الرئيسية » مقالات » الشاعر الكبير ناظم السماوي يتضامن مع بساتين ديالى

الشاعر الكبير ناظم السماوي يتضامن مع بساتين ديالى

أبكاه ظمأ بساتين ديالى والموت البطيء لأشجار البرتقال والنخيل فيها .. لذا قرر السفر إلى هذه المحافظة الجريحة ليعلن من أرضها تضامنه مع بساتينها معبرا عن ذلك بإلقاء البعض من قصائده الوطنية والرومانسية الجميلة عسى أن يخفف من أحزان أهلها .
لقد اختار الشاعر الشيوعي الكبير ناظم السماوي مقر اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في ديالى لتكون منبرا للإعلان عن تضامنه لأنه يعلم بأن رفاقها يعشقون هذه البساتين ولأنهم اعتادوا التخفي والاحتماء بظلال أشجارها أيام التنظيم السري .
وكان فرح رفاق المحلية باختيار الشاعر الكبير لمقرهم ولقائهم به لا يوصف خصوصا إن إقامة الحفل صادف بين اعز مناسبتين على قلوب الشيوعيين العراقيين .. الأولى .. تأسيس حزبهم في نهاية آذار الفائت .. والثانية .. عيد العمال في بداية أيار المقبل .
لقد أقيم هذا الحفل أو لأسميه الأصبوحه الشعرية في أوج الصراعات السياسية والنشاط الإرهابي الذي تعيشه المحافظة .. لذا يعتبر حضور الشاعر دليلا على شجاعته وتقديسه للرسالة التي يحملها في تضحيته للوطن والحزب .
وافتتح الحفل رفيق المحلية ( أبو فراس ) بكلمه ارتجاليه مختصره رحب فيها بالشاعر وحشد الحضور من الرفاق الشيوعيين وأصدقائهم .. ثم قرأ الرفيق ( بسام ) نبذه مختصره عن حياة الشاعر النضالية ونتاجاته الشعرية والأدبية .
لقد أمتع الشاعر الحضور بإلقائه الجميل وقصائده الوطنية التي عبر فيها عن حبه للوطن والحزب ولم ينسى الإنسانية والحب في قصائده .
ثم أعطى الشاعر للحضور الكرام الوقت الكافي للسؤال عن كل ما يتعلق بالتراث الشعبي العراقي وأجاب عن جميعها مستشهدا بقصائده الجميلة في كل أجابه .
ولا يفوتني في هذا المقال الإشادة بالدور الكبير والجهد الذي بذله ابن محافظة البرتقال الشاعر الكبير ( إبراهيم الخياط ) من اجل إقامة هذا الحفل الشعري .
و انتهى الحفل الجميل بكلمة وداع للشاعر الكبير ألقاها الرفيق ( أبو فراس ) عبر فيها له عن مزيد شكر رفاق المحلية على حضوره وتحمله عناء السفر متحديا الإرهاب .. ثم شكر حشد الحضور الذي تزاحم على الشاعر طمعا في التقاط الصور معه أو كتابة بعض الكلمات في دفاتر ذكرياتهم والتوقيع عليها .
شكرا لرفاق محلية الحزب الشيوعي في ديالى عن دورهم المتزايد على عودة الروح إلى الحياة الثقافية لهذه المحافظة والى مزيد من النشاطات في الأيام المقبلة .