الرئيسية » الآداب » أعذريني

أعذريني

أعذريني …
شهما ً كنت ُ ..
لكن شهامتي
في حسابات ِ الربح ِ والخسارة ِ
تُعد ُ خسارة ً.
فأيُّ شهامة ٍ مرجوة ٌٌ مني
روح ٌ منكسرة ٌٌ ..
قلب ٌ متعب ٌٌ ..
أم ضمير ٌ
وضع كل َ حسابات ِ الكون ِ
في ميزان ِ العقل ِ
فاضطرب َ الكون ُ.
أعذريني …

***

لا .. تقفزي ..
من فوق ِ أسواري
ولا .. تتعلقي ..
بستائر ِ صبري
أنا .. لست ُ نبيا ً أو قديسا ً
أنت ِ .. لست ِ ملاكا ً طاهرِا ً
كل ٌ منا غارق ٌ في خطيئته ِ
فماذا تنتظرين َ مني ..
أن أنظر َ .. في عينك ِ الخجلى ..
وأتيه ُُ بمكر ِها …
أو أثور ُ .. على حانيات ِ القدر ِ ..
وألعن ُ أزمانَها …
أو أمتشق ُ .. سيف َ كرامتي ..
وأرد ُ اعتبارَها.
أعذريني …

***

أنا .. لا أ ُجيد ُ لغة َ الخَيارات ِ
أو البدائل ِ المحتملة ِ …
أو حتى .. لغة َ الحسابات ِ.
لغتي ..
سحر ُ عينيك ِ وأغوارُها
لهيب ُ شفتيك ِ وعَطشُها
لغتي ..
قباب ُ صدرك ِ ومعابد ُها
تراتيل ُ الصلوات ِ في محرابِك ِ
وطلب ُ المغفِرة ِ …
من ذنوب ٍ .. لم أرتكِبْها
لغتي ..
أنت ِ .. وكل ُ أشيائي المحببة ِ
أنت ِ ..
لكني لن أكون َ أبدا ً
من بقايا أشيائِك ِ ..
وانكسارات ِ الزمن ِ
على أبوابِك ِ.
أعذريني …

***

أنا .. خارج ٌ ..
عن كل ِ هذي الحسابات ِ
ماضيها حاضر ِها قادمِها …
وعن حسابات ِ
الربح ِ والخسارة ِ.
أنا .. خارج ٌ ..
عن دائرة ِ ضياعِك ِ
عبثِك ِ كذبِك ِ هدوءِكِِ غضبِك ِ
رقتِك ِِ .. صُراخِك ِ …
وعن كل ِ جنونِك ِ.
وسأحفَظ ُ .. أروع َ ما فيك ِ ولك ِ …
لحظات ٌ .. من حزن ٍ جميل ٍِ
بقايا رحيق ٍ .. من شفتيك ِ
وأغنية ٍ كتبناها معا ً.
أعذريني …
أعذريني.