الرئيسية » مقالات » لا للحوار الاحتكاري والإقصائي الثنائي بين فتح وحماس

لا للحوار الاحتكاري والإقصائي الثنائي بين فتح وحماس

• الحوار الوطني الشامل طريق الوحدة الوطنية في مواجهة الاحتلال ومشاريع نتنياهو ـــ ليبرمان
• حوار فتح ـــ حماس ارتداد عن الحوار الشامل ويدور في المربع الصفر
صرح مصدر مسؤول في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بما يلي:
حوار القاهرة غداً الاثنين بين فتح وحماس عودة إلى “المربع الصفر”، إنه حوار ثنائي يشكل ارتداداً عن الحوار الوطني الشامل طريق إنهاء الانقسام وإعادة بناء الوحدة الوطنية على أساس برنامج القواسم المشتركة، والعودة للشعب بانتخابات تشريعية ورئاسية جديدة، وانتخاب مجلس وطني جديد وموحّد لمنظمة التحرير في فلسطين المحتلة وأقطار اللجوء والشتات، وأن تكون كل الانتخابات وفق التمثيل النسبي الكامل.
الحوار الثنائي احتكاري وإقصائي، وهو دعوة للعودة إلى اتفاق محاصصة احتكاري بين فتح وحماس، وإقصائي لكل مكونات الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات، وإعادة إنتاج الانقسام بما هو أسوأ من الانقسام المدمّر منذ 8 شباط/ فبراير 2007، والذي أدى إلى جحيم الحرب الأهلية الدامية بين فتح وحماس وهيمنة حماس بالقوة العسكرية على قطاع غزة، وفصله عن القدس والضفة الفلسطينية.
ندعو إلى الحوار الوطني الشامل على أساس إعلان القاهرة ووثيقة الوفاق الوطني ـ وثيقة القوى الأسيرة، والعودة إلى الشعب أبو كل الشرعيات بانتخابات جديدة وفق التمثيل النسبي الكامل.
الإعلام المركزي