الرئيسية » مقالات » بساتين قرية الهويدر في ديالى تحتضن احتفالات الشيوعيين

بساتين قرية الهويدر في ديالى تحتضن احتفالات الشيوعيين

رغم الظمأ وبلا مغيث .. لازالت بساتين محافظة ديالى مستمرة في احتضان احتفالات الشيوعيين .
لقد احتفل شيوعيو هذه المحافظة بالذكرى 75 لتأسيس حزبهم الشيوعي العراقي في بساتين قرية الهويدر وسقوا أرضها بالكلمات والأغاني والأهازيج الوطنية فرحا وابتهاجا بالذكرى معلنين تضامنهم مع الحزب وقادته ومع أشجار الحمضيات والنخيل التي طالما وفرت ظلالها لمختلف نشاطات الشيوعيين .
إن هذا العرس الذي أقامه الشيوعيين هو الثاني بعد أن أقيم الأول في نادي فروسية ديالى احتفالا بهذه الذكرى .. وبصراحة .. شعرت بالحزن والألم لعدم حضوري الأول وخصوصا بعد أن أشاد جميع رفاق المحلية وأصدقائهم بالحشد الكبير للحضور وجمالية الفعاليات التي عرضت فيه .
حقا لقد كسرت أعراس الشيوعيين في هذه الذكرى حاجز الإحباط واليأس الذي انتاب البعض منهم بسبب خسارة مقاعد المحافظات الانتخابية وأعلنت ردها وتصديها للحملات الهمجية والاتهامات الباطلة التي تحاول الإساءة لرفاق وأصدقاء الحزب من قبل من لا سلاح لهم لاختراق الجماهير وكسبهم .. لقد أثبتت بان الشيوعي هو من يبقى متفائلا بالنصر المحتوم لحزبه وينذر نفسه للعراق وشعبه متحديا قوى الشر والإرهاب التي تحاول تعطيل مسيرة العراق الديمقراطي الجديد والعودة به إلى الوراء ويسعى لتحقيق غايته في الوطن الحر والشعب السعيد .
الله .. ما أجملها من كلمات سياسيه وقصائد وأهازيج وأغاني وطنيه أطلقتها حناجر الرفاق الشيوعيين وأصدقائهم .
كلمات سياسيه سردت نضال قادة الحزب وسيرة شهدائه الأبطال ألقاها الرفاق (كريم موسى) و(أبو رائد) .. وانتهى الحفل بكلمة ارتجاليه لمسئول محلية ديالى (أبو لؤى ) تحدث فيها عن متانة القواعد الحزبية في كل أقضية ونواحي وقرى المحافظة .
قصائد سياسيه جميله تعبر عن الحب للحزب والتضامن معه والموت من اجله ألقاها الرفاق (وليد ) و (داود ) و(قحطان الانصارى ) وأصدقاء الحزب (جاسم العباده ) و(ابراهيم شفتاوى) .
ولا ينسى الشيوعيون أبدا عالم الرومانسية والطرب .. حيث أبدع الرفيق (قحطان ) بإلقاء قصائده العاطفية الجميلة .. أما المطرب الشعبي الرفيق (كريم السارى) والملقب بمطرب الحزب في المحافظة فلقد اطرب حشد الحضور بصوته الشجي من خلال مشاركته بعدد من الأغاني الوطنية والعاطفية .
مزيدا من التهاني للعراقيين الشرفاء بالذكرى 75 لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي .
لكم كل الإجلال والتقدير والذكرى الطيبة أيها الشهداء الشيوعيين في ذكرى تأسيس حزبكم سيد الأحزاب .
ألف تحيه لكم يا رفاق محلية ديالى على جهودكم ونشاطكم المتميز بهذه الذكرى الخالدة والى مزيدا من العطاء متمنين لكم أيام مليئة بالأفراح والبهجة والأعراس والانتصارات .. فوا لله لقد أثبتم بان الشيوعية لا تقهر وستبقى المنقذ والأمل للعراق وشعبه .
وأخيرا أقولها بصوت عالي واثق .. اطمئنوا أيها الشيوعيون فلكم الغد المشرق ..