الرئيسية » مقالات » النشرة الاخبارية اليومية

النشرة الاخبارية اليومية

الاخبار المحلية الرومانية
مضمون زيارة الرئيس الروماني إلى لبنان
في حالة تفاقم الازمة يمكن استخدام الاموال المستلمة من صندوق النقد الدولي
نظام الشيوعي هو سبب إحداث العنف في كيشينو
السلطات في كيشينو تجاوزت حدودها
جمهورية مولدوفا تلغي ازدواجية الجنسية
المدير العام لمجلس اوربا في قضايا الديمقراطية سيصل الى كيشيناو

اخبار العراق
الرئيس العراقي يستقبل ممثل الامين العام للامم المتحدة في العراق
اللجنة الوزارية السورية ـ العراقية المشتركة تبحث العلاقات الاقتصادية والاستثمارية
روسيا توافق على التعاون العسكري مع العراق
أذربيجان تبدي دعمها للعملية السياسية الجارية في العراق ودعمه في حربه ضد الإرهاب
إفتتاح مركز ألماني للخدمات في أربيل خلال اسبوعين

مضمون زيارة الرئيس الروماني إلى لبنان
صرح الرئيس الروماني قبيل مغادرته الى لبنان ان “الهدف من هذه الزيارة ينصب في اهتمام رومانيا بعلاقتها الثنائية مع مل من لبنان وسوريا”.
وأكدت وكالات الإنباء الرومانية بان الغاية من زيارة الرئيس الروماني الى لبنان هو من اجل توطيد وتعزيز العلاقات الرومانية مع دول الشرق الاوسط . وتاتي هذه الزيارة ضمن برنامج الحكومة الرومانية لتطوير علاقاتها مع الدول العربية وكذلك مع إيران ، وتوضيح موقف الحكومة الرومانية ومساندتها ودعمها المستمر لايجاد الحلول السلمية في هذه المنطقة لحل بعض المشاكل العالقة فيها .
ومن الجدير بالذكر انه تم استقبال الرئيس الروماني والوفد المرافق له من قبل نظيره اللبناني ميشيل سليمان وبعد اجراء مراسيم الاستقبال الرسمية، وفي اطار الجلسة المشتركه التي عقدها كل من الرئيسين ، حيث تمت مناقشة الموضوعات ذات العلاقة بتوطيد وتقوية العلاقات الثنائية السياسية والاقتصادية بين البلدين ، حيث وقع الوفد الروماني على اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة بين البلدين ، وتجدر الاشارة الى ان الرئيس الروماني سوف يلتقي برئيس الوزراء اللبناني ورئيس البرلمان وكذلك برجال الاعمال اللبنانيين.
((المصدر صحيفة Nine Oclock الناطقة باللغة الإنكليزية بتاريخ 16/4/2009))

في حالة تفاقم الازمة يمكن استخدام الاموال المستلمة من صندوق النقد الدولي
صرح الرئيس الروماني، ترايان باسيسكو، اليوم الخميس في لبنان، انه من الممكن استخدام جزء من الاموال القرض المستلمة من صندوق النقد الدولي في ظروف استثنائية لتحقيق التوازن بين تدني الرواتب والمعاشات التقاعدية اي في حالة تفاقم الأزمة الاقتصادية.
وقام الرئيس الروماني بتقديم عدد من التفاصيل حول الاتفاقية مع صندوق النقد الدولي في اجتماع عقده في بيروت، مع رجال الاعمال البنانيين.
((المصدر تلفزيون Antena 3 الناطقة باللغة الرومانية بتاريخ 16/4/2009))

النظام الشيوعي هو سبب إحداث العنف في كيشينو
صرح الرئيس الروماني ترايان باسيسكو امام البرلمان يوم الثلاثاء المصادف 14/4/2009 وللمرة الاولى ان الموقف الرسمي للحكومة الرومانية تجاه الإحداث والاضطربات العنيفة التي شهدتها كيشينو عاصمة والتي اندلعت في يوم 7/4/2009 بعد فوز الحزب الشيوعي في الانتخابات البرلمانية.
واكد الرئيس الروماني بان السلطة الشيوعية في ملدوفا هي المسؤولة عن اندلاع الاحداث اوالاضطرابات وابقاء اجواء الرعب حيث طلب باجراء تحقيق اوربي هناك متوعداً السلطة الحاكمة في كييشينو بنقل القضية الى محكمة الجنايات الدولية في حالة تعرض المواطنين الرومانيين المقيمين في مولدوفا الى اية عمليات اضطهاد وتعذيب في السجون الملدوفية ، موضحا ان رومانيا ليست المسؤولة عن فشل ارساء قواعد الديمقراطية في جمهورية ملدوفا ، بل ان القوى الحاكمة التي تتمسك بمقاليد الحكم ، تقود البلاد بشكل رجعي باتجاه الماضي الشيوعي السوفيتي ، موكدا ان رومانيا لن تسمح بان تتحول مولدوفا الى جدار حديدي جديد .
ومن جانب اخر اكد الرئيس الروماني بان رومانيا لن تقبل ان يكون على حدودها مشاكل واضطرابات لان رومانيا عضو في الاتحاد الأوربي وان وجود الاحداث والمشاكل على حدودها يعني وجودها على حدود دول الاتحاد الاوربي عامة ، وطلب الرئيس ايضا من حكومة المولدوفية احترام حقوق الانسان وعدم انتهاكها وكذلك حرية التعبيرعن الراي .
((المصدر صحيفة Nine Oclock الناطقة باللغة الإنكليزية بتاريخ 16/4/2009))

السلطات في كيشينو تجاوزت حدودها
صرح وزير الخارجية الروماني، كريستيان دياكونيسكو يوم امس 15/4/2009 خلال الاجتماع الاستثنائي للجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي (AFET) ببروكسل، أن السلطات في كيشينو تجاوزت حدودها. حيث حظى الوضع في جمهورية مولدوفا بالاولوية في اجتماع لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الاوروبي ، بعد الانتخابات البرلمانية التي جرت في 5 أبريل 2009.
اكد دياكونيسكو بان رومانيا لن تغذي الخطاب الشيوعي، وأنها لن تتخذ أي قرار يشكل ردا على قرار السلطات المولدوفية باعلانها ان الدبلوماسيين الرومانيين وهم كل من السفير الروماني في كيشينو فيليب تودوريسكو، والوزير المستشار للسفارة الرومانية غابرييل غابوران اشخاص غير مرغوب فيهم،.
واشار دياكونيسكو الى انه ينبغي على مولدوفا أن تتواصل في شراكتها للاتحاد الأوروبي في منطقة جنوب شرق أوروبا. وناشد البرلمان الاوروبي بضرورة ارسال هيئة دبلوماسية تمثل الاتحاد الاوروبي في أقرب فرصة الى مولدوفا.
واوضح رئيس الدبلوماسية الرومانية على أن التدابير التي اتخذتها السلطات في كيشينو مناهضة للديمقراطية وطالب باتخاذ موقف موحد من قبل الاتحاد الاوروبي.
((المصدر صحيفة Romania Libera الناطقة باللغة الرومانية بتاريخ 16/4/2009))

جمهورية مولدوفا تلغي ازدواجية الجنسية
صرح رئيس اللجنة القانونية في البرلمان المولدوفي، فلاديمير توركان، ان ممن الممكن ان تقوم السلطات الشيوعية في كيشينو بالغاء قانون حق ازدواجية الجنسية في حالة زيادة عدد الاشخاص الذين سيحصلون على الجنسية الرومانية.
وكان الرئيس الروماني، ترايان باسيسكو، قد طلب يوم الثلاثاء 14/4/2009 من الحكومة الرومانية ان تقوم بتعديل قانون الجنسية بشكل طارئ، بحيث يتمكن المواطنون المولدوفيون من اصول رومانية ان يحصلوا على الجنسية الرومانية بشكل سريع، كي يصبحوا أعضاء في الأسرة الأوروبية.
((المصدر صحيفة Romania Libera الناطقة باللغة الرومانية بتاريخ 16/4/2009))

المدير العام لمجلس اوربا في قضايا الديمقراطية سيصل الى كيشيناو
جاء في نشرة مجلس اوربا ان المدير العام لمجلس اوربا في قضايا الديمقراطية والشؤون السياسية جان لوي لوران سيصل الى كيشيناو، لتحديد الوضع الحقيقي في البلد.
وقال الامين العام لمجلس اوربا تري دافيس ” انني طلبت من جان لوي لوران ان يسافر الى كيشيناو على الفور وان يطلع على حول الوضع في هذا البلد”.
ومن الجدير بالذكر ان عدم الارتياح من نتائج الانتخابات البرلمانية في مولدوفا لا تزال مستمرة لأكثر من اسبوع، وخاصة معد الاعلان عن نتائجها التي اسفرت عن فوز الشيوعيين ، الامر الذي ادى الى ردود افعال واحتجاجات جماهيرية.
واكد دافيس انه “يطمئنني عملية اعادة النظر في قوائم الناخبين واحصاء الاصوات، وان هذا الامر من شأنه أن يهدئ من الاختلافات، واشار انه قلق جدا بخصوص انتهاكات حقوق الانسان واعتقال العديد من المواطنين، بما فيهم الاطفال، وكذلك بخصوص تحديدات حرية وسائل الاعلام الجماهيرية”.

اخبار العراق

الرئيس العراقي يستقبل ممثل الامين العام للامم المتحدة في العراق
استقبل فخامة رئيس الجمهورية جلال طالباني عصر يوم امس الأربعاء 15/4/2009، في مقر اقامته بمدينة السليمانية الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة في العراق ستيفان ديمستورا و الوفد المرافق له، فرحب بهم ترحيبا حارا. و جرى خلال اللقاء الذي حضره نائب رئيس الوزراء الدكتور برهم احمد صالح بحث جهود الامم المتحدة فيما يتعلق بالمناطق المتنازع عليها لاسيما مدينة كركوك. و جدد الرئيس طالباني تأكيده على ضرورة الاستمرار في بذل الجهود من اجل ترسيخ التآخي و التعايش الحضاري و التوافق بين المكونات المتنوعة في كركوك، مشيدا بجهود الامم المتحدة في مساعدة العراقيين و ايجاد حلول مقبولة لمسألة المناطق المتنازع عليها. بدوره عبر ديمستورا عن امتنانه الكبير للرئيس طالباني على حفاوة الاستقبال و المودة، مثمنا جهود فخامته المستمرة لتعزيز الوئام والتلاحم الوطني في عموم العراق، خاصة في مدينة كركوك.

اللجنة الوزارية السورية ـ العراقية المشتركة تبحث العلاقات الاقتصادية والاستثمارية
ناقشت اللجنة الوزارية المشتركة السورية العراقية خلال اجتماعها في بغداد برئاسة الدكتور عامر حسني لطفي وزير الاقتصاد والتجارة ووزير التجارة العراقي فلاح السوداني العلاقات الثنائية في المجالات الاقتصادية والتجارية والمالية والاستثمارية وافاق تطويرها وتعزيزها.
كما استعرضت اللجنة العلاقات بين البلدين في المجالات المصرفية والنفط والطاقة والصناعة والمواصفات والمقاييس والموارد المائية والنقل والاسكان والتعمير والصحة والدواء والثقافة والبيئة والتربية والتعليم.‏
واتفق الجانبان على اعداد مشاريع سبع وثائق يمكن ان توقع خلال اجتماعات اللجنة العليا السورية العراقية التي ستعقد في وقت قريب حول تشجيع الصادرات والمناطق الحرة والاسكان والتعمير والصحة والثقافة والتعليم العالي ومشروع اتفاقية تعاون بين اتحاد غرف الصناعة في سورية واتحاد غرف الصناعات العراقية.‏
وسلم الجانب السوري خلال الاجتماعات للجانب العراقي ستة مشاريع برامج تنفيذية ومذكرات تفاهم يمكن ان تبحث في المستقبل القريب والتوقيع عليها عند التوصل لصيغتها النهائية. وشكلت اجتماعات اللجنة الوزارية المشتركة التي عقدت من 12 الى 14 الشهر الجاري نقطة انطلاق جديدة لتفعيل التعاون بين البلدين ووضع الاسس اللازمة لانعقاد اجتماعات اللجنة العليا المشتركة السورية العراقية.‏
كما تركزت جلسة المباحثات التي عقدت بين الدكتور لطفي ووزير المالية العراقي المهندس باقر جبر الزبيدي على موضوع التبادل التجاري بين البلدين وبناء منطقة تجارة حرة في منطقة القائم الحدودية وتوسيع منفذ البو كمال ليتلاءم مع التوسع التجاري بين البلدين اضافة الى موضوع انشاء مصرف عراقي سوري مشترك لتقديم الخدمات للتجار والصناعيين والمواطنين من كلا البلدين.‏
وكان الرئيس العراقي جلال الطالباني التقى امس الدكتور لطفي والوفد المرافق له حيث جدد تأكيد العراق اهمية العمل المشترك بين العراق وسورية لوضع اسس متينة لعلاقات استراتيجية مديدة تخدم مصالحهما المشتركة مشيرا الى رغبة العراق في توسيع مجال التعاون الثنائي في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية.‏
كما التقى يوم الاحد الماضي رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بالدكتور لطفي واكد حرص الحكومة العراقية على تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين.‏

روسيا توافق على التعاون العسكري مع العراق
صرح وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري بأن الجانب الروسي وافق خلال المباحثات التي أجراها رئيس الوزراء نوري المالكي في موسكو نهاية الأسبوع الماضي، على التعاون العسكري الفني مع العراق، لاسيما في ما يتعلق بتوريد مروحيات عسكرية لاستخدامها في مهمات مكافحة الإرهاب وحراسة الحدود.
وأفادت المصادر الرسمية أن العراق اتفق على صفقات شراء أسلحة مختلفة مع أكثر من سبع دول، من بينها روسيا الاتحادية، في مسعى لرفع جاهزية القوات المسلحة والأجهزة الأمنية العراقية استعدادا لتسلم جميع المسؤوليات من القوات الأمريكية والمتعددة الجنسية قبيل انسحابها من العراق بحلول العام 2011. وقال النائب حسن ديكان عضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب العراقي للصحيفة، إن هذه الدول هي: روسيا وفرنسا وصربيا وكوريا الجنوبية والبرازيل وايطاليا، إضافة الى دول أخرى من حلف الناتو والولايات المتحدة.
وأضاف ديكان انه سيتم التعاقد مع روسيا لأنها من الدول الكبرى والمهمة في مجال التسليح. وتابع ديكان قائلا: “إن مجلس الوزراء وجه وزارة الدفاع بالتنسيق مع لجنة الأمن والدفاع بشكل مباشر بشأن موضوع إكمال جاهزية القوات الأمنية ورفع إمكانياتها خلال الفترة المقبلة، معلنا أن الأولوية في الوقت الراهن تكمن باتجاه التسليح البري (الدبابات والعجلات والمدولبات)، فضلا عن امتلاك الأسلحة التي تحمي العراق من التهديدات الخارجية والداخلية، ومنها المروحيات وبعض أنواع الطائرات الحربية”.

أذربيجان تبدي دعمها للعملية السياسية الجارية في العراق ودعمه في حربه ضد الإرهاب
أبدى الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف دعم بلاده للعملية السياسية الجارية في العراق ودعمه أيضا في حربه ضد الإرهاب على جميع الأصعدة. جاء ذلك خلال استقباله في العاصمة الأذربيجانية باكو وزير الدولة لشؤون السياحة والآثار د.قحطان الجبوري . وقال المكتب الاعلامي للوزارة في تصريح خص به القسم الصحفي في المركز الوطني للإعلام أن الرئيس علييف أعرب عن ثقته بأخذ العراق دوره الإقليمي والدولي في العالم ، متطلعا في أن يسهم التطور الأمني الإيجابي في العراق في مرور الحجاج الأذربيجانيين عبر الأراضي العراقية إلى المملكة العربية السعودية عبر منفذ عرعر ، كما شكر موقف العراق الداعم لوحدة الأراضي الأذربيجانية في المحافل الدولية. وأضاف المكتب الإعلامي أن رئيس علييف وجه دعوة رسمية لكل من الرئيس العراقي جلال الطالباني ودولة رئيس الوزراء نوري المالكي لزيارة أذربيجان في الوقت المناسب. من جانبه نقل وزير الدولة لشؤون السياحة والآثار تحيات رئيس الجمهورية ودولة رئيس الوزراء ، وشرح للرئيس الأذربيجاني مراحل التقدم في العراق على الأصعدة كافة ، وأبلغ شكر الحكومة العراقية لأذربيجان لدورها في دعم العراق من خلال مشاركتها في قوات التحالف. مبديا استعداد العراق لتطوير العلاقية بين بغداد وباكو في المستويات كافة وخاصة السياحة الدينية حيث تستقبل العتبات المقدسة في العراق آلاف الزوار ومنهم الأذربيجانيون الأمر الذي يعد دليلا واضحا على تقارب الشعبين والبلدين المسلمين.

إفتتاح مركز ألماني للخدمات في أربيل خلال اسبوعين
ذكر محافظ أربيل يوم الأربعاء 15/4/2009، أن مركزا ألمانيا للخدمات سيفتتح في مدينة أربيل خلال اسبوعين، مبينا أنه سيسهم في تعزيز العلاقات الثنائية والاستثمارية ومنح تأشيرات الدخول.
وقال نوزاد هادي لوكالة (أصوات العراق) إن مركز الخدمات الألمانية “سيفتتح في مدينة أربيل خلال اسبوعين، ما يسهل قدوم رجال الأعمال والشركات الألمانية إلى إقليم كردستان والإستثمار فيه”، مبينا أن ذلك يأتي في إطار “الجهود المستمرة لتطوير العلاقات التجارية بين ألمانيا وإقليم كردستان”.
وأضاف هادي أن الحكومة الألمانية “ستخول قنصليتها العامة في أربيل لمنح تأشيرات الدخول إلى ألمانيا”، معتبرا هذه الخطوة “تطورا مهما”. وأوضح المحافظ أنه “ناقش مع قنصل ألمانيا في أربيل أوليفر شناكن بيرغ يوم امس الأربعاء بديوان المحافظة إفتتاح المركز وفرص مشاركة الشركات الألمانية في الإستثمار وإعادة إعمار إقليم كردستان وتطويره”.
وأفاد أن بيرغ “عبر عن إستعداده لتقديم كافة التسهيلات للشركات الألمانية الراغبة بالإستثمار في الإقليم والعمل على تطوير العلاقات و منح التأشيرات التي تمكن مواطني الإقليم من السفر لألمانيا”.