الرئيسية » مقالات » القذافي يأمر ووطواط القوة الفاشلة ينفذ

القذافي يأمر ووطواط القوة الفاشلة ينفذ

لا ينفك الوطواط اياه صاحب موقع البترودولار الليبي،، الجناح البعثي المتلون لصاحبه سمير عبيد الذي عمله الوحيد هو الهذيان وان ينشر عدة صور له باشكال مختلفة،حالة فريدة من النرجسية ليست غريبة على شخص يتبع ويعتاش على المنهج القذافي،، المهم مقالة هذا الوطواط نشرها عن وصول هيلاري الى بغداد وتقديم السفير الامريكي الجديد، وتطاول فيها الامعه على مقام رئيس الجمهورية، رئيس الجمهورية سواء اتفقنا ام اختلفنا معه يظل رمزا لسيادة العراق ممثلا اسمى للدولة العراقية حاله حال كل رؤساء الدول. ولذا لا نقبل ان يتطاول على مقامه وطواط من وطاويط القذافي ولا غيره، والغريب ان امرأة الوطواط القنصل السابق المطرودة من فيينا بشرى الراوي تغذي زوجها بمعلومات مضحكة كالقول بان السيد الوكيل القانوني للخارجية أ.د.محمد الحاج حمود عضو فرقة في حزب البعث!!!!!نكته ابهت من صاحبتها وصاحبها،،، لو كان الوكيل بعثي ليوم واحد لاجتث فورا تحت هذه الحجة، فالكثيرين ممن لا يروقهم ولاء الرجل المطلق للعراق مستعدين لان يخسروا عينا على ان يروا بالثانية خروج الوكيل القانوني الذي اذاق المفاوض الايراني والكويتي وغيره العلقم في دفاعه المستميت عن العراق وثرواته واراضيه وسيادته،،، حتى ألد اعداء الحاج حمود لا يتجرأ على اتهامه بهذا لكي لا يضحك عليه العراقيين، ولكن سمير عبيد المسؤول عن جناح بعثيي ليبيا وزوجته البعثية الصرفة يتهمون الحاج حمود بما هم متورطين فيه من عار،، وبالمناسبة يا اخ سمير كيف حال اخوي زوجتك ضابطي المخابرات الصدامية؟؟؟؟ وهل مازالت زوجتك تتحسر على المقبور صدام ووزيره ناجي الحديثي؟؟؟ يا اخي غطي عورتك قبل تهاجم الناس الشرفاء،، والوثائق موجودة وبالخط الكريم لزوجتك المصونة عن عائلتها واقرباءها في النظام الصدامي ودرجتها الحزبية، حقا نخجل من ان نسعى لنشر هذه الوثائق ليس لشيء، ولكن من كوننا لا نحب ان تتوسط معاركنا النساء، ولكن للصبر حدود،،، على كل حال لابد لنا ايضا من ان نقول لعميل القذافي ان تقديم اوراق اعتماد السفير الامريكي الجديد يوم الجمعة ليس دليلا على الذل والهوان كما تدعي لان الموعد يحدد رئيس الجمهورية حسب جدول اعماله وقبل فترة تزيد عن شهر وليس لرئيس الجمهورية ولا كادره عطله لا يوم الجمعة ولا يوم السبت،، اما السلام الحار للسيد وزير الخارجية على السفير الامريكي فهذا دليل على معرفة شخصية وليست مهنية وحسب، وهي اشارة الى ان التعاون بين الرجلين سيكون تعاون الصديقين لخدمة الهدف وهو بناء العراق الجديد والانتصار على الارهاب الذي يمثل احد اوجهه سمير عبيد وبعثيي ليبيا، السفير الامريكي نعم سفير يختلف عن كل السفراء،، فامريكا هي اللاعب الاول وهي من اطاحت بالطاغية وبالتعاون معها فقط نتجاوز الارهاب البعثي القاعدي والمليشياتي،، اذكر القراء بانحناءة الرئيس اوباما للملك السعودي فلقد انتقده الاعلام،، ولكن الرجل لم يعتذر ولم يكلف نفسه عناء الرد،، فانحناءة اوباما لا تعني خضوعا لملك السعودية بل عنت ان اوباما يمد يده للتعاون، فاوباما لا يحتاج للتذلل لاحد، بل اراد ان يوصل للرأي العام العالمي ان حقبة مختلفة من التعاون ستكون بين امريكا والسعودية،، رسالة مشابهه اوصلها الزيباري بسلامه الحار للسفير هيل وهي ان حقبة جديدة وحقيقية من التعاون ستكون سمة العلاقات بين العراق وامريكا. امر لم يستسغه القذافي الذي اوعز للوطواط بان يهاجم الرمز السيادي للدولة العراقية، ولكن نقول للقذافي ان العراق الجديد هو عراق الشراكة في حب الوطن فالعربي والكردي والتركماني والاشوري وكل الطوائف الموجودة الكل له حصة بحب هذا الوطن، ابناء هذا الوطن الذين جابهوا خلال الايام الماضية الكلاب الانتحارية الضالة للقاعدة سيبقون متراصين يدا بيدا للدفاع ولخدمة العراق الجديد.