الرئيسية » مقالات » احتفالية الذكرى الخامسة والسبعين لتأسيس الحزب

احتفالية الذكرى الخامسة والسبعين لتأسيس الحزب

(صوت العراق) – 11-04-2009 

احتفالية الذكرى الخامسة والسبعين لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي في رومانيا

الشيوعيين العراقيين واصدقاءهم في رومانيا


أحيا الشيوعيين العراقيين في الخامس من شهر نيسان احتفالا خطابيا وفنيا بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لميلاد حزبهم في احد المطاعم وسط العاصمة بخارست , وقد اخذ الحضور من الشيوعيين واصدقائهم من الجالية العراقيةومن مختلف الاطياف يتوافدون على مكان الحفل والفرحة تعلو محياهم , كما وحضر الحفل ممثلين عن الجاليات العربية وعن الاكراد السوريين , وكان في مقدمة الحاضرين السيد عادل مراد سفير جمهورية العراق وعدد من اعضاء السفارة العراقية.
بدأ الحفل بالوقوف دقيقة حداد على ارواح شهداء الحزب والحركة الوطنية العراقية , وبعدها عزف النشيد الوطني _ موطني, ثم القيت الكلمات بالمناسبة حيث القى السيد عادل مراد كلمته التي تطرق الى اهمية ومغزى هذه المناسبة الوطنية الخالدة على قلوب الشعب العراقي , كما وتناول نضالات وتضحيات الحزب في مقارعة الحكومات الاستبدادية والدكتاتورية طيلة سبع عقود ونيف من اجل بناء مجتمع يسوده الديمقراطية والعدالة الاجتماعية والاخوة الصادقة, وأشاد الى التحالفات المبدئية التي اقامها الحزب مع سائر القوى الوطنية والديمقراطية والاسلامية لمقارعة النظام الدكتاتوري , ودوره المشهود في العملية السياسية منذ السقوط ليومنا هذا . 
     
بعدها ألقى الرفيق جرجيس يونس كلمة الشيوعيين العراقيين في رومانيا , اذ رحب في البداية بالضيوف الحاضرين وبالسيد السفير عادل مراد واعضاء السفارة العراقية وممثلي الجاليات العربية في رومانيا .
تطرق الرفيق الى دور الحزب ونضالاته وتضحياته الجسام من اجل الديمقراطية والعدالة الاجتماعية وبناء ( الوطن الحر والشعب السعيد ) واشاد بدورالرفيق فهد مؤسس الحزب في بلورة توجهات الجماهير الوطنية والتقدمية والدفاع عن مصالح وحقوق العمال والفلاحين , واكد على نضالات الحزب ومنذ الوهلة الاولى في الدفاع عن الحقوق القومية للشعب الكردي والحقوق الثقافية والادارية للقوميات الاخرى .
كما وتطرق الرفيق الى نضالات الحزب من اجل تحقيق وبناء العراق الديمقراطي الفيدرالي الموحد , وانهاء تركة الاحتلال واستعادة السيادة كاملة وازالت مخلفات النظام السابق وبناء عراق حرمستقل ودولة ديمقراطية عصرية .
وبعدها القيت كلمات الجاليات العربية وعن الاكراد بهذه المناسبة اللذين تطرقوا ايضا عن نضالات الحزب وتضحياته ونشاطاته على الساحة الداخلية والخارجية مساندا حركات الشعوب الوطنية والقومية والتقدمية منها . 
    
بعد ذلك بدأ الحفل الفني الذي احياه بعض المبدعين العراقيين وقدمت باقة من الاغاني الوطنية والسياسية والتراثية , والرقصات الشعبية والعزف على ألة العود , كما والقيت بهذه المناسبة مجموعة من القصائد الشعرية الثورية والسياسية وشاركفي الالقاءكل من هاشم نادر ,حيدر العريان ,واحسان الكسبي , كما وقرأ خالد عبد الكريم قصة قصيرة عن حياة احد رفاقنا من رومانيا الذي استشهد في كردستان , وبعدها القى احد الاخوة الفلسطينين كلمة بالمناسبة وقصيدة شعرية , واختتم الحفل بالرقص الجوبي

الشيوعيين العراقيين واصدقاءهم في رومانيا
10-04-2009