الرئيسية » مقالات » لو كان الامر بيدي لهدمت المساجد وسمحت بأنتشار المومسات !!

لو كان الامر بيدي لهدمت المساجد وسمحت بأنتشار المومسات !!

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ . صدق الله العلي العظيم . سورة البقرة . اية 9 .
في بداية الامر وللوهلة الاولى صدمت عندما قرأت هذا الخبر . ولكن ليس هذا مستبعدا عن احد الضباط الذين ( لايستحون ) من اطلاق هذه الكلمات النارية من اجل ( الشهرة ) اوماشابه ذلك !!
ولاادري اذا كان هذا الضابط في وعيه الكامل ام لا ؟ ومن يصدق انه يقول ذلك ؟
معروف لدى القاصي والداني ان للضابط العسكري اخلاقه المهنية والعسكرية اضافة الى تربيته البيتية التي تعلم ونشأ عليها . ولكن ان يصل الامر ان يصرح بهكذا تصريح وامام الاعلام وخاصة الى جريدة ذات انتشار واسع في العالم مسألة فيها نظر وخطأ لايغتفر !!
اولا ان للجوامع والحسينيات حرمة عند الله وعند الانسان اذا اختلفنا اواتفقنا ومهما قال غيرنا اوقلنا . شئنا اوابينا . فهذه الامكنة هي بيوت الله . يعبد فيها العبد الصالح ربه ولأداء الصلاة والدعاء وطلب الرحمة والمغفرة من الله . واقامة صلاة الجمعة وغيرها من الفروض .
واتفق مع من يقول توجد بعض من هذه الجوامع اوكارا للارهابيين وقد استغلت من قبلهم . واقول له نعم هذا صحيح ولايوجد شك في ذلك ابدا . وثانيا اذا رجعنا الى التأريخ قليلا . ولكي تكون الصورة واضحة اكثر . نتطرق الى مسجد ضرار . لكي تكون الصورة واضحة للقراء قليلا .
عزم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم على الرحلة إلى تبوك . وكان المنافقون قد بنوا خارج المدينة مسجدا . وهو مسجد ضرار . يريدون الاجتماع فيه ويوهمون أنه للصلاة . وإنما كان ليجتمعوا فيه لعلة الصلاة فيتم تدبيرهم ويقع هناك ما يسهل لهم به ما يريدون !!
ثم جاء جماعة منهم إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وقالوا : يا رسول الله إن بيوتنا قاصية عن مسجدك وإنا نكره الصلاة في غير جماعة ويصعب علينا الحضور وقد بنينا مسجدا فان رأيت أن تقصده وتصلي فيه لنتيمن ونتبرك بالصلاة في موضع مصلاك . فلم يعرفهم رسول الله صلى الله عليه وآله ما عرفه الله تعالى من أمرهم ونفاقهم .
فقال صلى الله عليه وآله وسلم : ائتوني بحماري فاتي باليعفور فركبه يريد نحو مسجدهم فكلما بعثه – هو وأصحابه – لم ينبعث ولم يمش وإذا صرف رأسه عنه إلى غيره سار أحسن سير وأطيبه قالوا : لعل هذا الحمار قد رأى في هذا الطريق شيئا كرهه ولذلك لا ينبعث بحوه .
فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ائتوني بفرس . فاتي بفرس فركبه . فكلما بعثه نحو مسجدهم لم ينبعث . وكلما حركوه نحوه لم يتحرك حتى إذا ولوا رأسه إلى غيره سار أحسن سير فقالوا : ولعل هذا الفرس قد كره شيئا في هذا الطريق .
فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : تعالوا نمشي إليه فلما تعاطى هو صلى الله عليه وآله ومن معه المشي نحو المسجد جفوا في مواضعهم ولم يقدروا على الحركة وإذا هموا بغيره من المواضع خفت حركاتهم وخفت أبدانهم ونشطت قلوبهم .
فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : إن هذا أمر قد كرهه الله، فليس يريده الآن وأنا على جناح سفر فأمهلوا حتى أرجع – إن شاء الله – ثم أنظر في هذا نظرا يرضاه الله تعالى .
وفي هذا التوضيح البسيط الذي كتبته عن مسجد ضرار ماذا اريد ان ( اوصل ) رسالة الى هذا الضابط الذي ( تمنطق ) على هواه ليس مدركا فعلته الشنعاء بأن يوصف المساجد بتلك الاوصاف الغير مقبولة والتي يرفضها اي واحد عاقل !!
اولا ليس من اللائق بل ومن المعيب ان نوصف المساجد بهذه الكلمات التي لاتليق بأي مسلم مهما كانت رتبته المدنية والعسكرية . نعم توجد مساجد شبيهة بمساجد ضرار . وهذا صحيح . ومن حق الامن والجيش والشرطة اجراء الواجب والقاء القبض على المتسترين بالدين الذين يأخذون من المساجد اوكارا لعصاباتهم والعبث بأمن المجتمع كيفما اتفق .
ولكن ليس من حق اي واحد ان يطلق بالونات كلامية مثل تلك التي تفوه بها ضابط التحقيق في مدينة حديثة عندما التقى به مراسل صحيفة النيويورك تايمز حين سأله حول كيفية كشف المجرمين قال الضابط : لو كان الامر بيدي لهدمت المساجد وسمحت بأنتشار المومسات !!!
ويضيف هذا الضابط نفسه ويقول مرة اخرى : على الاقل ان تلك المومسات غير طائفيات !!!
هكذا وبكل بساطة يعبر هذا الضابط عما في نفسه . ولم يردعه احد . ولم يوقفه عند حده رجل دين ولامسؤول سياسي . ونحن لانريد ان يطلق الكلام على عواهنه مثلما قال هذا الضابط .
هناك التزامات اخلاقية تترتب على مايقول . واخلاق مهنية صرفة عليه احترام المساجد بكل انواعها . ولكننا نقول ان كان هناك مسجدا ما ملجأ للرذيلة ومعمل لتفخيخ السيارات وسردابا يحوي انواع الاسلحة المختلفة وفيه امكنة للاعدام ليس اقل مايقول الواحد منا ان يفجر هذا الجامع على رؤوس الذي يقيمون فيه الصلاة المزعومة وانني متأكد لااحد يعترض على ذلك ابدا !!
اختلافي مع الضابط استعماله الكلمات الغير لائقة والتي لم تكن مناسبة . وكما يبدو لي انه اراد ان يظهر امام مراسل صحيفة النيويورك تايمز وامام قراء هذه الصحيفة بأنه لايحترم هذه الامكنة ومن يذهب اليها عندما سأله مراسل الصحيفة عن استخدام المومسات في كشف خفايا اعضاء الميليشيات والقاعدة . وقد غفل انه شمل جميع المساجد فيما قاله ولم ينتبه الى هذه الغلطة . وكان عليه ان يحدد جامع واحد او مسجد معين لكي يضع الشبهات عليه ويرمي ثقله عليه وليس الكل .
ولكن مشكلة بعض الضباط او المسؤولين اوالسياسيين عندما يلتقي بهم مراسل قناة اجنبية اوصحيفة امريكية يحب ان ( يتباهى ) قليلا ( وينفش ) ريشه مثل الطاووس ليشعر بالزهو !!
نأمل ان تتغير هذه الطريقة بأطلاق الاوصاف كيفما اتفق وعلينا ان نتعلم كيف نحترم الآخرين .
كتبت هذه القصيدة واسمها : ( العراق يريد اشراف ) .
صح بعض المساجد الجريمه بيهه منتشـره
ولكن مو كل المساجد تعتقد بـــــــــــــــؤره
حدد مسجد بيه فساد واعلن بالدليل وكـــول
المسجد مثل مسجد ضرار واتعس ونشــره
مو من حقك ابد تهين كل النــــــــــــــــاس
وتسمعهم كلام ثكيل ليش الحجيك تنكــــره
غلطان بوصفك المساجد وهذي مو اخلاق
لازم للعراقي تعتذر منه بكل ادب مــــــره
مو كل جامع ومسجد وكر للارهـــــــــاب
ومو كل من يصلي تجرمه وبسيفك تعزره
ولاكل مسجد بيت من بيوت رب الكـــون
ومن مسجد ضرار لازم تأخذ العبـــــــره
ولكن نختلف بالتوصيف وانت تكــــــول
هدم المسجد صبح واجب لان بيه شــــره
لا مو كل المساجد بيهه يعشعش الاشرار
ولا كل البشر اشرار بالمـــــــــــــــــــره
خل نحترم مشاعر الامه وجميع النـــاس
ومانستعجل نوصفه بلحظات ونصغـــره
واذا صح وجد واحد هدمه واجب صـــار
ولوتسلمه وتخليه بأيد امينه جدا وخيـــره
المساجد لله مو للي يستغل دين اللـــــــــه
لان بيت الله بيه ربك خله كل ســــــــــره
ولازم كل مصلي يعرف واجبه المحتــوم
ويفضح كل فاسد وللضابط يخبـــــــــــره
نريد العراقي يعيش وكافي قيل وقـــــــال
ومن كل شي يضره ولازم نحــــــــــذره
الوطن يحتاج اهله وكل شريف اطبــــاع
ونريد اليبني هذا الوطن ويعمـــــــــــــره
اذا مانتعاون ونخلي ايد بأيــــــــــــــــــــد
ومن اهل العلم نأخذ علم ونزيد الخبــــره
نظل نتبع غيرنه ونضيع الطاقـــــــــــات
نستورد نظل وماننتج احنه وناكل الثمـره
من عندك يريد الوطن تغييـــــــــــــرات
تراقب كل ارهابي وانت لازم تحــــذره
شعب عراقي نريد ينبض بالحيـــــــــــاة
وعن كل غريب الامن عنه لازم يخبـره
اذا مانتعاون اني وانت وكل العراقييــــن
الوطن هذا بربك انت كلي ياهو اليطوره
من عدنه الوطن يحتاج انجـــــــــــازات
مايحتاج واحد من القاعده يكفــــــــــــره
ومانقبل ابد بالجامع يصير ارهــــــــــاب
المساجد لليعبد الله مو لليشرب الخمــــره
وياويل اليهين المسجد وكتاب رب الكون
والله الباري يكطعه من اليوم ويــــــوذره
واللي يستغل مسجد ويخليه للاجــــــرام
يتعاقب بأمر الله ومصيره جهنم الحمـره
الناس تحاسبه والحكومه وكل العراقيين
وتالي ينعدم لو مؤبد وضلوعه متكسـره
العراق يريد اشراف بيه تخدم وللـــــــه
مايريد المتسلل الجاي علينه من بـــــره
ومايريد المنافق والمأبون والدجـــــــال
يريد ابو الغيره العراقي الذهب والـدره
مايريد اليهين المسجد بجلمات متعمدات
يريد اليفرز الخبيث من الطيب بنظــره
لان هذا العراق وكلنه نريد نخدم بيــــه
ونبنيه ونعمره ونحترم كل واحد وفكره
سيد احمد العباسي