الرئيسية » مقالات » مؤتمر دوربان الثاني لمناهضة العنصرية يشهد تحركاً واسعاً لرجال انتفاضة المهجر بخصوص المعتقلين العراقيين في السجون السعودية

مؤتمر دوربان الثاني لمناهضة العنصرية يشهد تحركاً واسعاً لرجال انتفاضة المهجر بخصوص المعتقلين العراقيين في السجون السعودية

على ضوء الدعوة التي وجهت الى السيد علي السّراي مسؤول لجان انتفاضة المهجر في اوربا من قبل احدى المنظمات الدولية لحضور مؤتمر دوربان الثاني لمناهضة العنصرية والذي استمرت اعماله من 20 الى 24 من شهر ابريل الجاري لإلقاء كلمة فيه بخصوص ( المعتقلين العراقيين في السجون السعودية وكذلك الخوف من الاسلام و التمييز ضد الشيعة) حيث ابتدأ المؤتمر بعرض موسيقي تراثي يرمز الى جميع الحضارات والاجناس بعدها قام السيد (بان كي مون) الامين العام للامم المتحدة بافتتاح المؤتمر معبراً عن اسفه لمقاطعة بعض الدول لهذا المؤتمر كالولايات المتحدة وكندا والمانيا

حيث قام الاستاذ السراي بتوزيع الملفات الخاصة بالمعتقلين العراقيين مرفقة مع المعلومات الجديدة التي حصل عليها مؤخرا على بعض ممثلي واعضاء وفود الدول المشاركة في المؤتمر وذلك قبل حضور الرئيس الايراني

( محمود احمدي نجاد ) لالقاء كلمته.

فلم مصور من داخل قاعة المؤتمر

http://www.youtube.com/watch?v=oTOzOM0mQhw

كما شارك في المؤتمرات التي عقدت طيلة الخمسة ايام من مؤتمر دوربان الثاني كالمؤتمر الذي عقدته رئيسة المفوضة العليا لحقوق الانسان التابعة للامم المتحدة السيدة (نيفاتين بيللا) والذي شهد حضوراً قوياً وفاعلاً لا يقل عن عدد الحضور الذي كان متواجداً في اليوم الأول من أيام مؤتمر دوربان الذي حضره الأمين العام للامم المتحدة السيد (بان كي مون) تحدثت فيه عن حقوق الانسان بصورة عامة والاقليات بصورة خاصة كما شارك السيد السّراي في مؤتمر منتدى الحوار بين الاديان والثقافات تحت عنوان (حقوق الانسان – التمييز- والخوف من الاسلام) فقد كان من المقرر ان يلقي كلمة فيه بخصوص

((المعتقلين العراقيين في السجون السعودية والخوف من الاسلام والتمييز ضد الشيعة)) ولكن لضيق الوقت الذي كان سببه مجاميع اليهود المناهضة لهذا المؤتمر والتي كانت متواجدة بصورة ملحوظة بعد ان جائت من جميع انحاء اوربا وقيامها بأعمال التهريج لافشال المؤتمر مما دفع العشرات من قوات البوليس والحمايات الخاصة للتدخل واخراجهم من داخل باحة مبنى الامم المتحدة وهو الامر الذي اخر عقد هذا المؤتمر

وفي هذا الرابط ستجدون ورقة عمل هذا المؤتمر

http://i44.tinypic.com/33vdn40.jpg



كما شارك الاستاذ السراي في (المؤتمر الذي عقدته وزارة الخارجية البوليفية والخاص بحقوق الانسان) وكذلك

( مؤتمر حول تجارة العبيد عبر الاطلسي والمطالبة بحقوقهم)

وكذلك (مؤتمر أيام من دوربان إلى جنيف وضياع حقوق الشعوب الاسيوية)

كما قام بعقد عدة لقاءات مع بعض ممثلي تلك المنظمات التي تعني بحقوق الانسان حيث قام اثناء هذه المؤتمرات بتوزيع الملفات والوثائق الخاصة بالمعتقلين راجيا منهم المساعدة في اطلاق سراحهم

كما قام السيد علي السّراي بزيارة منظمة الصليب الاحمر الدولي حيث التقى السيد ( كيلهلم رافيرا والسيدة بوليني ) مسؤولا مكتب الشرق الاوسط في منظمة الصليب الاحمر الدولية

وقام بتسليمهم نسخاً من الملفات الخاصة بالمعتقلين وتباحث معهم عن أخر التطورات والتحركات التي قامت بها هذه المنظمة وفرعها في الكويت بخصوص ملف المعتقلين العراقيين في السجون السعودبة،

كما التقى الاستاذ علي السراي في اليوم الاول من مؤتمر دوربان الثاني وفي قاعة المؤتمر بوفد وزارة الخارجية العراقية الذي حضر المؤتمر برئاسة وكيل وزارة الخارجية لحقوق الانسان الاستاذ ( حسين جاسم الزهيري) وكذلك بحضور السيدة ( أحلام عبد الرزاق الكيلاني ) القائم بالاعمال المؤقت في ممثلية العراق في جنيف حيث تطرق السيد السراي الى موضوع المعتقلين العراقيين في السجون السعودية وسلمهم كافة الملفات الخاصة بهم طالباً في الوقت نفسه بسرعة التحرك من قبل الحكومة العراقية لإنهاء هذه الماساة وغلق هذا الملف والى الابد حيث أكد السيد (الزهيري) من جانبه للسيد السّراي بأن الامر متابع من قبل الحكومة العراقية والسيد (موفق الربيعي) بصفته مسؤول عن ادارة هذا الملف وكذلك من قبل وزارة حقوق الانسان العراقية.

كما قام الاستاذ علي السّراي بزيارة المفوضية السامية العليا لغوث اللاجئين حيث التقى بالسيدة (دانييلا )النائبة الاولى لرئيس مكتب الشرق الاوسط وشمال افريقيا في المنظمة وقام بإطلاعها على اخر المعلومات التي حصل عليها والخاصة بموضوع المعتقلين العراقيين في السجون السعودية وقد طلبت السيدة (دانييلا) من السيد السّراي باعطائها 3 ملفات اضافية لعرضها على منظمات إنسانية فاعلة على المستوى الدولي كما ابلغته بانهم قد أرسلوا كافة الوثائق التي سلمها اليهم في زياراته السابقة الى منظمة العفو الدولية.

بعدها قام السيد السّراي بزيارة المنظمة الدولية الخاصة بالإعتقالات التعسفية حيث التقى السيد

( ميكوي ديلا لاما ) مسؤول لجنة العمل التابعة للامم المتحدة والخاصة بالاعتقالات التعسفية وكذلك السيد ( اورلش كرامز ) المقرر الخاص والخبير في الامم المتحدة في جرائم الاعدامات الغير مكتملة للشروط والقوانين المتعارف عليها ، حيث اكدا له بان الموضوع متابع من قبلهم وبصورة مكثفة وقوية كما قام السيد السراي بتسليمهم نسخاً من الملفات التي تحتوي على المعلومات الجديدة التي تخص المعتقلين العراقيين والتي تحتوي على اكثر من 92 اسماً جديداً وغيرها من المعلومات التي تساعدهم في الضغط على الجانب السعودي كي يسمح لهم بزيارة المعتقلين العراقيين في السجون السعودية، كما اطلع السيد السّراي على اخر المستجدات والخطوات التي قامت بها هذه المنظمة بخصوص ملف المعتقلين حيث اكد السيد (كرامز) بان هنالك منظمات اخرى مهتمة جداً بهذا الموضوع وهي منظمات دولية خاصة (بحقوق الانسان والاقليات واستخدام العنف ضد الاخرين)

كما التقى الاستاذ السّراي بالسيدة ( فيوليته داكوري ) رئيسة اللجنة العربية لحقوق الانسان في الامم المتحدة وسلمها كذلك نسخاً من الملفات الخاصة بالمعتقلين العراقيين في السجون السعودية طالبا مساعدتها ومنظمتها للتحرك لاطلاق سراح المعتقلين من خلال تحرك منظمتها على المنظمات الدولية الاخرى التي تتعامل معها.

وقد تمنى السيد السّراي على جميع هذه المنظمات الدولية بسرعة التحرك والضغط على الجانب السعودي واستعمال نفوذها من خلال مكاتبها المتواجدة في الشرق الاوسط وشمال افريقيا كي تقوم الاخيرة باطلاق سراح جميع المعتقلين العراقيين في سجونها كما تقدم السيد السراي بالشكر الجزيل الى كل هذه المنظمات التي ساعدت على إطلاق سراح العائلة العراقية التي كانت معتقلة في سجن حفر الباطن في السعودية و المكونة من اب وام وثلاثة اطفال. كما شكر السيد السّراي جميع هذه المنظمات على متابعتها وتحركاتها واتصالاتها بالجهات المسؤولة لانهاء هذه الماساة الانسانية التي يعاني منها اكثر من 600 معتقل عراقين يرزحون في سجون السعودية. كما توجه بالشكر الجزيل لكل من ساعد في انجاح هذه المهمة الانسانية من الاخوة في جنيف والمانيا وواشنطن.

روابط التقارير المصورة للتحركاتنا السابقة على الامم المتحدة و المنظمات الدولية

http://www.burathanews.com/news_article_50189.html

http://www.tahayati.com/Human_Rights/95.htm