الرئيسية » مقالات » الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

شاركت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، في “المنتدى الأممي الثامن للأحزاب والمجتمع الجديد”، والذي عقد في المكسيك، وحضره ممثلون عن 38 دولة و160 حزب يساري ديمقراطي من دول القارات الخمسة. ناقش المنتدى مجموعة قضايا أهمها: الأزمة الاقتصادية العالمية، الهجرة، قضايا البيئة، التحولات السياسية والاجتماعية في أمريكا الجنوبية وأمريكا الوسطى، والكاريبي، وكذلك قضايا الشرق الأوسط.
مثل الجبهة الديمقراطية الرفيق د. جهاد يوسف عضو لجنة العلاقات الخارجية للجبهة وممثلها في فنزويلا، وقدم وفد الجبهة مداخلة حول اللاجئين الفلسطينيين وحق العودة، والسياسة العنصرية التوسعية الإسرائيلية على مدى 60 عاماً من الصراع الفلسطيني ـ الإسرائيلي. وحصلت الجبهة الديمقراطية على العضوية الدائمة في المنتدى الذي يعقد بشكل سنوي في العاصمة المكسيكية.
وأدانت العديد من الوفود السياسة العنصرية والعدوان الهمجي الإسرائيلي على شعبنا، وخاصة الهجوم المحرقة على شعبنا في غزة، مؤيدةً نضال شعبنا الفلسطيني العادل من أجل حق العودة وبناء الدولة المستقلة، وضرورة وقف بناء المستوطنات وانسحاب “إسرائيل” إلى حدود حزيران/ يونيو 1967.
شارك في المنتدى رئيس حزب العمل المكسيكي الرفيق البرتو أنايا، وكذلك المرشح اليساري لرئاسة المكسيك أندريس لوبيز أبرادور، والمرشح السابق لرئاسة البيرو أيانتا أمالا والعديد من مسؤولي العلاقات الخارجية في أحزاب اليسار من القارات الخمسة، وكذلك النائبة في مجلس الشيوخ المكسيكي يدكول بولونسكي، حيث تمت لقاءات ثنائية بين وفدنا وقيادات حزبية يسارية ديمقراطية.
وأكد الرفيق البيرتو أنايا رئيس حزب العمل المكسيكي تضامنه الكامل مع نضال الشعب الفلسطيني، مشدداً على ضرورة تعزيز العلاقة بين الجبهة وحزب العمل المكسيكي.
كما أكدت مسؤولة العلاقات الدولية في جبهة فرابوندو مارتي في السلفادور الرفيقة بلانكا فلور، على تطوير العلاقة مع الجبهة الديمقراطية، ومساندة القضية العادلة للشعب الفلسطيني، وقدمت دعوة للجبهة لزيارة السلفادور وخاصةً بعد الانتصار الذي أحرزه اليسار الديمقراطي في الانتخابات الأخيرة لرئاسة الجمهورية.
وأبدى مسؤول العلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي البرازيلي الرفيق خوسي كارابايو، استعداد الحزب الكامل لتقديم كل ما يمكن من تضامن في سبيل دعم الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية، وللتضامن مع الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وذات المواقف التضامنية الأممية الكفاحية نقلها كارلوس اليكاندر سكرتير العلاقات الدولية في الجبهة العريضة في أورغواي، ومسؤولة لجنة المكسيك للتضامن مع الشعب الفلسطيني الرفيقة راكيل رودريغيز، وتم الاتفاق معها بالعمل المشترك، وأبدت استعدادها أيضاً للعمل مع مؤسسات اجتماعية للجبهة في الداخل لتقديم المساعدات العينية لغزة والضفة.
وعلى ذات المواقف التضامنية أبدت العديد من الأحزاب اليسارية الديمقراطية تضامنها الرفاقي والكفاحي مع الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، ومع الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية.
الإعلام المركزي