الرئيسية » شؤون كوردستانية » الجالية العراقية في مدينة أسن الألما نية تستذكر حلبجة

الجالية العراقية في مدينة أسن الألما نية تستذكر حلبجة

من الثابت أن واقعة حلبجة حدثت في 16 آذارفي العام الثامن والثمانين من القرن الماضي قبل وقف الحرب بين الجانبين العراقي والإيراني ، وأنها كانت ضمن سلسلة عمليات الأنفال التي قامت بها القوات المسلحة العراقية ، بأمر من صدام وعلي حسن المجيد ( الملقب بالكيمياوي ) لأبادة شعب كوردستان لغايات سياسية ، حيث تم قتل 182 ألف إنسان من مختلف الأجناس والأعمار عـُدّ من بينهم ما يقرب من خمسة آلاف شهيد في حلبجة وحدها ، بالإضافة إلى تهديم مئات القرى وتخريب الأراضي الزراعية وتجريف البساتين ، وقد قام الطيران الحربي العراقي بإلقاء قنابل على أطراف ووسط مدينة حلبجة تبين فيما بعد أنها تتضمن غاز الخردل وغاز الأعصاب السيانيد .وتستذكر المنظمات الانسانية والناشطون في مجال حقوق الانسان والافراد هذه الجريمة البشعة التي حفل بها سجل نظام صدام حسين الإجرامي ، ومن وحي الذكرى الحادية والعشرين لمأساة حلبجة وبالتعاون مع منظمة العفو الدولية ومنظمة التجمع من أجل السلام ومنظمة من أجل اللاجئين في المانيا،نظمت الجمعية الثقافية والاجتماعية العراقية في مدينة أسن أمسية استذكارية في الساعة السابعة يوم الثلاثاء العاشر من آذار الجاري في احدى قاعات مدرسة الشعب العليا – فوكس هوخ شوله – عـُرضت خلالها صور ومعالم حضارية عراقية وكذلك صور من وحي المناسبة على أنغام الموسيقى من تسجيلات الفنان العراقي نصير شمه، ثم استتبعتها شهادة حية لأحد ضحايا الهجمة الكيمياوية ألقاها باللغة الالمانية الاستاذ مجيد الطائي رئيس الجمعية لكونه واحدا من الذين كتب الله لهم الحياة بعد تلك الكارثة الانسانية شرح فيها تفاصيل مأساوية لما حصل في حلبجة والظلم الذي وقع على المدنيين من الرجال والنساء وكذلك الاطفال وحتى الحيوانات وما آل إليه مصير الضحايا بعدئذ علما ما يزال الاستاذ مجيد الطائي يعاني من آثارالضربة الكيمياوية المدمرة على عموم صحته البدنية والنفسيةالى يومنا هذا.

  
   
 وبعد انتهائه من كلمته المؤثرة تداخل بعض الحضورومنهم السيد ولفريد مولس من منظمة العفو الدولية ،السيدة يوليانا من التجمع من أجل السلام والسيد أوفه فروم من جمعية رعاية اللاجئين في المانيا،موجهين الاسئلة الى الاستاذ الطائي فأجاب عليها وعلى أسئلة بعض الأخوة الحضور من ابناء الجاليتين العراقية والأيرانية 

محمد الجاسم
بيت الصحافة العراقي فرع المانيا

ناصرية دورتموند