الرئيسية » مقالات » بيان ادانة واستنكار

بيان ادانة واستنكار

شهدت يوم الأثنين الماضي ” 6/4/2009″ تصعيدا خطيرا في العمليات الأرهابية ، حيث شهدت بغداد وضواحيها سلسلة انفجارات لسيارات مفخخة ، كان ضحيتها المدنيين الأبرياء ، نساءا واطفالا وعمالا مياومين ، وجرت هذه التفجيرات تزامنا مع ذكرى تأسيس حزب البعث الفاشي ، والتي تشير إلى أن منفذيها من بقايا البعث المجرم وازلامه والمتضررين من سقوط النظام الديكتاتوري المقبور.
ان هدف هذه التفجيرات اشاعة الفوضى والعودة بالبلاد لأيام عامي 2006 ـ 2007 ، مستغلة بشكل اجرامي حالة التناحر بين الكتل السياسية، وتراخي الأداء الأمني ، مما سهل هذه الأختراقات الأمنية.

نحن في هيئة الأحزاب والقوى السياسية العراقية في السويد ندين هذه الأعمال الأرهابية ، وفي الوقت الذي نعلن استنكارنا الشديد لهذه الأعمال الأجرامية ، نطالب الحكومة العراقية بتطهير الأجهزة الأمنية والجيش والشرطة من العناصر المندسة ، وتعقب هؤلاء المجرمين مرتكبي الحوادث الأجرامية وتقديمهم للقضاء لينالوا جزاءهم العادل، وتفويت الفرصة عليهم لأنهم يريدون سفح المزيد من الدماء وعرقلة مسيرة بناء العراق الديمقراطي الفيدرالي الموحد .
ونطالب الكتل وألأحزاب السياسية ،أن تضع العراق ومصالحه نصب اعينها ، وتفويت الفرصة على الأرهابيين والبعثيين المجرمين ممن تلطخت اياديهم بدماء بنات وابناء شعبا من العودة للسلطة واستغلال الخلافات السياسية لتنفيذ جرائمهم الغادرة.
 
هيئة الأحزاب والقوى السياسية العراقية في السويد