الرئيسية » مقالات » لفين تكشف مطالبة قائمة الحدباء بدولة الكويت وتعتبرها محافظة عراقية

لفين تكشف مطالبة قائمة الحدباء بدولة الكويت وتعتبرها محافظة عراقية

انفردت مجلة لفين ولأول مرة بالكشف عن ان الشعار الرسمي لقائمة الحدباء الوطنية يتضمن خارطة للعراق وقد تم الحاق خارطة الكويت به ،وقد اشار المسوؤلين الكرد في بغداد واقليم كوردستان انهم سيقومون باثارة هذا الموضوع كون ان الشعار يشير الى عراقية الكويت والتي كانت احدى شعارات النظام البعثي المقبور.
وحول هذا الموضوع قال طارق حرب الخبير في الشؤون القانونية ورئيس جميعة الثقافة القانونية في حديث لمجلة لفين “ان هذه التصرفات تسيء الى العلاقات الثنائية بين العراق والكويت ،ولكن يجب ان تقوم احدى الجهات برفع قضية على هذه القائمة كي يتم اتخاذ الاجراءات بحقها “.
و”ان قانون العمل الحزبي لعام 2004 وقانون الانتخابات العراقية لسنة 2008 لم تتضمن اي فقرة تبحث مسألة ان تكون احدى الاطراف السياسية تشكل خطراً على العلاقات الثنائية بين العراق والدول الاخرى”.
واشار ايضاً انه” لايحق لأي جهة تغيير نتيجة الانتخابات او ابطالها ،بسبب انه ليس من السهولة تعديل او ابطال هذه النتائج حتى لوكانت هذه القوائم تتخذ سياسات متناقضة مع الدستور ،وتؤدي الى الاساءة الى علاقات العراق مع الدول الاخرى، كون ان هذه الافعال والسياسات لم تتعد مجرد الدعاية الانتخابية ،ولم تتخذ هذه القوائم اي اجراء من شأنه تنفيذ هذه السياسات كي تقوم الحكومة العراقية باتخاذ الاجراءات بحقها “.
ومن جهته قال فرج الحيدري رئيس المفوضية العليا للانتخابات في العراق انهم لم يلاحظوا وجود هذا الشيء ،وانه على جميع القوائم مشاركة في الانتخابات عليها ان على ان تلتزم بعدد من الشروط والضوابط والتعليمات .
واشار الى انه يحق لجميع المواطنين او الجهات السياسية رفع شكاوى ضد القوائم الاخرى ،وتكون هذه الشكاوى موجهة للمفوضية قبل المصادقة على نتائج الانتخابات ،ولكن بعد المصادقة يحق لهذه الجهات رفع شكاواها في المحاكم .
واكد محمد الحاج حمود وكيل وزير الخارجية العراقي في حديث لـ(لفين)انه لايحق لأي من الاطراف المشاركة في الانتخابات او الفائزة في هذه الانتخابات ان تتسبب في مشاكل مع الدول المجاورة للعراق ،وبشكل خاص دولة الكويت حيث ان العراق قد اعترف صراحة بهذه الدولة بموجب قرارات مجلس الامن الدولي ،وان الحكومة العراقية الحالية ملتزمة بهذه القرارات .
واضاف ان العراق ليس لديه اي مطامع في اراضي البلدان الاخرى ،وانه يسعى دوماً لتعزيز علاقاته مع البلدان الاخرى.
وبالمقابل اشار خسرو كوران مسؤول تنظيمات الحزب الديمقراطي الكردستاني في الموصل ونائب محافظ نينوى الاسبق انهم سيقومون باثارة هذا الموضوع عن طريق وسائل الاعلام ولكنهم سوف لن يتخذون اي اجراء قانوني ضد هذه القائمة .
ومن جهته قال أثيل النجيفي رئيس قائمة الحدباء الوطنية ان هذه المزاعم لا اساس لها من الصحة وماهي الا محاولات من قبل الجهات المعادية لهذه القائمة للاساءة والنيل من قائمة الحدباء الوطنية .
واضاف ان قائمة الحدباء تحترم سيادة دولة الكويت ولن تدعي بأي شكل من الاشكال كونها جزء من العراق لأن الكويت بلد مستقل وصاحبة سيادة .
ومن جهته اشار محسن سعدون كركري ممثل مدينة الموصل في قائمة التحالف الكوردستاني وعضو اللجنة القانونية في البرلمان في حديث لـ(لفين) “ان هذه القائمة تدعو الى شعارات قومية عنصرية ،وان هذا الموضوع هو خطير ويتناقض مع الدستور العراقي وستؤدي الى اضعاف الدولة العراقية كونها تعود بالعراق الى مرحلة الصراعات مع الدول المجاورة “.
و”انهم في قائمة التحالف الكردستاني يرفضون هذا النوع من الشعارات والادعاءات كونها احدى شعارات نظام صدام حسين ،وان الكويت بلد مستقل ،وسوف يقومون باثارة هذا الموضوع في البرلمان كون ان هذه القائمة تشكل خطراً على العراق” .
واشار سعدي البرزنجي عضو اللجنة الدستورية في البرلمان العراقي” ان هذا الشيء يثبت ان قائمة الحدباء هم من البعثيين ومن ازلام البعث الصدامي وانه يجب على الحكومة العراقية ان تكون لها موقف ضد هذه القائمة كون ان هذه التصرفات تتعارض مع قرارات مجلس الامن الدولي والتي اعلنت اللحكومة العراقية عن التزامها بهذه القرارات “.
وحول هذه الموضوع تم الاتصال ايضاً بالسفير الكويتي في العراق، ولكن المذكور لم يعلق على الموضوع .