الرئيسية » مقالات » حواتمة يواصل زيارته لكوبا الثورة

حواتمة يواصل زيارته لكوبا الثورة

واصل الرفيق نايف حواتمة الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين زيارته لكوبا؛ بالتوجه إلى محافظة سانتا كلارا، ومجمع النصب التذكاري للقائد الأممي الكبير الشهيد أرنستو تشي غيفارا ورفاقه، الذين ضحوا بحياتهم في سبيل النضال والتحرر والتقدم للشعوب في القارة الجنوبية، من الطغاة وأسيادهم الإمبرياليين، والعديد من أنظمة الطغاة اليوم قد غدت من العالم البائد أمام نضال الشعوب، ومنها نضالات الشعب البوليفي، حيث سقط شهيداً تشي غيفارا على ترابها، دفاعاً عن حق شعبها في التحرر والتقدم.
وكان في استقبال الوفد الرفيقة اينيدا لوبس عضوة اللجنة الحزبية للمحافظة، والرفيقات والرفاق القائمين على هذا النصب التذكاري التاريخي ووسائل الإعلام بالمحافظة، ووفد من الطلبة الفلسطينيين والعرب والأصدقاء من أمريكا الجنوبية بالمحافظة.
في شفافية المعنى الإنساني الخالد، عبَّر الرفيق حواتمة عن جلال الشهادة للقائد الأممي الكبير ورفاقه … في سبيل المُثل الثورية الإنسانية السامية، والإجلال للبواسل الأمميين، قدم الرفيق حواتمة “درع الشهيد” أعلى وسام للجبهة للشهداء الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل الإنسانية، ومن أجل تحرر وانعتاق الشعوب المُضَطهدة، وهو رابع وسام رفيع المستوى يتلقاه النصب التذكاري على الصعيدين الوطني والأممي، بما يمثل قيم عناء الثوار، وفورة العاطفة الثورية، وشفافية المعنى الإنساني الخالد ـ على الدوام كما عبّر الرفيق حواتمة ـ عن سنى وورود الشهداء، نحو خلاص البشرية من العناء والشقاء وهي أول زيارة لقائد فلسطيني تاريخي لهذا المجمع.
وتابع الوفد زيارته بلقاء اللجنة الحزبية بالمحافظة برئاسة الرفيق فيرمين مارتين مونتي سينوس، حيث جرى حوار حميم بمستوى العلاقة التاريخية التي تجمع بين الجبهة الديمقراطية والحزب الشيوعي الكوبي.
واختتمت الجولة بزيارة تعاونية زراعية جنوب المحافظة، والاطلاع على الجهود الجبارة التي يبذلها العاملون في هذه التعاونية، في سبيل إنتاج المواد الغذائية، ودعم جهود الدولة لضمان وتوفير المواد الأساسية للشعب، والتعويض عن الاستيرادات الخارجية. ورحَّب رئيس التعاونية الرفيق ايونياردو برافو يايس وأعضاء الهيئة الإدارية والقائمين على الإنتاج المتنامي بالرفيق نايف حواتمة، وأشادوا بنضالات الشعب الفلسطيني من أجل إنجاز حقوقه الوطنية في العودة وتقرير المصير والدولة المستقلة وعاصمتها القدس، وشجبوا المجازر الصهيونية التي يتعرض لها شعبنا الفلسطيني على مدى ستين عاماً وآخرها المجازر الفاشية الصهيونية في غزة.


هذا وكان الوفد قد زار “جامعة العلوم المعلوماتية” في هافانا، وهي مدينة جامعية متكاملة، وتعداد طلابها 12 ألف طالباً في مجمل التخصصات، وتم استقبال الوفد من قبل إدارة الجامعة برئاسة نائب العميد هوسيه لافانديرو، إضافة للعديد من ممثلي الطلبة والشبيبة والنقابات، حيث تم تقديم شرحاً وافياً عن إنجازات الجامعة منذ تأسيسها قبل 7 سنوات بتوجه مباشر من القائد الأعلى الرفيق فيديل كاسترو.
كما أعربوا عن تضامنهم مع نضالات الشعب الفلسطيني من أجل تحقيق كامل أهدافه الوطنية في العودة وتقرير المصير، وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس.
وقدم الرفيق حواتمة شرحاً وافياً حول الأوضاع الفلسطينية، مشدداً على أهمية إنجاز الوحدة الوطنية كشرط لا بدّ منه من أجل إنجاز حقوقنا الوطنية. وأشاد بإنجازات كوبا الثورة في بناء أوضاعها الداخلية، ومواجهة كافة التحديات الخارجية.

الإعلام المركزي