الرئيسية » الآداب » منتزه الأبطال الشهداء(بانفيلوف) حضارة وألق دائم لكازاخستان في الماتي

منتزه الأبطال الشهداء(بانفيلوف) حضارة وألق دائم لكازاخستان في الماتي

تعد مدينة الماتي اكبر مدينة في كازاخستان. ويقدر عدد سكانها حسب احصائية عام 2006 ب مليونين و تسعمائة الف نسمة . وتعد من اهم مدن كازاخستان الاقتصادية والثقافية والتجارية والعاصمة الجنوبية لكازاخستان . كلمة الماتي تعني بالتفاح وان تم تقسيم الكلمة الى قسمين فحينها تعني التفاح الاب ،فقد كانت عاصمة البلاد ومنذ عام 1998 اصبحت الاستانة عاصمة للبلاد بدلا من الماتي… تشتهر مدينة الماتي بمتاحفها الفنية والتاريخية ومنتزاتها الرائعة .والاكثر جمالا هو طيبة اهلها وحبهم للناس. وفي جولة جميلة مع الصديق د.محمد احمد البرازي لفت نظري في مركز المدينة منتزه كبير يدعى منتزه (بانفيلوف)،ويسمونه منتزه الشهداء. وتذكرت حديقة الشهداء في الموصل حين كنت ادرس فيها وحفظتها جيدا .. يعد منتزه بانفيلوف من المنتزهات التي لها قيمة كبيرة في نفوس الكازاخ .ويحتوي الكنيسة الارثودوكسية ومتحفاً للموسيقى. ومما يلفت النظر ذلك النصب التذكاري الكبير حيث عبارة كبيرة مكتوبة اسفله:” روسيا العظيمة لا تتنازل لأحد،موسكو خلفنا” ، عبارة قالها المستشار السياسي كوجكوف للجنرال بانفيلوف . تعد كتيبة الجنرال بانفيلوف من الكتائب الشجاعة التي قاتلت الالمان في الحرب العالمية الثانية .فقد خدمت بامتياز في وزارة الدفاع في موسكو عام 1941ـ1942 ودخلت حربا واسعة النطاق على النمط السوفيتي. وفي المنتزة التقيت برئيس التجمع الروسي الكازاخي السيد يوري زاغاروفيج بوناكوف الذي روى لي قصة هؤلاء الابطال والنصب التذكاري الكبير لهم ومدى الخسائر الفادحة التي لحقت بالالمان. وقد بقي 6 جنود احياء من تلك الكتيبة البطلة.

زيارات روؤساء الدول للمنتزه:
كل رئيس دولة يزور كازاخستان لا بد وأن يزور هذا الصرح الكبير ويغرس شجرة في المنتزه وقد وقعت عيناي على أسماء رؤوساء دول كثيرة ومنها: (تركمنستان،ماليزيا،المجر،ايطاليا،اسبانيا،اوكرانيا،باكستان،جورجيا)وغيرها .وفي الافراح والاعراس يزور العرسان ضريح الشهداء وتوضع اكاليل الزهور على اضرحتهم والمكتوبة عليها اسماؤهم . وهناك التقيت الكثيرات من الجميلات والضحكة تتراقص على شفاههن بدخول القفص الذهبي.
متحف الموسيقى :
يحتوي المنتزه أيضاً متحفا للموسيقى والالات الموسيقية القديمة التي تبين مدى حب الشعب الكازاخي للموسيقى والطرب واحياء الحفلات. وتعرض في المتحف كل انواع الالات الموسيقية القديمة وصور المطربين الذين سجلوا تاريخ كازاخستان الفني في الموسيقى الشعبية. وفي احد اقسام المتحف هناك ما يشبه اكاديمية موسيقية تقدم في بعض الاحيان كونسيرتات موسيقية على الالات القديمة الشعبية.
كاتدرائية زنكوف الخالدة :
تعد كاتدرائية زنكوف احدى تحف التراث الانساني الخالد. وهي تحيط بالمنتزه وتحيطها مساحة كبيرة من الاخضرار حيث الطيور الكثيرة التي تمنح المكان جمالية ورومانسية. وتعد هذه الكاتدرائية واحدة من المباني القليلة الباقية من زمن (تساريست) ـ الباقية من زلزال عام 1911،وهذه التحفة المعمارية بنيت من الخشب من دون مسمار واحد. وكذلك تعد واحدة من ثمانية أبنية خشبية في العالم. وبعد الثورة استخدم المبنى كمتحف تاريخي ومركز ثقافي. ولكن في عام 1990 غدت مرة اخرى ومن جديد كاتدرائية ارثودوكسية روسية.

فسحات جميلة بين ثنايا منتزه الشهداء يمنحك دفء الحرية ،رمز بطولة وبواسل دافعوا عن ارضهم ضد النازية . وكذلك تعتبر لسكان مدينة الماتي نقطة الالتقاء في الافراح و رمز حرية الشعب.واخيرا تذكرت نحات كوردستان الفنان المبدع رشيد علي وهو يقبع في احدى زوايا غاليري دهوك مخاطباً نصب الشهداء(في وطني كوردستان من يحفر في الصخر،رشيد علي ولكن!!!!)لكن بحاجة الى اكثر من جواب وتفكير…سلامي لك وسلام نصب بانفيلوف وشعب كازاخستان لمبدعي كوردستان.

بدل رفو المزوري/كازاخستان
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الصور بعدسة الكاتب 
1-احدى لوحات متحف الآلات ال موسيقية في المنتزه
2-الكاتب مع رئيس التجمع الر وسي الكازاخي
3-صورة للعرسان في المتنزه
4-كاتدرائية زنكوف
5-متحف الالات الموسيقية
6-نصب الشهداء