار وشوف شلون منجمعين
فرح عدهم مو مثلي بصدري الف حسره
عصابات البعث بالفضل موجوديـــــــن
والفلم جدامكم منهو اليكدر ينكــــــــــره

اصالح المن ياحكومه وانسه شلــــــــون
من البايع البعثي ودك عله صـــــــــدره
من الحرك بيتي وهجرني للبلــــــــــدان
لو من الخله الطفل بعيونه الف عبـــــره

المن اني اصالح والصلح بيه شــــروط
اعتذر مني البعثي حته اقبل بعــــــــذره
طلب مني السماح وبيه رحبت من جديد
لو علينه انفرض من العرب امـــــــــره

خل نعرف انصالح منهو ياعراقييـــــــن
من الكسر للعراقي ايده ورجله وظهــره
من الوشم كصة كل شريف اطبـــــــــاع
لو من الكطع اذن العراقي بدون مايخدره

نريد نعرف ليش نصالح البعثييـــــــــــن
من الهجر السكان من بيوتهه بكثـــــــره
من الفرق بين الشيعه والسنه والاكـــراد
لو من الفجر بأربيل والبصـــــــــــــــره

المن ليش نصالح واحد دفن احيـــــــــاء
وقتل خيرة اهل الوطن من حقده ومكـره
والجنوب وحلبجه وسجونه جوه الكـــاع
بعدهه شاهد الجثث بييه مكطعه مــوذره

نصالح من اتفق وي القاعده الكفـــــــــار
وضد كل عراقي صار وهدده بعمـــــره
من زرع عبوات وفجر كل شبر ومجان
لو للعراقي الجان يكطع راسه وينحــــره

خل نعرف الصلح شلون هذا يصيـــــــر
من الذبح عراقي بسيفه وكطعه وطـــره
وخلانه طعم النوم مانعرفه ولامــــــــره
لو من العدمهم خيرة العلام والخبــــــره

قنعونه بسبب وخل نعرف التفسيــــــــر
جم مليون من الوطن متهجـــــــــــــــره
جم ارمله بالوطن هساع أمر الله منتظره
جم يتيم بشوارعنه يلم عبوات منفجـــره

وليش مانصالح ابن الشهيد البـــــــــــار
هذا ابن العراق وضحه للوطن عمــــره
اصالح المارفع ضد العراق ســــــــلاح
واصالح كل شريف وانطيه كل اجــــره

علمونه منعرف بيا وجي نصالح الجتال
ماتدرون هذا فجر الاحياء بالحفــــــــره
مو هو بالتيزاب جان الواحد يغـــــــدره
مو هو العدم صدر العراق واخته الحره

هسه صار نصالح الخلانه متطشريــــن
هذا ياوكت بيه نصافح الجوانه بالجمـره
انسه شلون هذا الشرب دم النــــــــــاس
لو من الشرب دمي ودمك بجــــــــــــره

اصافح واحد دفن ملايين جوه الكـــــاع
وحكمنه بالحديد ونار وبقسوته وشـــره
اصالح واحد ملطخ بدم العراقييـــــــــن
لا مستحيل اصافح بن زنى وام زفــــره


سيد احمد العباسي