الرئيسية » مقالات » أسأل المجنح عنك

أسأل المجنح عنك


أميرتي
حدثت ثغري
وللبعيد أشدوا
للقاطن في آخر كهف
لوجه عشتار
لسيل آشور الجارف
دون رجوع
يفيض باليواقيت واللؤلؤ
بعبق مسك
ودفئ
وظل أستظل به
تحت بقايا أسورتك الذهبية
منتشيا
تائها …. ارقب لمسة نور
قد تكون خلفي أو بجواري
تداعب أطراف أناملي
بمشاعر من نوع آخر
تأتي بحلة بيضاء
تهمس ……. أنت …… أنت
وأمايل رأسي كيفما يشاء
العق اتجاهاتي
كي أحتويك
وأشم ماتناثر من أنفاسك
حتى أبلغ نهاياتي
دون أن أصل المحيط
كل حين
أفتح نوافذ أهدابي
علي أجد بقايا معلقة
لظلك الذي شربته منذ أمد
كل حين
أبحث في داخلي
عن أشياء داعبتها
ارمي عنها رماد أضلعي
أعصرها
اقبل أصابعي
بطابور صباحي
يقدم لي مانال منك
وانحني مقدسا
هاويا
من النجوم …………….. إليك
سأعود من جديد
أسأل المجنح عنك
وأبكيك في باحات الحدباء
أسأل أفقي
ياماستي عنك
عنك
عنك .


صفاء الغزي
العــراق