الرئيسية » مقالات » هذا هو موقف الاخيار والشرفاء

هذا هو موقف الاخيار والشرفاء

تعيش طائفة الصابئه المندائيين هذه الايام بأسى وحزن أليميَن وهي تودع باقة عبقه من خيرة ابنائها البرره الذين سقطوا صرعى وبدم بارد على ايدي شلة من حثالة المجتمع مؤلفة من عصابة مجرمه من محترفي الارهاب والقتل والغصب والسلب والسطو المسلح وفاقدي الضميرالانساني والمنحرفين اخلاقيا والمنبوذين اجتماعيا وقد تمكنت من تنفيذ اهدافها الحقيرة بقتل اربعة اشخاص منهم واصابة ثلاثة اخرين بجروح مميته بعد نهب المخشلات الذهبيه والاموال العائده لهم ظلما وعدوانا وقد حدث ذلك
في يوم الاحد الماضي الموافق التاسع عشر من نيسان الجاري حينما اقتحمت تلك العصابه المحلات العائده لؤلئك الصاغه المذكورين من ابناء الطائفه المندائيه الكائنه في اسواق حي الطوبجي في الكرخ – بغداد
ان هذه الجريمة الشنعاء هزت الراي العراقي والعالمي واستنكرها كل ذي ضمير حي وحس انساني ومما خفف عن هول المصيبه موقف الاحزاب الوطنيه والديمقراطيه ومنظمات المجتمع المدني داخل العراق وخارجه وتلك الرسائل العديده التي وصلت للطائفه المفجوعه من الاخوة الاساتذه المثقفين العراقيين من اصحاب الضمائر والمتعاطفين مع هذه الطائفة المسالمة واصدقائها هذه الطائفه التي كانت ولا تزال متمسكه بعراقيتها الاصيله وتؤكد انتمائها للوطن والشعب العراقي النبيل
كم هو عظيم ان يقف الانسان مع الحق ويدين الظلم والعدوان ويتعاطف مع صاحب الحق وكم هوعظيم ان يبادر المثقف وكل الشرفاء من مختلف القوميات والانتماءآت لتدين الافعال الاجراميه التي طالت ابناء طائفة الصابئه المندائيه وسلبت اموالهم دون وجه حق وكم هو عظيم موقف الصديق الصدوق استاذ القانون الدولي العام الدكتور منذر الفضل هذا الرجل الكبير واخوة اخرين كرام الذين ادانوا بشده الحدث الاجرامي ووقفوا بجانب مطاليب وحقوق ذوي ضحايا افعال الاجرام والارهاب والغصب وهي شهادة قانونيه رفيعه نعتز بها وبصاحبها الموقر الاستاذ الدكتور منذر الفضل نتمنى ان تقرأها السلطات التحقيقه العراقيه لتستأنس براي صاحبها من ذوي الاختصاص
فمن دواعي الامتنان والفخر والاعتزاز ننشر نص رسالة الاستاذ الدكتور منذر الفضل كمثل رائع يقتدى به من قبل الاصدقاء وكل الناس الشرفاء الاخيار وحين تصعب الشهاده ويعز الصديق والسلام
اخوكم  عربي الخميسي

الاخ الفاضل الاستاذ عربي الخميسي المحترم

تحية طيبة وبعد

فقد تابعنا باهتمام وقلق بالغين سلسلة الجرائم التي وقعت في بغداد ضد بعض الاخوة الصابئة من الصاغة واغتيالهم بمسدسات كاتمة للصوت

هذه الجرائم البشعة ندينها ونحمل الحكومة والاجهزة الامنية كامل المسؤولية في توفير الحماية لجميع الاحبة الصابئة وفي كشف المجرمين ومحاسبتهم طبقا للقانون العراقي ونحن ندين بشدة هذه الجرائم التي يقف ورائها فلول البعث والارهاب والقوى المتطرفة

مشاعرنا معكم ومحبتنا تطوقكم ومعكم في محنتكم والتي هي محنتنا ايضا

ارجو من جنابكم الكريم نقل مشاعري الاخوية الصادقة الى اهلنا الصابئة حيثما كانوا في المهجر وفي الوطن الجريح الذي يكتوي بنار التطرف القومي والديني والمذهبي

اخوكم

الدكتور منذر الفضل